آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / «قمح التبريد» على مكتب الرئاسة حسما للخلاف بين «الزراعة» و«الرى»

«قمح التبريد» على مكتب الرئاسة حسما للخلاف بين «الزراعة» و«الرى»

قمح التبريد على مكتب رئاسة الجمهورية

كتب: على قياسه تحدثت مصادر فى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي طلب تقرير تقييم تجربة زراعة القمح مرتين، الذي أعده خبراء مركز البحوث الزراعية والجامعات، لاتخاذ قرار فيما يتعلق بإمكانية مواصلة خطة التوسع في تطبيق التجربة أو التوقف عنها نهائيا، لمنع الجدل الدائر بين الجهات البحثية لكلا الوزارتين الموارد المائية والزراعة.

وتابعت المصادر، التى شاركت في اللجنة العلمية بـمركز البحوث الزراعية لتقييم تجربة وزارة الموارد المائية والري لزراعة القمح مرتين، في تصريحات صحفية، أن «التقرير النهائي للجنة أوصى بوقف تنفيذ التجربة توفيرا للجهد والمال»، مشيرة إلى أن «ما قامت به وزارة الري ممثلة في المركز القومي لبحوث المياه تسبب في إرباك التركيب المحصولين دون مبرر علمي، كما تسبب في حالة لغط شديد لدى الفلاح المصري، لأنه كشف عن غياب التنسيق العلمي بين جهتين علميتين يحترمهما المزارع».

وأضافت المصادر، أن «نتائج تحليل العينات المحصول الذي تم حصاده وذلك في المعامل المركزية التابعة لـمركز البحوث الزراعية أثبت بما لا يدع مجالا للشك بأن إنتاجية المحصولين للفدان خلال موسم زراعة القمح في 4 مواقع تتراوح ما بين بين 6 إلى 7 أردب وهو يقل عن ربع الإنتاجية الفدانية للمحصول على مستوى الحقول الإرشادية، وأن الإنتاجية تصل إلى ثلث المتوسط العام لإنتاجية المحصولين للفدان المقدرة بـ18 أردبا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *