آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / قراء “الفلاح اليوم” يسألون عن أسباب تشقق درنات البطاطس .. والدكتور محمد علي يجيب

قراء “الفلاح اليوم” يسألون عن أسباب تشقق درنات البطاطس .. والدكتور محمد علي يجيب

كتبت: هيام عبدالفتاح ورد “الفلاح اليوم“، من مزارعي البطاطس سؤال عن أسباب تشقق درنات البطاطس، وكيفية التعامل مع هذه الظاهرة؟ بدورنا وجهنا السؤال للخبير الزراعى الدكتور محمد على فيهم الأستاذ بمركز البحوث الزراعية، والذى قال:

أ.د/محمد على فيهم

بداية ما التشقق؟ … تشققات النمو في درنات البطاطس هو عبارة عن نمو غير متزامن بين الأنسجة الدرنية الداخلية والخارجية. وفي بعض الأحيان يشار إلى هذا على أنه انفجار، وتتطور التشققات الطولية عندما ينمو النسيج الأساسي داخل الدرنة بشكل أسرع من الأنسجة الخارجية.

وبعبارة أخرى، يكون الضغط الداخلي للدرن أكبر من قوة الشد في الجلد أو الأنسجة السطحية. ويمكن أن يؤدي الشق أو الكراك الناتج إلى تشقق الدرنة بالكامل، وقد يكون ضحلًا أو نصف بوصة. ويمكن ان يحدث شقوق ويتم التئامها، وعندما تلتئم فإنها نادرا ما تصاب بمرض.

يمكن أيضا أن يرتبط تشقق النمو مع عدوى النبات من قبل عدد قليل من الفيروسات غير المألوفة نسبيا مثل فيروس التقزم الأصفر والدرنة المغزلية. وعموما فإنه يمكن القول إن تشقق درنات البطاطس أما عيب فسيولوجي أو عيب مرضي نتيجة الاصابة ببعض الأمراض النباتية.

أولاً: التشقق الفسيولوجي

زاد ظهور هذا العيب الفسيولوجي كثيرا الموسم الشتوي الحالي، خاصة في العروات المبكرة المزروعة في اكتوبر الماضي، ونستطيع أن القول إن السبب الأساسي هو التذبذبات المناخية الحادة التى سادت خلال مراحل النمو الحرجة، وهي الفترة المحصورة بين ٤٠ الي ٧٥ يوم من الزراعة، وهي الفترة من مرحلة ما بعد التبويض (tuberization) مرورا بمرحلة تكون الدرنات tuber formation حتي مرحلة بداية مرحلة التحجيم tuber sizing. وهي:

1ـ الصدمات الحرارية وخاصة زيادة درجة حرارة الليل وزيادة الفرق بين حرارة الليل والنهار وما بين الايام.

2ـ زيادة تذبذبات الرطوبة الأرضية والجوية والسبب الرئيسي الهطول المتقطع للأمطار أثناء الفترة الحرجة من تكون الدرنات او صدمات الري (تغريق بعد تعطيش او العكس).

الأسباب الأخري “المكملة” والتى تزيد من شدة أو قلة ظهور الأعراض:

3ـ نوعية “حساسية” الصنف المنزرع ويمثل ٦٥٪.

4ـ زيادة التسميد الآزوتي وخاصة اليوريا وخاصة التسميد المتأخر وتمثل ١٥٪.

5ـ النقص الحاد في عنصري الكالسيوم والبورون ويمثل ٥٪.

6ـ الزراعة السطحية وخاصة للاصناف طويلة المدادات وذات الدرنات المطاولة تمثل ٥٪.

7ـ التسمم بمبيدات الحشائش (وخاصة جرنستار) أو الإصابة بالريزوكتونيا وتمثل ٥٪.

8ـ الرش بمركبات السيتوكينين بتركيزات او جرعات عالية ٥٪.

وعند حساب نسبة الخطأ البشري “سوء المعاملات الزراعية”، يتم الحساب بناءا علي النسب المذكورة والتي تمثل ٣٠٪ من المشكلة من إجمالي مساهمات الأسباب المذكورة عالية.

يعني لو كل الأخطاء تمت وكان المناخ مستقر لن تظهر الأعراض، ولو كان المناخ غير مستقر ويوجد صنف غير حساس لن تظهر الأعراض … وهكذا.

ثانياً: التشقق المرضي

وهو الناتج عن الاصابة بفطر ريزوكتونيا ويسمي Rhizoctonia cracking والمسبب المرضي له سلالات تسبب مرض القشرة السوداء (المعروفة) وسلالات أخرى تسبب تشقق الدرنات … وهنا تشقق الدرنات مختلف فى الشكل والاتجاه عن التشقق الفسيولوجى حيث يكون تشقق طولى وعرضي “قصير” وذو ملمس خشن وفى الغالب يتعفن ، (وعلاجه هو عدم زراعة تقاوي مصابة بـالقشرة السوداء او زراعة بطاطس عقب بطاطس مصابة — او اضافة 10 كجم كبريتات نحاس “جنزارة” مع الري الاولى).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *