آخر الأخبار
الرئيسية / عربى / فيديو.. طائرات غزة الورقية تحرق آلاف الأفدنة من المحاصيل الإسرائيلية

فيديو.. طائرات غزة الورقية تحرق آلاف الأفدنة من المحاصيل الإسرائيلية

كتبت: هند محمد تداول ناشطون إسرائيليون اليوم، الإثنين، مقطع فيديو يظهر حرائق مروعة اندلعت في حقول بمنطقة سادوت باري، من جراء الطائرات الورقية الفلسطينية.

وكان الفلسطينيون قد ابتكروا ربط عبوات حارقة بـالطائرات الورقية، حيث يتم إطلاق الطائرة وتسييرها وهي تحمل العبوة الحارقة لتسقط على المحاصيل الإسرائيلية في المستوطنات الموجودة في منطقة غلاف غزة.

وهددت إسرائيل بالرد عسكريًا على الطائرات الورقية التي كبدت إسرائيل خسائر تقدر بملايين الشواكل، نتيجة الأضرار التي سببتها للحقول والمزارع وحرقها للمحاصيل.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، إنه يتعامل مع الطائرات الورقية على أنها صواريخ، فيما طالب كتاب إسرائيليون بضرورة إيجاد حلول مبتكرة للقضاء على السلاح الفلسطيني الجديد.

واستخدمت إسرائيل يوم الجمعة الماضية طائرة صغيرة تقوم بقص خيوط الطائرت الورقية لإسقاطها قبل أن تصل إلى المحاصيل والمستوطنات.

وذكرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية في تقرير أعدّته، الأحد، عما يحصل في المستوطنات المحيطة بغلاف قطاع غزة، أن نحو 5 آلاف دونم من المحاصيل الزراعية أُحرقت بفعل الطائرات الورقية.

وأدخل الشبان الفلسطينيون، منذ انطلاق “مسيرات العودة” نهاية شهر مارس الماضي، “الطائرات المشتعلة” كأداة جديدة في المواجهة؛ ما أسفر عنه إحراق مساحات شاسعة من أحراش المستوطنين في محيط قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة على موقعها الإلكتروني، أن ظاهرة “الطائرات الورقية جعلت سكان المستوطنات القريبة من السياج الحدودي مع غزة مستيقظين طوال الوقت، خاصة خلال الأسبوعين الماضيين”.

وأوضحت أن الطائرات التي تُصنَّع من النايلون ويُحمّلها الفلسطينيون بزجاجة مليئة بالقماش (منقوع في مواد مشتعلة)، أحدثت أضراراً اقتصادية جسيمة في المحاصيل الزراعية، خاصة أن العشرات منها تُطلَق يومياً.

وأشارت إلى أن تلك الطائرات، وفي غضون دقائق معدودة من إطلاقها، تسقط قرب المناطق الحدودية، واستطاعت أن تحرق حقول القمح التي تقع في الكيلومترات الأولى من السياج.

ووفقاً للتقديرات، فإن الفلسطينيين استطاعوا إحراق 5 آلاف دونم من الغابات والمحاصيل الزراعية من خلال تلك الطائرات، وأن مستوطنة “بئيري” وحدها أُحرق فيها من 600 إلى 800 دونم من محاصيل الشعير.

ومنذ 30 مارس الماضي، يتجمهر فلسطينيون عند 5 نقاط قرب الحدود الشرقية لـقطاع غزة، ضمن “مسيرات العودة”، في حين تستهدفهم قوات الاحتلال بالرصاص الحي وقنابل الغاز، رغم سلمية المسيرات.

شاهد الفيديو..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *