آخر الأخبار
الرئيسية / حوار / فيديو.. حنورة: المزارع السمكية والجوجوبا أنجح مشاريع المرحلة الأولى فى الـ1,5 مليون فدان

فيديو.. حنورة: المزارع السمكية والجوجوبا أنجح مشاريع المرحلة الأولى فى الـ1,5 مليون فدان

زراعة الجوجوبا بمنطقة المغرة

كتب: أسامة بدير أكد عاطر حنورة رئيس شركة الريف المصرى المسؤول عن توزيع أراضى مشروع الـ1,5 مليون فدان، على توافر المقنن المائى بالكامل اللازم لزراعة منطقة المغرة جنوب شرق منخفض الخطارة، البالغ مساحتها نحو 170 ألف فدان، لافتا إلى مساحة الأراضى المطروحة بـالمغرة للبيع حاليا لشباب الخريجين وصغار المزارعين تتراوح ما بين 30 إلى 35 ألف فدان فقط خلال هذه المرحلة، مؤكدا على تقسيط ثمن الأرض على 8 سنوات مع الشركة وليس البنك، وأنه لا يمكن التصرف فى الأرض إلا بعد مرور 8 سنوات وتسديد ثمنها بالكامل لـشركة الريف المصرى.

وأضاف حنورة، فى لقاء تم معه بمنطقة المغرة لبرنامج “الجدعان” على فضائية القاهرة والناس، حدوث إقبال على أراضى المغرة من شباب الخريجين وصغار المزارعين بنسبة 70% نظرا لسعرها المنخفض نسبيا مقارنة ببعض مناطق المشروع الاخرى ولقربها من الساحل الشمالى.

وأشار رئيس شركة الريف المصرى، إلى أن أراضى منطقة المغرة يمكن استغلالها فى إنشاء المزارع السمكية وهى بالفعل موجود فيها الأن بعض المزارع السمكية التى بدأت فى الإنتاج، ويوجد اقبال على هذا النوع من المشاريع على اعتبار أن دورة رأس مالها سريع، حوالى 6 شهور وهى بذلك أقل من دورة رأس المال فى الزراعة، لافتا إلى الاستفادة من تدوير مياه صرف المزارع السمكية الغنية بالأمونيا فى زراعة أشجار الجوجوبا.

وأكد حنورة، على أن زراعة الجوجوبا تعد من الزراعات الناجحة فى منطقة المغرة، مشيرا إلى قيام أحد الشباب ويدعى المهندس حسام عبدالقادر بزراعة نحو 11 ألف فدان جوجوبا بالمنطقة.

وأوضح حنورة، أنه سوف يتم طرح منتجات غذائية قريبا فى الأسواق من التمور والخضروات والفاكهة والألبان واللحوم تحمل أسم شركة الريف المصرى.

وتابع رئيس شركة الريف المصرى: أن المنتفعين من أراضى مشروع الـ1,5 مليون فدان سوف تقدم لهم كل التسهيلات الخاصة بـالقروض الزراعية اللازمة لزراعة أراضى المشروع، حيث تم التواصل مع البنك المركزى والبنك الأهلى المصرى من أجل تقديم قروض زراعية لشباب الخريجين وصغار المزارعين بفائدة بسيطة تشجيعا لهم من أجل الانتاج وتحدى الصعاب بالصحراء.

شاهد الفيديو..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *