آخر الأخبار
الرئيسية / البيئة / فوربس: القاهرة الأكثر تلوثاً في العالم.. والبيئة تكذب

فوربس: القاهرة الأكثر تلوثاً في العالم.. والبيئة تكذب

كتبت: هند محمد تصدرت القاهرة قائمة أكثر مدن العالم تلوثا، حيث نشرت مجلة فوربس، تصنيفا جديدا لها بشأن أكثر المدن تلوثا في العالم، وجاءت القاهرة على رأس القائمة التي ضمت 10 مدن من حيث تلوث الهواء والضوء، والازدحام بالمركبات والمواصلات.

ووضع التقرير، القاهرة على رأس قائمة المدن الأكثر تلوثا في العالم، حيث جاءت الأسوأ فيما يخص نسب التلوث بأشكاله سواء الهواء أو البصري أو الضوضائي.

وبحسب التقرير في المؤسسة الأمريكية فسكان القاهرة يتنفسون الهواء الملوث بدرجة أكثر خطورة من بمعدل 11.7 مرة مقارنة بالمعدلات الآمنة التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد صلاح، رئيس الجهاز التنفيذي لشئون البيئة، إن مصدر البيانات في تقرير مجلة فوربس بشأن القاهرة المدينة الأكثر تلوثًا، غير محدد بشكل واضح، بالإضافة إلى أن إصدار مؤشرات جودة الهواء يتطلب أعمال رصد على مدار السنة وليست فترة قصيرة، مشيرا إلى أن بيانات التقرير ليس مصدرها الوزارة التي تعتبر الجهة الوحيدة التي ألزمها القانون بوضع مؤشرات لجودة البيئة سنويا.

وأوضح صلاح، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “هذا الصباح”، المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”، اليوم الأحد، أن منظمة الصحة العالمية وضعت محددات لجودة الهواء المحيط وليس الأتربة العالقة فقط، مؤكدا أن التقرير ركز على الجسيمات العالقة ولم يتطرق إلى المحددات الخمسة الأخرى، ويعتبر تقريرا غير محايد لأنه تجاهل الأجزاء المتعلقة بالتقييم البيئي.

ونوه إلى أن وزارة البيئة لديها شبكة رصد جيدة تربط جميع مصانع الأسمنت الموجودة على مستوى الجمهورية، لدراسة الانبعاثات التي تصدر منها.

وتابع صلاح: “نؤدي عملنا على أكمل وجه، وقطعنا شوطا كبيرا فى المجالات البيئية، ولدينا أكبر مشروع فى الشرق الأوسط للحد من التلوث الصناعي ومنع الحريق المكشوف وفتح فرص العمل للشباب”.

وكانت الدراسة التي نُشرت، الأسبوع الماضي، أعدها خبراء بمؤسسة “إيكو إكسبرت” الأمريكية حول معدلات تلوث الهواء، وضمت القائمة أيضا كل من مدينتي جوانجو وشنغهاي بالصين، وبوينس آيريس بالأرجنتين، إضافة إلى العاصمة الفرنسية باريس.

وذكر تقرير فوربس أن مدينة زيورخ السويسرية هي المدينة الأنظف في العالم.

بينما جأت مدن دلهي الهندي والعاصمة الصينية بكين وموسكو الروسية ومدينة إسطنبول التركية، هى الأكثر تلوثا بعد القاهرة بحسب دراسة نشرها موقع فوربس.

وبين الدول العشر الأولى جاءت مدينة واحدة في الولايات المتحدة الأمريكية وهي لوس أنجلوس وحلت في المركز العاشر بعد المدن المذكورة سابقا.

وعلى الجانب الآخر، أبرز التصنيف أن مدينة زيورخ السويسرية هي المدينة “الأنظف” على مستوى العالم.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فجميع أنواع التلوث لها تأثير على الصحة والحياة اليومية للأفراد حول العالم. كما أنه ووفقا للمنظمة الأممية، هناك تسعة من 10 أشخاص حول العالم يتنفسون هواءً ملوثا.

وتقدّر المنظمة أيضا أعداد الأشخاص الذين يموتون سنوياً بسبب تعرضهم للهواء الملوث بحوالي 7 ملايين شخص، حيث يستنشقون الهواء ويؤثر على الرئتين ما يسبب أمراضا مثل الجلطات والسكتات الدماغية وأمراض القلب وسرطان الرئة.

وذكر موقع فوربس، أن الجيد في تقرير الخبراء بمؤسسة “إيكو إكسبرت”، هو أنه لم يشمل فقط تلوث الهواء بل التلوث البصري والضوضاء أيضا.

فيما هيمنت المدن الصينية على المراكز العشرة الأولى، حيث حلّت بكين في المركز الثالث، وجوانجو في المركز السادس، وشنجهاي في السابع.

وفي التقرير جاءت مدينة لوس أنجلوس في المركز العاشر، وباتت الأسوأ في الولايات المتحدة الأمريكية. وحلت مدينة شيكاغو في المركز 21 بالقائمة، ونيويورك في المركز 26.

وحلت العاصمة البريطانية لندن في المركز 23 من حيث الأكثر تلوثا، فيما جاءت مدينة ليفربول الإنجليزية في المركز 33 على مستوى العالم.

أما المدن الأقل تلوثا، حلت زيورخ في المركز الأول ويليها العاصمة النرويجية أوسلو، ثم مدينة ميونخ الألمانية.

وفي القائمة أيضًا تأتي مدينة فيينا بالنمسا، وكولن وهامبورج ودوسلدورف وهانوفر وشتوتجارت بألمانيا، بينما المركز العاشر في قائمة الأكثر نظافة هي مدينة سيدني الأسترالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *