آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / فوائد سماد الكمبوست وخطوات التصنيع بالمنزل

فوائد سماد الكمبوست وخطوات التصنيع بالمنزل

كتبت: د.مشيرة الشامي يعتبر الكمبوست سماد عضوي نباتي جيد ورائع للمزروعات والحدائق المنزلية ونباتات الزينة والمزارع، الكثير من الأشخاص والمزارعين يشترون الكمبوست لمزروعاتهم وينفقون عليه ميزانيات ضخمة في بعض الأحيان، في حين أنه يمكن لأي شخص أن ينتج كمبوست لنباتاته وحديقته وفي نفس الوقت يساهم في حفظ البيئة من خلال التقليل من المخلفات المنزلية وكذلك استعمال سماد طبيعي صحي عوض الأسمدة الكيميائية التي تخرب البيئة وصحة الإنسان.

فوائد استخدام الكمبوست

يعمل الكمبوست على تحسين جودة التربة مما يساعد بشكل كبير في رفع الإنتاج وتحسين جودته، لأن السماد العضوي يوفر أغلب العناصر الغذائية الأساسية (النتروجين والكربون..) لنموا النباتات بصحة جيدة، لكونه غني بالمواد المغذية، كما يساعد التربة على اكتساب بنية سليمة وخصبة بالإضافة إلى تحسين نظام التهوية للتربة.

كيفية تصنيع الكمبوست في المنزل

يتم تجميع مخلفات المطبخ الآتية:

ـ قشور الفواكه والخضروات، الأجزاء المتبقية من الخضروات، قشر البيض، الكرتون الذى يوضع به البيض والورق.

ـ تجميع كل تلك المخلفات وووضعها فى برميل به بعضاً من التربة ورش عليه بعض الماء ثم تقليبة كل يوم أو كل يومين مع مراعاة أن لا يجف البرميل بل يظل رطباً ونديا ولكن من غير أن يغرق فى المياه، مع تقليبه بشكل دورى.

ـ وضع البرميل فى مكان مفتوح فى البلكون مثلاً أو فى حديقة المنزل.

ـ مع مرور الأيام سوف يتحلل محتوى البرميل ويتحول تدريجياً إلى كومبوست.

ـ بعد اكتمال تحلله، يمكن استخدامه فى تسميد النباتات المزروعة فى حديقة المنزل أو تلك المزروعة فى الاصص داخل البلكون أو داخل المنزل.

بجانب بواقى الخضر وقشر الفاكهة، يفضل أيضاً إضافة بعض أوراق الأشجار الجافة (الأوراق الميتة) الداكنة اللون. هذا الخليط المتجانس مع الرطوبة والهواء والتقليب المستمر سوف يؤدى إلى تحلل كل تلك المواد عن طريق البكتيريا والفطريات ليتحول إلى كومبوست مغذى للنبات غنى بالعناصر المفيدة للنبات.

وبالنسبة لإضافة بعضاً من التربة إلى البرميل، فذلك يؤدى إلى الإسراع بعملية التحلل بسبب وجود الكائنات الدقيقة فى هذه التربة. أما بالنسبة لعملية التقليب، فهى تقوم بالإسراع من عملية التحلل حيث أنها تقوم بإدخال الهواء والأكسجين إلى الخليط مما يساعد الكائنات الدقيقة على النمو وإنهاء عملها بشكل أسرع.

وباستخدام هذا الأسلوب فى منازلنا، نكون قد قللنا من المخلفات التى يخرجها بيتنا فتقل مشكلة الزبالة، وينتج عندنا أيضاً سماد طبيعى (الكومبوست) مغذى للنباتات التى نقوم بزراعتها.

*ملحوظة: يجب أن لا نقوم بإضافة الأكل المطبوخ أو اللحوم أو الأسماك أو الفراخ إلى هذا الخليط حتى لا تقوم باجتذاب الكائنات غير المرغوب فيها.

قد نجد رائحة كريهة منبعثة من الكمبوست، ولضمان عدم حدوث ذلك اتبع – الخطوات التالية:

ـ تقليب المخلفات بشكل دورى حتى يتخللها الهواء.

ـ إضافة أوراق الأشجار البنية الجافة وأوراق الجرائد.

ـ لا يتم غمر المخلفات بالماء الكثير، بل يكفى أن تكون مبتله فقط بشكل مستمر.

ـ توضع مخلفات نباتية فقط ولا تضع أى مخلفات حيوانية (بقايا سمك، لحم، دجاج، روث).

ـ دفن أى مخلفات نباتية خضراء تحت طبقة من التربة أو تغطيتها بالأوراق الجافة وأوراق الجرائد. هذا يساعد على عدم اجتذاب الهاموش والذباب.

ـ الهواء سوف يساعد على تنفس البكتيريا والفطريات هوائياً وبذا لا تحدث رائحة كريهة، أما إذا حجب عنها الهواء فسوف تنتج عنها رائحة كريهة. والأوراق البنية الجافة بها نسبة عالية من الكربون كما تساعد على امتصاص أى ماء زائد وتقوم بمعادلة أى نيتروجين زائد حيث أن النيتروجين إذا ما اتحد مع الهايدروجين يسبب رائحة الأمونيا الكريهة.

علامات نضج الكمبوست

يكون الكمبوست قد نضج عندما تشم له رائحة زكية ولا تجد أى أثر للمخلفات التى وضعتها به، بل تجده عبارة عن شئ ذا لون داكن كالتربة وليس به أى بقايا من المخلفات ولا يمكن تمييز أى بقايا ولو صغيرة به. عند ذلك، يكون الكمبوست قد نضج تماماً.

ولسرعة نضج الكمبوست، قم بتقليبه بصفة دورية حتى يتخلله الهواء وضع فوقه بعض التربة كى يسرع من بدء البكتيريا بممارسة نشاطها فى تحليل بقايا الخضر والفاكهة وتأتى من بعد البكتيريا الفطريات لتكتمل عملية التحلل.

المدة الزمنية لتحلل الكمبوست تختلف كثيراً على حسب عوامل كثيرة جداً مثل كمية الهواء التى تدخل إلى الكومبوست (ازديادها يعجل بالتحلل بشكل كبير) وعوامل أخرى عديدة. ولذا يمكنك بالتجريب استنتاج ذلك على أن تحاول اتباع النصائح التى تعجل بعملة التحلل (مثل تقطيع المخلفات إلى قطع صغيرة على سبيل المثلا مما يعجل من عملة التحلل بشكل كبير جداً حيث أنه يعرض surface area أكبر بكثير من المواد العضوية للكائنات الدقيقة كى تقوم بعملية التحلل).

يمكن خلط الكمبوست بالتربة بنسبة 1:1 أو أقل على حسب احتياج التربة للتسميد، بل ويمكن الزراعة فى كمبوست بدون إضافة التربة له، ويكون شديد الخصوبه فى هذه الحالة.

خطوات نجاح صناعة الكمبوست بالمنزل

أولا: في المطبخ:

ـ حاول أن تبقي وعاء تضع فيه فضلات الطعام, وحاول أن تفصل كل طبقة بورقة جريدة لكي تسهّل عملية تنظيف الوعاء وتفريغ محتواه.
ـ لا تغطّي الوعاء لأن المواد الموجودة بداخله ستختمر وتصبح نتنة.
ـ يمكنك وضع الخضروات, وفضلات الطعام, و علب ورقية, وقشر البيض (بعد طحنه), و أي مادة عضوية أخرى. ولكن لا ـ يجب وضع اللحوم, والمواد الدهنية, والمنتجات المصنوعة من الحليب (اللبن, والجبن), وزلال البيض, والعظام.
ـ كلما امتلىء الوعاء قليلا نضع ورقة جريدة لكي نمنع إنبعاث الرائحة ولكي نفصل الوعاء إلى طبقات.
ـ عندما يمتلىء الوعاء نخرجه إلى المكان الذي يتواجد فيه وعاء التسميد الأساسي ونفرغ محتواه فيه. بعد إفراغه, ننظفه ونضع في أرضه ورق الجرائد ثم نعيده إلى المطبخ لنملئه من جديد.

ثانيا: عند الوعاء الأساسي:

ـ نضع الوعاء الأساسي في مكان مظلّل خارج المنزل. والأفضل أن نضعه على التراب لكي يمتص المواد التي قد تسقط من الوعاء.

ـ نضع في أسفل الوعاء طبقة من الأغصان وأوراق الأشجار. الأفضل أن تكون هذه الطبقة متينة بحيث لا تتكسر حين نبدأ بملىء الوعاء. والهدف من وجود هذه الطبقة هو تهوية مركز الوعاء.

ـ إن الطريقة المثلى لملىء الوعاء هي تقسيم محتواه إلى طبقات متراصة فوق بعضها الطبقة التي تكون مكونة من مواد خضراء (الخضروات, وفضلات الطعام, والأعشاب الضارة, قشر البيض, وروث الحيوانات…) يليها طبقة المواد البنّية (أوراق الأشجار, والقش, والورق العادي, قطع الخشب الصغيرة, ونشارة الخشب…) وهكذا … هناك حكمة من وراء إتباع هذه الطريقة لكنه لا يسعنا شرحها بأكملها, ولكن بإختصار هذه الطريقة تسمح بتهوية المواد الموجودة في الوعاء وتساعد في تصريف المياه من الوعاء – والتي عادة ما تكون مخزنة في أوراق الأشجاء والأطعمة.

ـ عندما تبدأ بتعبئة الوعاء تضع المواد البنيّة أولا ثم نبني فوقها الطبقات بالشكل الذي ذكرناه آنفا. وحين يمتلىء الوعاء, الأفضل أن تكون الطبقة الأخيرة أيضا بنيّة. وكما يظهر في الرسم, الطبقات البنيّة تكون أكبر حجما من الطبقات الخضراء.

ـ الخطوة الأخيرة هي إختيارية. عندما نملىء الوعاء, نقوم بقلبه رأسا على عقب كل حين دون إسقاط المواد التي بداخله, وهذا يساعد في تسريع عملية اختمار المواد وتحولها إلى سماد.

*فكرة إيجابية: لو تم تغطيس السماد الذي حصلنا عليه في وعاء من الماء لمدة أسبوع سيصبح الماء سماد سائل (يسمى المحلول المغذي) وهو يستخدم للهدف نفسه الذي نستخدم من أجله السماد العادي. الفرق هنا هو سهولة القيام بـالتسميد وعدم الحاجة إلى عزق التراب لكي نسمّد النباتات.

compost_tea: لصناعة هذا المحلول لا عليك إلا أن تحصل على كيس من السماد العضوي ثم تغطّسه في وعاء أو برميل ماء. بعد أن يتحلل السماد في الماء (وذلك بعد 4 إلى 7 أيام ) يتغيّر لون الماء ليصبح شبيها بلون الشاي عليك أن تملىء ثلث الوعاء بـالسماد وتملىء الباقي ماءا. بعدما يتحلل السماد في الماء يمكنك أن تنزع كيس السماد من الماء و يبقى لديك المحلول جاهز للاستخدام, أو أن تصفّي المحلول إذا كنت قد وضعت السماد من دون كيس. لا عليك بعدها إلا أن تروي النباتات بهذا الماء, أو تستخدمه في رش الأعشاب وأوراق الخضروات لأن ذلك يعزز نموها ويجعلها مقاومة للأمراض الفطرية (خاصة أن أوراق النباتات تمتص ذلك المحلول إذا ما تم رشه عليها). لجعل المحلول يثبت على أوراق النباتات عليك أن تضيف نصف ملعقة من الصابون المبشور أو نصف ملعقة من زيت القلي لكل 5 لترات من المحلول. ولرش المحلول عليك أن تستخدم الرشاشة.

ولكن!!! ماذا نفعل بـالسماد بعد أن أنتهي من نقعه في الماء؟ بكل بساطة يمكنك أن تطمره تحت التراب, فهو يحسّن من قدرة التربة على إختزان الماء و يجعلها خفيفة, وسهلة العزق وجيدة الصرف. لذلك لا تتردد في زرع المكان الذي طمرت فيه السماد ببعض الخضروات.

إذا أردت أن تستخدم برميل كبير (لا يمكن حمله) لصنع كمية كبيرة من هذا المحلول, عليك أن تضع السماد في كيس ثم تغطسه في البرميل – لأنك لن تستطيع أن تصفّي الماء الذي في البرميل بعد أن يتحلل السماد فيه و أن يكون الكيس مصنوع من الخيش (أي يجب أن يكون فيه فتحات صغيرة) وإلا لن ينجح الأمر. لذلك إنه من الضروري أن يمتزج الماء مع السماد.

عندما تنتهي من تحضير المحلول و تنوي رشه عليك أن تخفّفه, و ذلك من خلال إضافة كل لتر منه إلى 10 لترات من الماء. عليك أيضا أن تعاود رشه كل ثلاثة أسابيع. ستلاحظ قبل إكتمال فترة تغطيس السماد بالماء أن المحلول أصبح لديه رائحة كريهة – تشبه رائحة التراب. لا ترش المحلول إلا عندما تختفي رائحته, وهذا يعني أن فترة تخمير السماد في الماء قد انتهت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *