آخر الأخبار
الرئيسية / استراحة الفلاح / فضيحة القرن.. منتخب مصر يودع بطولة أمم أفريقيا في دور الـ16

فضيحة القرن.. منتخب مصر يودع بطولة أمم أفريقيا في دور الـ16

كتب: محمد السعيد مع الرأفة خسر منتخب مصر المباراة التي جمعته مع منتخب جنوب أفريقيا بهدف نظيف مساء اليوم السبت، في إطار مباريات دور الـ16 من كأس أمم أفريقيا 2019.

وبذلك يكون المنتخب الوطني المصري ودع منافسات البطولة التي تقام على أرضه ووسط جماهيره بعدما جاء هدف جنوب أفريقيا عن طريق لورش في الدقيقة 86.

وبهذه النتيجة، فإن منتخب جنوب أفريقيا قد تأهل إلى دور الثمانية من البطولة الأفريقية، لملاقاة منتخب نيجيريا الذي تفوق على الكاميرون مساء اليوم السبت.

ملخص المباراة

استحوذ منتخب مصر على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من اللقاء، وسط محاولات من جانب جنوب أفريقيا لمباغتة الدفاع المصري عن طريق هجمات سريعة كان بطلها تاو.

الدقيقة الرابعة شهدت المحاولة المصرية الأولى بعد كرة عرضية ارتدت من الدفاع لتسقط أمام محمد صلاح الذي صوبها نحو المرمى، لكن الكرة ارتطمت في أقدام المدافعين لتخرج إلى ركنية لم تشكل خطورة على الأولاد.

وردت جنوب أفريقيا في الدقيقة 15 من اللقاء بتصويبة صاروخية من جانب تاو من خارج منطقة الجزاء، لكنها توجهت نحو الموقع الذي تمركز به الشناوي، ليتصدى لها على مرتين.

وتألق محمد الشناوي في إبعاد فرصة هدف محقق لجنوب أفريقيا في الدقيقة 22، بعدما أنقذ شباكه من تصويبة قوية سددها تاو من كرة ثابتة خارج منطقة الجزاء، لتخرج إلى ركنية مرت دون خطورة على مرمى مصر.

وأهدر تريزيجيه فرصة محققة لتسجيل هدف مصري أول في الدقيقة 25 بعدما انطلق محمد صلاح في هجمة مرتدة، قبل أن يمرر كرة أرضية إلى الجناح الأيسر الذي تواجد في الجانب الأيمن، ليصوب كرة أرضية بين يدي الحارس.

فرصة جنوب أفريقية جديدة جاءت في الدقيقة 35 بعدما تسلم موكوتشو الكرة خارج منطقة الجزاء، ليطلق تصويبة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيسر لمحمد الشناوي.

الحارس المصري ظهر من جديد في الدقيقة 39 بعد كرة بينية رائعة من تاو كادت أن تتسبب في إنفراد تام بالمرمى، إلا أن الشناوي انقض عليها بالقدم لينهي الخطورة بشكل تام.

ومع انطلاق الشوط الثاني من اللقاء، قرر خافير أجيري المدير الفني لـمنتخب مصر الدفع بأحمد علي لقيادة الخط الهجومي بدلًا من مروان محسن في تبديل أول للفراعنة.

وأطلق محمد النني تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء بعد بداية الشوط الثاني للقاء بدقيقة واحدة، لكنها مرت أعلى العارضة الجنوب أفريقية لتظل النتيجة سلبية بين الفريقين.

وحول محمد صلاح تمريرة بينية رائعة من منتصف الملعب خلف دفاع جنوب أفريقيا، ليتسلمها تريزيجيه الذي بات في وضعية إنفراد بالمرمى، لكنه قرر تصويب الكرة بين يدي الحارس في الدقيقة 57.

وقرر أجيري إجراء التبديل الثاني لـمنتخب مصر في الدقيقة 64 بعدما قرر الدفع بعمرو وردة العائد من إيقاف انضباطي، بدلًا من عبد الله السعيد في وسط الملعب.

وفي ظل هدوء اللعب بشكل تام من جانب منتخب مصر، قرر أجيري إجراء آخر تبديلاته في الدقيقة 82 ليدفع بوليد سليمان بدلًا من محمد النني لإضافة مزيد من الكثافة الهجومية.

ونجح منتخب جنوب أفريقيا في تسجيل هدف قاتل في الدقيقة 85 بعدما انطلق لورش في الإنفراد بالمرمى من وسط الملعب في ظل اندفاع لاعبي مصر، ليسدد الكرة بسهولة في شباك الشناوي معلنًا عن تقدم الأولاد.

وأنقذ الشناوي مرماه من استقبال هدف ثاني في الدقيقة 90+2 بعدما إنفرد تاو به إلا أنه صوبها في جسد الحارس المصري لتضيع فرصة هدف ثاني لصالح جنوب أفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *