آخر الأخبار
الرئيسية / استراحة الفلاح / فضيحة القرن تهز أركان الأهلي.. وصمت الأموات يخيم على القلعة الحمراء

فضيحة القرن تهز أركان الأهلي.. وصمت الأموات يخيم على القلعة الحمراء

كتب: محمد السعيد رغم مرور أكثر من 48 ساعة على بيان تركى آل شيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودى، الذى فضح فيه صفقة القرن بـالأهلى إلا أن مجلس إدارة النادى الأهلى لم يرد على البيان حتى الان، وكأن الموت قد خيم على القلعة الحمراء بعد هذه الفضيحة الكبرى التى يبدو أنها سوف تطيح بمجلس الخطيب خلال ساعات.

ومن جانيها، نفت إدارة الإعلام بالنادي الأهلي، صدور أية بيانات السبت، لافتة إلى أن البيان المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح بالمرة وليس له علاقة بالنادي ومسؤوليه، حسب القناة الرسمية للنادي عبر «فيس بوك».

فيما أفادت الصفحة الرسمية للنادي عبر فيس بوك، بأن مجلس إدارة الأهلي لم يصدر أي بيانات والبيان الذي يتم تداوله حالياً في مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح بالمرة وليس له علاقة بالنادي وإدارته.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل، بيان منسوب لمحمود الخطيب رئيس النادى الأهلى، ولمجلس الإدارة، للرد على بيان تركى آل شيخ.

كان تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودى، فجر مفاجأة حول كواليس دعمه للنادى الأهلى والكابتن محمود الخطيب رئيس النادى ودعمه فى حملته الانتخابية وكواليس اختياره رئيسا شرفيا قبل اعتذاره عن ذلك المنصب أمس.

وقال فى منشور مطول له على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: بدأت القصة برغبتي في دعم النادي الأهلي لعشقي لهذا الكيان، وبسبب أنني وزير الرياضة في المملكة العربية السعودية ورئيسا للاتحاد العربي فكانت البداية من الانتخابات حيث تم التواصل من معاليه مع الطرفين محمود الخطيب ومحمود طاهر المرشحين للانتخابات.

وأضاف: طلب مني من قبل جهات وأشخاص لدعم محمود طاهر لكن لحبي لمحمود الخطيب كلاعب ملت للخطيب الذي حضر لي مشكورا في الرياض وفي لقاء سري طالبا دعمي فجلست معه في اجتماع مطول أوضحت له فيه رغبتي في الاسهام في تطوير النادي الأهلي لاعبين ومدربين وكذلك المباني والإنشاءات بما يحقق نقله كبيرة تليق بـالأهلي ومكانته، وطلب مني (بيبو) أن أساهم في بناء ملعب للنادي الأهلي وأنه يريد ان يرى هذا الحلم في فترة رئاسته لو فاز بها، وقدمت دعما له في هذه الجلسة بمبلغ خمسة مليون جنيه لتمويل حملته الانتخابية للفوز برئاسة النادي الأهلي، وكان هذا اللقاء قبل الانتخابات بـ٤٠ يوما.

وتابع: وقبل الانتخابات باسبوع وأثناء تواجدي في اليابان لدعم نادي الهلال في النهائي الآسيوي تلقيت اتصالا من الخطيب يوضح فيه أن الانتخابات صعبة وشرسة وأنه متأخر عن محمود طاهر بجسب استطلاعات الرأي نتيجة دعم عدد من رجال أعمال لمحمود طاهر ومنهم على سبيل الحصر أحمد ابوهشيمة وسويرس وأنه يطلب الدعم والتدخل في ذلك فقمت بشكل عاجل في ايصال مبلغ ميلون جنيه اضافي عن طريق الاخ حماده اسماعيل في مصر لايصالها للخطيب وغردت في حينه بتويتر دعما للخطيب وطلبت من وزير الرياصة في الامارات آنذاك يوسف السركال تغريدة دعم وهذا ما حصل فعلا وفاز الخطيب بالانتخابات.

وأضاف: بعدها اجتمعت أنا والخطيب في أبو ظبي وعرضت عليه تصاميم مبدئية لفكرة الاستاد ومشروع القرن الذي عملت عليه لمدة شهر لتحقيق حلم الخطيب وجمهور النادي الأهلي، وعقدت اجتماع معه ومع مستثمر عالي المقام في الإمارات والذي أبدى مشكورا ترحيبه بدعم هذا المشروع بعدها غادرت انا والخطيب لمصر للاجتماع مع فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي لعرض المشروع وتم ذلك.

وأشار إلى أنه الخطيب طلب منه دعما سنويا للنادي وتعهد آل الشيخ بذلك خلال فترة رئاسته مضيفا : عندها أبلغني أن مجلس الادارة اجتمع وبالاجماع اتفق على منحي الرئاسة الشرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *