آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / فشل تام لمفاوضات سد النهضة

فشل تام لمفاوضات سد النهضة

أ.د/علاء البابلي

بقلم: أ.د/علاء البابلي

مدير معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة بمركز البحوث الزراعية وخبير المياه الدولي

فخامه الرئيس المحترم عبد الفتاح السيسي القائد الأعلي للقوات المسلحة المصرية رئيس الجمهورية في خبر عاجل ومؤسف وصلني الان السبت الموافق ٥ أكتوبر ٢٠١٩ أعلنته قناه العربية علي لسان وزير الموارد المائية والري فشل مفاوضات سد النهضة مع الجانب الإثيوبي.

وذلك طبقا لما توقعته تماما من قبل بصفه شخصيه وأن المفاوضات لم تحقق اهدافها رغم اعلان المبادي الذي تم توقيعه مع الجانب الاثيوبي بـالسودان الشقيق وكذلك أداء القسم الذي أكد عليه رئيس وزراء إثيوبيا بعدم المساس بـحصه مصر المائية تحت اي ظرف من الظروف.

ومع ذلك فشلت المفاوضات بتعنت واضح ومشئوم ويبدوا أنه متعمد جدا جدا ويقف خلفه الشيطان بما لديه من قدرات ومعلومات وخاصة.

إن مصر تحتفل هذه الأيام بعيد نصر أكتوبر ويترتب علي هذا الفشل وقوع ضرر جسيم علي حصة مصر المائية وهذا له بالغ الاثر في حياة المصريين وله بعض انعكاساته السلبية بموجات غضب عارمة باتت تفرض نفسها علي المنطقة ولا يمكن بأي حال من الأحوال السكوت علي هذا الامر او التغاضي عنه والأمر يتطلب أولا إقاله وفد التفاوض المصري تماما من هذا الامر.

ثم لابد من ان تقوم مصر باستنفار قانوني كبير جدا علي المستوي الإقليمي والعالمي الخارجية المصرية والتعاون الدولي وكافه الاجهزة السيادية وسلوك مصر هذا المسلك القانوني بالامم المتحدة حرصا منها علي عدم السير قدما في سيناريوهات مرجعية تدور في فلك الوضع الراهن ولاتتجاوزه مع الوضع في الاعتبار كافة الترتيبات الداخلية الكثيرة جدا التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار والحسبان فورا.

ثم السؤال الذي يطرح نفسه ويطرحه البعص من هو المسؤل عن هذا الفشل ومن يقف خلفهم ويدعمه لما وصلت اليه هذه الامور التي قد تؤدي الي عدم استقرار الاوضاع في المنطقة ومن أيضا المستفيد من تلك الاوضاع وما يترتب عليها من اثار وعواقب وخيمة نتيجة تعثر هذه المفاوضات.

ولا يخفي علي احد أن الجانب الإثيوبي المتعنت هو المسؤل الأول الامر الذي يؤكد بقوة علي صلاله موقف إثيوبيا مدفوعة بقوي الشر وهي كذلك المسؤل الأول علي فشل تلك المفاوضات بتعنتها تماما كما ان الجانب الاثيوبي لم يبدي اي مرونه ولم تبدي أي تعاون يلوح في الأفق وذلك لانها لا تري سوي حرصها الشديد جدا علي مصلحتها فقط علي حساب مصالح الآخرين مصر والسودان كدولتي مصب الأمر الذي يكون خير شاهد ودليل علي تصرفات إثيوبيا غير المسؤلة تجاه مفاوضات سد النهضة والعمل علي تعثرها التام دون الوصول الي اي شي او حلول مستقبلية.

فما هي الفرص الحقيقية والقانونية أمام مصر للحفاظ علي حقوقها التاريخية في مياه النيل مثل الاتفاقيات التي تمنع اقامة اي منشأت او سدود علي النيل الا بمواقفه جميع الأطراف الأمر الذي يؤكد علي أن إثيوبيا تتصرف منفرده ويؤكد كذلك علي إثيوبيا انها خرجت بالمفاوضات عن إطارها القانوني والتي دائما ما تقوم بتعمد الرفض التام للحوار وفرض لغة المستحيل في عمليه المفاوضات في إطارها العام ولابد من اللجوء الي المجتمع الدولي حرصا علي عدم اندلاع حرب مياه اقليمية في المنطقة تؤدي الي انعكاسات سلبية بالغة الاثر علي شعوب المنطقة فهذا الملف له خصوصيته التامة ويجب التعامل معه بسريه الحكمة وبراعه التخطيط.

ولكن ليعلم جميع الشعب حجم المخاطر التي تحوط بـمصر من جميع الجهات حقا لم ولن نسمح بذلك ابدا مهما كان الثمن ولكن يبدوا للناظر لأول وهلة أن إثيوبيا مركونة الي أمر ما عبثي تريد أن يقع ويحدث بتخطيط للعدو الاكبر الذي دأب علي ما هو عليه الان بتحدي كبير لاستعجال الامور لتحقيق مأربه الخفية فيجب قطع رأس الحية في الخارج أولا وتنظيف الجيوب المبعثرة لها هنا وهناك بالاضافة الي انتشار واستعار حراك كلاب جهنم في كل مكان لتحدث ربكه غير مشهودة داخليا تؤدي للانشغال التام بالوضع الداخلي هنا وهناك لتغرد إثيوبيا منفردة بعد أن تكون ممزقة داخليا ووحيدة لتعلم أن الحقوق ليست عبثية او يتم التفريط فيها تحت سياسة فرض الأمر الواقع لنعمل سويا بلغة واحدة.

من وجهة نظرنا نحن المصريين هذه المرة بعد فرض سياسة الأمر الواقع التي تنادي بها إثيوبيا كما تحب هي بنفسها ولكن علي طريقة المصريين ونعود بالمفاوضات لنقطة الصفر من جديد وعليه نرفض اي اقامة منشأت من عدمه وان المتسبب هو من يدفع ثمن عناده ولا نملك الا ان نقول كتب علينا القتال وهو كرها لنا واصعب قتال هو قتال الفقر وعدم الفكر وياجبل ما يهمك ريح تحيا مصر برئيسها البطل والمحترم عبدالفتاح السيسي القائد الأعلي للقوات المسلحة المصرية رئيس الجمهورية وتحيا مصر بجيشها وشرطتها البواسل وشعبها العظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *