آخر الأخبار

فرنسا تسحب “أجبان ريبلوشون” القاتلة من الأسواق

وكالات أعلنت السلطات الصحية الفرنسية عن سحب أحد الأجبان من الأسواق الفرنسية، بعدما تبين أن الحليب المصنوعة منه يحتوي على بكتيريا “إي-كولاي” المميتة.

وتسببت أجبان ريبلوشون التي تحتوي على البكتيريا في إصابة العديد من الأطفال، من بينهم طفل مهددة حياته بالموت، وفقًا لـ”سبوتنيك”.

وأصدرت شركة “لكليرك” الفرنسية، المتخصصة في بيع المواد الغذائية، قرارا بسحب منتجات “ريبلوخون”، من إنتاج شركة الأجبان “تشابير”، من متاجرها الخاصة.

وتم تمديد فترة سحب أجبان ريبلوشون المصابة ببكتيريا “إي كولاي” حتى منتصف مايو، بسبب مخاوف جميع موزعي الأجبان، بما في ذلك تجار التجزئة “كارفور” و”إنترمارشيه”.

وكان ذلك بعد أن ربطت السلطات الصحية الفرنسية بين إصابة 7 حالات ببكتريا “الإيكولاي”، من بينهم أطفال تتراوح أعمارهم بين عام ونصف العام وثلاث سنوات بالجبن الفرنسية ريبلوشون، والتي يتم تصنيعها في جبال الألب الفرنسية.

كما مدد المركز الوطني للصحة العامة، اليوم الجمعة، فترة سحب الأجبان الفرنسية ريبلوشون من الأسواق، بعد اكتشاف 14 حالة مشتبه فيها جديدة للأطفال، تتراوح أعمارهم بين الواحدة والخامسة، وهناك 6 من الحالات الـ 14 المصابة العدوى، مصابون بحالة خطيرة من الممكن أن تسبب الفشل الكلوي بين الأطفال الصغار.

والجدير بالذكر أن شركة الألبان الفرنسية “لاكتاليس”، سحبت في شهر يناير، 12 مليون صندوق من حليب الأطفال المجفف، بعدما تبين إصابة 83 دولة ببكتيريا السالمونيلا الذي كان منتشرا فيه.

وصرح المدير التنفيذى لشركة “لاكتاليس”، إيمانويل بيسنييه، في مقابلة مع وسائل الإعلام الفرنسية، أنه أمر باسترجاع الصناديق، وأضاف أن الموزعين في هذه الدول، أصبحوا غير مضطرين لفرز المنتج لإيجاد المسحوق الملوث، “لأنهم يعلمون أن كل الصناديق يجب أن تزال من على الرفوف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *