آخر الأخبار

فاو: الكينوا محصول القرن لتأمين غذاء ملايين البشر

كتبت: ياسمين محمود أكدتا منظمة “فاو” والمركز الدولى للزراعة الملحية “ICBA” ان نبات الكينوا من محاصيل الغذاء ذات القدرة الانتاجية العالية التي تمتاز بقدرتها الفائقة على النمو تحت الظروف البيئية المعاكسة، خاصة المتمثلة في ملوحة الماء والتربة والبرودة ونقص المياه والتي تعاني منها مساحات عديدة خصوصا في ظل نقص المياه وتأثير التغيرات المناخية.

وأضافتا فاو والمركز الدولى للزراعة، أن نبات الكينوا ليس عرضة للاصابة بالامراض المعتادة لمحاصيل الحبوب كما يعتبر الكينوا مصدر البروتين الرئيسي لكثير من السكان الاصليين في منطقة جبال الانديز في أمريكا الجنوبية وهناك اهتمام كبير بهذا المحصول في البلدان النامية، وزدادت أهميته الإنتاجية في الولايات المتحدة الامريكية واوروبا واسيا وافريقيا.

واختارت منظمة الأغذية والزراعة، نبات الكينوا كأحد أهم المحاصيل المستقبلية لتأمين الغذاء في القرن الحالي لملايين البشر.

ويعتبر نبات الكينوا من المحاصيل عالية القيمة الغذائية لاحتوائه علي نسبة عالية من البروتين وعلى نسبة عالية من الاحماض الأمينية الأساسية والضرورية لبناء جسم الإنسان مقارنة بـالقمح والشعير والذرة والشوفان والأرز، كما تتركز في البذور بعض الفيتامينات الهامة (B2-A-E) وبعض العناصر الهامة لجسم الإنسان ومن أهمها الكالسيوم، الحديد، النحاس، والزنك ومحتواها العالي بالبيتا كاروتين هذا بالإضافة إلي الأحماض الدهنية غير المشبعة ينتمي هذا النبات الي العائلة الرمرامية، وهو نبات ذاتي التلقيح الا ان نسبة التلقيح الخلطي فيه تتراوح من 5 الي 15٪ وهذا من أهم الأسباب في ارتفاع الخلط في أصناف الكينوا تستخدم حبوب الكينوا في الحصول علي الدقيق مثل القمح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *