آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / فاكهة الكرامبولا.. كنز من الفوائد للجسم

فاكهة الكرامبولا.. كنز من الفوائد للجسم

د.هيام عبدالفتاح مهدي

بقلم: د.هيام عبدالفتاح مهدي

فى البداية لابد أن نتعرف على فاكهة الكرامبولا Carambola أو فاكهة النجمة Starfruit، فالاسم العلمي Averrhoa carambola  العائلة Oxalidaceae، وموطنها الأصلي هو جنوب شرق أسيا، وتنمو أشجار فاكهة الكرامبولا في الفلبين، اندونيسيا، ماليزيا، الهند، بنغلاديش، سريلانكا.

وتعتبر الكرامبولا Averrhoa carambola أشجار فاكهة المناطق الاستوائية وشبة الاستوائية مستديمة الخضرة، تتكيف مع الجو الدافىء ولا تحتمل الاجواء الباردة.

وتنمو أشجار الكرامبولا صغيرة الحجم ويبلغ ارتفاع الشجرة ما بين 3 الى 5 أمتار، وأحيانا يصل ارتفاعها من 10 الى 12 متر، الورقة مركبة طولها 15-35 سم وتتكون الورقة من 4 الى 6 أزواج من الوريقات.

تبدأ أشجار الكرامبولا في حمل الثمار بعد 3 سنوات من زراعتها في المكان الدائم اذا كانت مطعومة، والبذرية تتاخر عن 5 سنوات والشحرة الواحد تنتج من 90 إلى 180 كجم بالسنة الواحدة، ويفضل عند زراعتها أن تكون متباعدة بحيث تكون المسافة ما بين شجرة وآخرى من 5 ـ 6 أمتار وتزرع في غالبية أنواع التربه، ولكن الأفضل أن تكون طينية ذات قوام مفكك.

كما تنجح زراعة أشجار الكرامبولا في التربه الرملية والطينية الثقلية، وتحتاج لري معتدل، وتتأثر بالري الغزير «الغدق».

ويتم إكثار الكارامبولا خضريا بالتطعيم أو بالعقل، والاسراف في الري وقت التزهير يؤدي إلى عدم التلقيح والاخصاب، والأزهار صغيرة صفراء توجد في عناقيد.

توصف ثمرة الكرامبولا بأنها فاكهة نجمية الشكل طولها من 5 الى 10 سم لونها صفراء تميل إلى اللون البرتقالي, متوسطة الحلاوة تجمع بين طعم البابايا والبرتقال والجريب فروت رقيقة الملمس بها خمسة أضلاع طولية عند تقطيعها عرضيا تعطي شرائح ذات شكل نجمة خماسية، لحميه الثمار ممتلئ بالبذور وتنضج الثمار في نوفمبر وديسمبر ويفضل حصادها بعد نضجها على الشجرة حيث تنضج بيطء إذا حصدت قبل نضجها.

تؤكل ثمار الكرامبولا طازجة أو معلبة أو تستخدم في عمل العصير أو الجلي.

ومن أهم الفوائد الصحية لفاكهة الكرامبولا:

1ـ أنها تحتوي الثمار على البروتينات والسكريات والدهون وفيتامين سي (45% من الحاجة اليومية) والفوسفور والبوتاسيوم والنحاس والحديد والزنك، حامض الاسكوربيك غنية بالألياف الغذائية ونسبة منخفضة من السكر، وخالية من الدهون المشبعة والكوليسترول.

2ـ فاكهة الكرامبولا تحتوى على خصائص مضادة للجراثيم ومطهرة، حيث تكافح العدوى التي تسببها البكتيريا.

3ـ تعالج الكرامبولا التهاب العيون.

4ـ تدر الحليب لدى الأمهات.

5ـ تعالج الغثيان وعسر الهضم، وأعراض نزلات البرد والانفلونزا.

6ـ تكافح السمنة وتساهم في تأخير ظهور علامات التقدم في السن مثل التجاعيد وترهل الجلد.

7ـ الماء المستخرج من أوراق وجذور الكرامبولا يعالج الصداع.

وعلى الرغم من جميع الفوائد الصحية التي تحملها لنا فاكهة الكرامبولا، الا ان هناك بعض التوصيات من قبل الاختصاصيين تشير الى ان بعض الفئات قد لا يناسبهم تناولها، من امثلتهم:

من يعانون من مشاكل الكلى او الفشل الكلوي، اذ انها مصدر عالي من حمض الاوكساليك Oxalic acid. اذ ان تناولها قد يسبب لهم الغثيان والقيء والاضراب.

كما وجد لها تأثير مشابه للجريفوت اتجاه بعض الادوية، اذ أن مكوناتها قد تتداخل مع كل من opiates, statins, or benzodiazepines وتؤثر على عملها، لذا لابد من الحرص دائما على استشارة الطبيب قبل تناولها حال تناول دواء ما.

*كاتبة المقال: باحث بقسم النبات – الشعبة الزراعية والبيولوجية – المركز القومي للبحوث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *