صحة

فاكهة الأفوكادو تغنيك عن السكر

كتبت: إيمان خميس كشفت دراسة جديدة عن أسباب رغبة بعض الأشخاص في تناول السكر والبدائل التي تساعد على الحد منها.

وأوضحت الدراسة في مجلة التغذية، إن”ما يصل إلى 97٪ من النساء و68٪ من الرجال أفادوا بأنهم يعانون من أحد أنواع اشتهاء الطعام، بما في ذلك الرغبة الشديدة في تناول السكر”.

وبحسب أخصائية التغذية سيدني جرين تميل الرغبة الشديدة في تناول السكر إلى نقص في البروتين أو تقيد للكربوهيدرات في النظام الغذائي، وفي هذه الحالة يفضل اللجوء إلى الفواكه بطيئة الحرق مع مصادر الدهون والبروتينات لتهدئة الرغبة الشديدة.

ووفقا لبحث من King’s College London ، فإن انخفاض نسبة السكر في الدم بعد عدة ساعات من تناول الطعام يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالجوع ويفضي إلى استهلاك مفرط للسعرات الحرارية لتعويض ذلك، وفي هذه الحالة، الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم ما يعتبر المفتاح لسحق تلك الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

تقول “جرين” إن أفضل فاكهة تساعد في سحق الرغبة بتناول شيء حلو الطعم هي “الأفوكادو” التي تحتوي على الألياف والدهون الصحية، وتضيف “جرين” “الأفوكادو ليس فقط مصدرا قويا للبروتين، ولكنه يوفر دهونا صحية أحادية غير مشبعة ومتعددة غير مشبعة تؤدي دورا كبيرا في تغذية وإرضاء الجسم”.

وبحسب الدراسات يؤمن الأفوكادو العناصر الغذائية التي “تحد من الأنسولين وارتفاع السكر في الدم”، بالإضافة إلى ذلك، فإن المحتوى العالي من الألياف في الأفوكادو يمكن أن يساعد في إبطاء معدل الهضم ويتسبب في ارتفاع تدريجي أكثر وانخفاض في نسبة السكر في الدم، ما يعني الشعور بالحيوية بعد فترة وجيزة من الاستمتاع بطبق من الأفوكادو.

اقرأ المزيد: معلومات عن شجرة الأفوكادو

وتضيف أخصائية التغذية :”ستمنحك إضافة الأفوكادو إلى السلطات أو الأطباق مع البيض على الخبز المحمص المصنوع من الحبوب الكاملة أو حتى الحلويات الرضا والشبع لإبقائك ممتلئا دون الحاجة إلى البحث عن الأطعمة الغنية بالسكر”.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى