آخر الأخبار
الرئيسية / منوعات / غداً.. مصدر: أنباء سارة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات والمراكز البحثية

غداً.. مصدر: أنباء سارة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات والمراكز البحثية

كتب: أسامة بدير كشف مصدر مطلع، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، سيشر ضمن خطابه عن أنباء سارة لأعضاء هيئة التدريس بـالجامعات والمراكز البحثية، خلال افتتاحه غدا الخميس أعمال المنتدى العالمى الأول للتعليم العالى والبحث العلمى بين الحاضر والمستقبل.

ولم يفصح المصدر، لـ”الفلاح اليوم“، عن طبيعة هذه الأنباء السارة التى تخص أعضاء هيئة التدريس بـالجامعات والمراكز البحثية، مؤكدا إن حديث السيسى لعلماء مصر سيحمل أخبار سارة لهم على حد قوله.

 ومن جانبه، قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي أن المنتدى العالمى الأول للتعليم العالى والبحث العلمى بين الحاضر والمستقبل، ستنطلق فعالياته صباح غدا الخميس بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

وأضاف عبدالغفار، أن المنتدى، يستهدف خلق منصة دولية لتناول حاضر ومستقبل التعليم العالى والبحث العلمى والابتكار من خلال مناقشات حوارية تتناول عددا من القضايا المطروحة عالميا بطريقة تسمح بتبادل الخبرات والتجارب العالمية فى مجالات تطوير التعليم العالى والبحث العلمى والابتكار.

وتابع: يناقش المنتدى على مدار ثلاثة أيام الثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا البازغة وتدويل التعليم والاقتصاد القائم على المعرفة ودور التعليم العالي والبحث العلمي في تحقيق التنمية المستدامة.

وأوضح وزير التعليم العالى، أن المنتدى يناقش أيضا قضايا مهمة مثل تعظيم عائد الاستثمار في التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، والتحديات التي يواجهها التعليم العالي والبحث العلمي على المستوى الدولي في ظل التحول الرقمي الذي يشهده العالم حاليا.

يذكر أن، المنتدى العالمى الأول للتعليم العالى والبحث العلمى بين الحاضر والمستقبل، يستمر خلال الفترة من 4 ـ 6 أبريل الجارى بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويشارك فيه حوالى 2000 شخصية من بينهم كبار المسئولين والعلماء والخبراء والمهتمين بالتعليم الجامعى والبحث العلمى والابتكار، وأكثر من 300 شخصية أجنبية من كبار العلماء ورؤساء الجامعات الدولية ونواب وزراء التعليم وخبراء التعليم من 55 دولة، بالإضافة إلى ممثلى المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بـالتعليم العالى والبحث العلمى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *