آخر الأخبار
الرئيسية / منوعات / عميد المعاهد الأزهرية يدعو للجهاد ضد الكيان الصهيوني لتحرير الأراضي المقدسة

عميد المعاهد الأزهرية يدعو للجهاد ضد الكيان الصهيوني لتحرير الأراضي المقدسة

سيدة فلسطينية تصرخ فى جندى إسرائيلى

متابعات قال الدكتور عماد يعقوب حمتو، عميد المعاهد الأزهرية في فلسطين، أن الشعوب العربية والإسلامية ترفض قرار اعتراف الرئيس الأمريكي بأن القدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف حمتو، فى تصريحات صحفية لـ”الوطن”، أن القرار سوف يجدد الحرب الدينية ويهدف إلى فتح الباب على مصراعيه لتفجير المنطقة من جديد.

وتوقع عميد المعاهد الأزهرية، بداية انطلاق انتفاضه وثورة جديدة على الكيان الصهيوني، مشيرا إلى أن القرار الذي اتخذه ترامب يهدف إلى إلغاء الدولة الفلسطينية وتعزيز علاقات الولايات المتحدة مع إسرائيل.

قال حمتو، إن فلسطين تشهد الآن خروج مسيرات كبيرة وخاصة من طلاب الجامعات الفلسطينية، كما أن المنابر الإعلامية والمعاهد الأزهرية عبرت عن غضبها الشديد بعد القرار، مؤكدا أن موضوعات الخطبة ستكون مركزة على ضرورة وقف الشعب الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني، قائلا “الشعوب وحدها هي من تفسد المؤامرات الدولية”.

وتواصلت المعاهد الأزهرية في فلسطين بالأزهر الشريف، من خلال بيانًا أصدرته، ولتوحيد الصفوف وإعلاء صوت المعاهد الأزهرية في الانتفاضة ضد الكيان الصهيوني، وفقا لـ”حمتو”، متابعا أنهم قاموا بتوزيع بعض النشرات التوعوية تحوي أن القدس أرض فلسطينية للأبد والوقوف بجوار الأراضي المقدسة.

“ومجلس التعاون الإسلامي، تواصل معه بعض القنوات المعنية المتمثلة في وزراء الخارجية العرب والحكومة الفلسطينية، لعقد مؤتمرات ولقاءات للتعليق على قرار ترامب“، وفقا لعميد المعاهد الأزهرية في فلسطين، مشيرا إلى أنه توجد مستويات مختلفة تندد بقرار الرئيس الأمريكي سواء على المستوي الديني أو السياسي.

“اتصالات مع المنابر السياسية سواء مجلس التعاون الإسلامي أو وزراء العرب لشرح خطورة نقل السفارة الأمريكية في القدس“، أضافها “حمتو” تعقيبا على الخطوة العملية التي سوف يتخذها بعد قرار الرئيس الأمريكي.

وعن الدعوة لاعتصامات ومسيرات في فلسطين، قال عميد المعاهد الأزهرية، إن ستكون هناك فعاليات كثيرة داخل المسجد الأقصى وفي القدس، وإن الفلسطينيين لم يصمتوا أمام هذا القرار الغاشم، ولن يكون مجرد رد فعل عادي، بل ستشهد فلسطين خروج جميع المواطنين أمام العدوان الصهيوني.

“يجب أن تنسق حركات المقاومة والحكومة الفلسطينية والأحزاب السياسية ليتخذا القرارات الصحية”، وفقا لـ”حمتو”، مضيفًا أنه ستكون ردود أفعال غاضبة من حركات المقاومة، ولا أحد يستطيع أن يتحكم في شعور الفلسطينيين.

“الشعب الفلسطيني عاش قرنا هو هيقدم العديد من الشهداء ومازال يقدم ولم يصمت، وقرار ترامب سيجدد روح التحدي من جديد والانتفاضة في فلسطين ستتخذ عدة أشكال لا أحد يتوقعها”، قالها عميد المعاهد الأزهرية، موجها كلمة لطلابه قائلا فيها “القدس عقيدة وعلى الجميع الجهاد في سبيل الله وتحرير الأراضي المقدسة من الكيان الصهيوني“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *