آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / على مسئولية نقيب الفلاحين: انهيار زراعة القطن هذا الموسم بسبب فشل وزارة الزراعة

على مسئولية نقيب الفلاحين: انهيار زراعة القطن هذا الموسم بسبب فشل وزارة الزراعة

كتب: أسامة بدير أكد حسين عبدالرحمن، نقيب عام الفلاحين، أن زراعة القطن انهارت هذا العام نتيجة لفشل وزارة الزراعة في تسويق محصول القطن الموسم الماضي، مشيرا إلى أن تراجع المساحة المزروعة فعليا بسبب  سياسة الانفتاح وبيع مصانع الغزل والنسيج والمحالج واستيراد الأقطان متوسطة وقصيرة التيلة.

وأضاف عبدالرحمن، فى بيان صادر له، اليوم السبت، إن انهيار زراعة القطن يمثل خسارة كبيرة، لافتا إلى إنه يوفر العملة الصعبة حال زراعته لتلبية احتياجات المصانع المحلية وتصدير الفائض، فضلا عن تنمية صناعات الغزل والنسيج والزيوت والأعلاف.

وشدد على أن الحكومة نتيجة عدم التزامها بشراء القطن من الفلاحين بسعر الضمان الذي أعلنته العام الماضى وهو 2700 جنيه لقنطار قطن الوجه البحري و2500 جنيه لقنطار قطن الوجه القبلي، وإلغاء الدعم المقدم للمزارعين  أدى إلى تقلص مساحة زراعة القطن إلى ادنى مستوى لها على الاطلاق وهو 105 ألف فدان الموسم الحالي بعد أن كانت في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي 2 مليون فدان تقريبا.

وأكد نقيب عام الفلاحين، على أن عودة القطن المصري إلى سابق عهده ليس أمر مستحيلا، إذا طبق قانون الزراعة التعاقدية لضمان تسويق الأقطان بأسعار عادلة مع عودة الدعم الحكومي لمزارعي القطن ومصانع الغزل والنسيج، ووقف الاستيراد والاعتماد على زراعة ما نحتاجه وتصدير الفائض ومواكبة التقدم العلمي في زراعة القطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *