آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / على مسئولية نقيب الفلاحين: الزراعة أهدرت حق الفلاح في الحصول على الأسمدة المُدعمة

على مسئولية نقيب الفلاحين: الزراعة أهدرت حق الفلاح في الحصول على الأسمدة المُدعمة

كتبت: هند محمد قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، أن أزمة الأسمدة ناتجه عن خلل في إدارة ملف الأسمدة المدعمة في وزارة الزراعة، لافتا ان الأسمدة الصيفية المدعمة تقدر2.2 مليون طن توزع علي الحائزين بجميع انحاء الجمهورية بسعر 164,5 لشيكارة اليوريا و159,5 لشيكارة النترات.

وأضاف أبوصدام، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم” نسخة منه، أن الموسم الصيفي الحالي شهد تقاعس في توزيع الأسمدة في بعض المحافظات وتأخر وصولها في محافظات اخري ما ينذر بضعف انتاجية المحاصيل الصيفية لارتفاع اسعار الأسمدة في السوق السوداء ما اجبر بعض المزارعين علي تقليص حصص تسميد المحاصيل ويضعف الانتاجية ويزيد التكلفة علي بعض المزارعين الذين يلجأون للسوق السوداء لتعويض النقص بأسعار مضاعفة.

وتابع: وزارة الزراعة غضت الطرف عن نقص الأسمدة ولم تقوم بواجبها لاجبار مصانع وشركات الأسمدة بصرف الحصص المكررة عليهم للوزارة وتمثل55% من الانتاج لتلبية احتياجات الفلاحين ما اهدر حق الفلاح من الأسمدة المدعمة، بالاضافة الي الخلل الواضح في منظومة توزيع الاسمدة الموجودة وعدم وصولها للمحافظات النائية في الوقت المناسب.

وأوضح نقيب الفلاحين، أن الدولة تدعم شركات ومصانع الأسمدة بالغاز لتعويضهم عن هذه الحصة في الوقت الذي تفضل فيه هذه المصانع والشركات البيع للسوق الحر أو تصدير منتجاتها طمعا في زيادة الارباح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *