آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / على مسئولية نقيب الفلاحين: إصابة أكثر من ٣٠٠ ألف فدان قمح بمرض الصدأ  

على مسئولية نقيب الفلاحين: إصابة أكثر من ٣٠٠ ألف فدان قمح بمرض الصدأ  

كتبت: هند محمد قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، إن شكاوي الفلاحين من انتشار الصدأ الأصفر فى حقول القمح تنبأ بخسائر فادحة لآلاف الفلاحين، لافتا إلى أن تصريحات وزير الزراعة “بشأن إنتاج مصر من القمح سيتخطى هذا العام حاجز الـ٩ ملايين طن لأول مرة من إجمالي مساحة بلغت ٣ ملايين و٢٥٠ ألف فدان، ان مرض الصدأ الأصفر الذي اصاب زراعات القمح غير مؤثر” غير دقيقة وغير واقعية.

وأضاف أبوصدام، فى تصريحات لـ”الفلاح اليوم“، إن معالجة الأمراض لا يكون بالتصريحات وانما بتشكيل لجان وفرق مكافحة والبحث عن طرق لتعويض الفلاحين وضرورة إخطار القيادة السياسية بالوضع الحقيقي لاتخاذ الإجراءات الصحيحة.

ولفت نقيب عام الفلاحين، إلى أن المساحة المصابة بـالصدأ الأصفر تزيد على ٣٠٠ ألف فدان حتي الان حسب شكاوي الفلاحين ومرشحة للزيادة، مشيرا إلى أن الاصابة بـالصدأ تقلل الانتاج نحو ٢٠%، ومع كمية الفاقد المتوقع نتيجة الاصابة والامراض الاخري اضافة إلي التغيرات المناخية غير العادية توقع فقد ما يقرب من مليون طن قمح هذا العام.

وتابع: أن عام ٢٠١٩ لن يكون انتاجه من محصول القمح افضل من سابقه رغم زراعة نفس المساحة تقريبا، حيث كانت ٣ ملايين و٢٦٠ ألف فدان ولم يصب القمح عام ٢٠١٨ بامراض الصدأ كما أصيب هذا العام، مشيرا إلى أن معظم الاقماح المتاخرة اصيبت بـالصدأ الأصفر في مرحلة النضج اللبني بالوجه البحري وشمال الصعيد والإسماعلية نتيجة زراعة صنف سدس ١٢ الذي كسر صفة مقاومة الصدأ.

وطالب نقيب عام الفلاحين، لجنة الزراعة بمجلس النواب بسرعة التحرك بعمل لجنة تقصي حقائق للوقوف علي الوضع الحقيقي لإصابة زراعات القمح بـالصدأ ومحاسبة المسؤولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *