آخر الأخبار
الرئيسية / منوعات / «عبدالغفار» يعرض على المجلس الأعلى للجامعات نتائج اجتماعه مع «السيسي»

«عبدالغفار» يعرض على المجلس الأعلى للجامعات نتائج اجتماعه مع «السيسي»

كتبت: نورا سيد عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الشهري برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور محمد لطيف أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، ورؤساء الجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالى، فى كلية السياحة والفنادق بالمنيل بـجامعة حلوان.

وعرض عبدالغفار، تفاصيل اجتماعه مع الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية فى بداية شهر مايو الجارى، مؤكدا على توجيهاته بالتنسيق الكامل بين وزارتي الصحة والتعليم العالي في تنفيذ المشروعات والمبادرات القومية، وفي مقدمتها إنهاء قوائم الانتظار ومواجهة فيروس سي.

وأضاف إنه تم عرض الموقف التنفيذي لاستراتيجية تطوير التعليم العالي والبحث العلمي في مصر على الرئيس خلال الاجتماع، وتضمنت تطوير التعليم الطبي بـالجامعات المصرية، وجهود النهوض بالمستشفيات الجامعية، والموقف التنفيذي لإنشاء الجامعات الجديدة في مختلف أنحاء الجمهورية.

وأشار الوزير إلى تأكيد الرئيس على أهمية التطوير التكنولوجي والتحول الرقمي للجامعات، وتنفيذا لذلك، أوضح الوزير أنه جار إعداد تصور شامل لتحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية خلال عامين، سواء على المستوى الإداري أو التعليمي، وذلك من خلال الاستفادة من التجربة الصينية، والشركات المتخصصة فى هذا الشأن.

ونوه عبدالغفار، إلى أن الاجتماع شهد أيضا عرض تطور الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي، وتطور إنشاء كليات للحاسبات والمعلومات والذكاء الاصطناعي بـالجامعات المصرية.

وأكد الوزير أن الرئيس وجه في هذا الاجتماع بمراعاة تطوير منظومة التعليم العالي وفقًا لمتطلبات العصر والثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا البازغة، وسرعة دمج تخصصات الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات بمناهج التعليم بالجامعات المصرية، وتطوير المناهج الدراسية بما يلائم احتياجات العصر، وأهمية الارتقاء بـالبحث العلمي؛ ليكون داعمًا للتنمية الشاملة والمستدامة في مصر.

وأشار إلى موافقة مجلس الوزراء في اجتماعه يوم الأربعاء الموافق 15 مايو 2019 على اللائحة التنفيذية لقانون حوافز العلوم والتكنولوجيا والابتكار الصادر بالقانون رقم 23 لسنة 2018، لافتا أهمية عقد دورات تدريبية للباحثين لتعريفهم ببنود القانون، وكيفية الاستفادة منه في إنشاء شركات وأودية العلوم وتعظيم النواحي البحثية.

وأوضح عبدالغفار، إنه تم عرض مشروع موازنة وزارة التعليم العالي للعام المالي 2019/2020 على مجلس النواب، حيث تم اعتماد 47.1 مليار جنيه للتعليم العالي والبحث العلمي للعام المالي القادم، وتوزع بقيمة 43.4 مليار جنيه للتعليم العالي، و 3.7 مليار جنيه للبحث العلمي، بزيادة عن العام الماضي قدرها 8.6 مليار جنيه بنسبة 22.3% حيث بلغت الميزانية في العام الماضي 35.8 مليار جنيه.

وطالب الوزير رؤساء الجامعات بتقديم الدعم الكامل لعمداء كليات القطاع الطبي؛ استعدادا لعقد الامتحان الإلكتروني الموحد لطلاب هذه الكليات، المقرر له شهر يوليو القادم، مطالبا بضرورة تقديم الدعم الكامل لكليات الصيدلة لسرعة تغيير المناهج الدراسية وفق متطلبات النظام الدراسي الجديد بهذه الكليات.

وأعلن عبدالغفار، عن تنظيم الوزارة لاحتفالية عيد العلم خلال شهر أغسطس القادم بتشريف رئيس الجمهورية، وذلك لتكريم العلماء الحاصلين على جوائز الدولة المختلفة من الجامعات والمراكز البحثية.

وأكد د.عبدالغفار أهمية تعظيم الموارد المتاحة لدى الجامعات، وتعظيم دورها في خدمة المجتمع من خلال تنظيم القوافل والخدمات الطبية الضرورية للمواطنين.

وطالب الوزير رؤساء الجامعات بترشيح عدد من الشخصيات الجامعية المتميزة من كافة التخصصات العلمية؛ للاستفادة من خبراتهم فى توعية الرأى العام بالمشروعات والقضايا القومية، بالإضافة إلى دور مصر الإقليمي والدولي.

كما وجه وزير التعليم العالى رؤساء الجامعات نحو ضرورة تحديث الصفحات الرسمية للجامعات على شبكة الانترنت، والتفاعل مع المواطنين بالرد على شكواهم ومقترحاتهم، فضلا عن التسويق للجهود الجامعية والمشروعات التعليمية التي تتم داخل الجامعات، مطالبا رؤساء الجامعات بسرعة الرد على الشائعات التى تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعى، والتفاعل والتواصل الجيد مع وسائل الإعلام لتوضيح الحقائق للرأي العام بالسرعة المطلوبة.

كما شدد د.عبدالغفار على سرعة الانتهاء من إعلان نتائج نهاية العام الدراسي، وانضباط كافة مسئولي الجامعات، حتى إتمام إعلان نتائج الامتحانات.

وطالب الوزير بسرعة إعداد خطط الأنشطة الطلابية والرياضية خلال الإجازة الصيفية، واستغلال فترة الإجازة الصيفية في إجراء عمليات الصيانة الشاملة لكافة مرافق الجامعات، واستكمال البنية التكنولوجية؛ للمشاركة في مسابقة أفضل جامعة في التحول الرقمي.

وجه الوزير بسرعة تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية بتعميم تجربة إجراء الاختبارات إلكترونيا باستخدام الحاسب الآلي – المطبقة حاليا على طلبة كليات الطب – على جميع الكليات والجامعات، وسرعة العمل على إنشاء صندوق لدعم النابغين والمميزين داخل الجامعات، وزيادة فاعلية دور الجامعات في خدمة المجتمع خلال فترة الصيف.

واستمع المجلس الأعلى للجامعات لتقرير اللجنة المشكلة لتقديم المادة العلمية لمقرر اللياقة البدنية والصحة كمتطلب جامعة والمتضمن مقترح ممارسة الرياضة من خلال استخدام المجمعات الرياضية بحرم الجامعات المصرية، تنفيذا للتوجيهات الرئاسية بتعزيز منظومة بناء الإنسان وتنمية مستوى اللياقة البدنية للطلاب والطالبات للمحافظة على الصحة العامة، ووافق المجلس على تعميم هذا المقترح على كافة الجامعات.

وأقر المجلس اعتماد اللائحة الأساسية الموحدة واللائحة المالية والإدارية الموحدة لوحدة رصد ودراسة المشكلات المجتمعية، وذلك ضمن تكليفات السيد رئيس الجمهورية بإنشاء وحدة خاصة تابعة لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكل جامعة حكومية، تكون مهمتها الأساسية دراسة المشكلات والعشوائيات، التي تعاني منها المحافظة التى تتواجد الجامعة بنطاقها.

واستمع المجلس إلى ما عرضته المهندسة غادة لبيب نائب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بشأن جائزة مصر للتميز الحكومي ومسابقة التطبيقات الحكومية لطلاب الجامعات.

ومن أبرز ما وافق عليه المجلس الأعلى للجامعات:

ـ مقترح لجنة قطاع الدراسات الصيدلية بإعادة تنظيم وتحديث البرامج الدراسية المؤهلة لمزاولة مهنة الصيدلة بما يتفق مع التطورات الحديثة للمهنة.

ـ طلب جامعة عين شمس تنظيم الدورة الثانية للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي.

ـ إنشاء الكليات الآتية: كلية الدراسات العليا للنانوتكنولوجي بجامعة القاهرة ـ كلية علوم الحاسبات والمعلومات بجامعة مطروح ـ كلية الحاسبات والمعلومات جامعة دمياط ـ كلية العلاج الطبيعي بالسويس.

ـ تغيير مسمى كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة بنها إلى كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي، وإنشاء قسم الذكاء الاصطناعي بالكلية.

ـ اطلاق مسابقة أفضل جامعة في الأنشطة الطلابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *