آخر الأخبار
الرئيسية / إرشاد ريفي / “عاصم” تؤكد على أهمية دور معهد الإرشاد الزراعي في نقل التكنولوجيا من معاهد البحوث الزراعية إلى المزارعين 

“عاصم” تؤكد على أهمية دور معهد الإرشاد الزراعي في نقل التكنولوجيا من معاهد البحوث الزراعية إلى المزارعين 

كتب: أسامة بدير قالت الدكتورة شيرين عاصم، وكيل مركز البحوث الزراعية لشئون البحوث، إن الحكومة الالكترونية واقتصاد المعرفة والمعلومات أصبحا فى وقتنا الحالى لا يمثلان رفاهية، مشيرة إلى أنهما من بين أهم المتطلبات الضرورية فى العصر الحالى مع تقدم العلوم والتكنولوجيا خاصة تكنولوجيا المعلومات.

وأضافت عاصم، خلال افتتاحها، اليوم الإثنين، ورشة عمل “متطلبات عمل البوابة الزراعية للبحوث والإرشاد وتفعيل شبكتى الفيركون والرادكون”، التى ينظمها معهد الإرشاد الزراعى، إن الابتكار فى مجال المعرفة وتكنولوجيا المعلومات يأتى فى إطار تحسين الأداء ومستوى الخدمة ودقة المعلومات المقدمة لجميع أطراف العملية الإنتاجية الزراعية.

وأكدت على أهمية تكنولوجيا المعلومات فى مجال الإرشاد الزراعى، لافتة إلى إنها تواكب متطلبات العصر الحديث وتسهل وصول المعلومة للمزارع عبر التقنيات الحديثة.

وشددت وكيل مركز البحوث الزراعية، على التحدى الذى يواجه الإرشاد الزراعى فى ظل اقتصاد المعرفة وتكنولوجيا المعلومات وثورة الاتصالات الهائلة، مشيرة إلى ضرورة التواصل مع جميع الجهات العاملة فى مجال الزراعة من الشركات الكبيرة حتى المزارع الصغير، مؤكدة على ضرورة وضع آليات مناسبة لكيفية توصيل المعلومة باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

وأوضحت عاصم، إن قضية الارتقاء بمنظومة الإرشاد الزراعى تعتبر هامة للغاية على اعتبار أن هذا يساعد على نقل التكنولجيا المتقدمة الى جميع القطاعات، وتحقيق نهضة الفلاح وتطور مستوى أدائه فى الحقل ما ينعكس حتما على تعظيم الاستفادة من وحدة الأرض والمياه.

وأشارت وكيل مركز البحوث الزراعية، إلى وسائل الاتصال الحديثة ودورها المؤثر فى تفعيل وتحسين الخدمات الإرشادية المقدمة للمزارع والشركات وجميع العاملين فى المجال الزراعى، مؤكدة على الدور الهام لـمعهد بحوث الإرشاد الزراعى فى نقل المعلومات والمعارف من جميع معاهد ومعامل مركز البحوث الزراعية إلى المزارع لتحقيق نهضة زراعية شاملة تضمن الارتقاء بـالقطاع الزراعى وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

ومن جانبه، أكد الدكتور عماد الحسينى نجم، مدير معهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية، على أهمية الورشة والمخرجات التى ستكون بمثابة برنامج عمل ونقطة انطلاق للبدء فى تنفيذ البوابة الزراعية للبحوث والإرشاد.

وأشاد نجم، بالجهود المتميزة التى يبذلها الباحثين وخبراء الإرشاد الزراعى بالمعهد، فى توصيل رسائل إرشادية بجودة عالية تضمن الاستفادة من الإنتاج البحثى لجميع معاهد ومعامل مركز البحوث الزراعية لكى يستفيد منها المزارع والمستثمر الزراعى وفق متطلبات السوق المحلى أو الخارجى.

وأكد مدير معهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية، على حتمية الإرشاد الإلكترونى فى الوقت الحالى كوسيلة لتعويض النقص فى أعداد المرشدين الزراعيين، فضلا عن تقديمه من خلال التكنولوجيا الرقمية فائقة السرعة لتصل الرسالة الإرشادية أو المعلومة فى الوقت والمكان وفق احتياج المزارع لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *