الأجندة الزراعية

طريقة زراعة اللوز بالبذور

كتبت: نورا سيد في السطور التالية نستعرض تفاصيل زراعة اللوز من البذور، حيث يجب أن يحتوي مكان الزراعة على تربة مناسبة وتيارات هوائية، وألا يتعرض لعواصف البرد والصقيع في الربيع، ومن الملاحظ أن المتطلبات المناخية لهذا النبات قاسية أكثر من أي فاكهة أخرى، ويمكن زراعة اللوز ويعطي إنتاجية عالية حال التكييف الجيد مع الظروف المناسبة في أماكن زراعته.

شروط زراعة اللوز من البذور

1ـ تزدهر أشجار اللوز في مناخ معتدل رطب شتاء وصيف حار وجاف.

2ـ تنمو أشجار اللوز بشكل أفضل في التربة الطينية العميقة التي تتكون من الطين أو الرمل أو الدبال أو أي مادة عضوية أخرى. حيث تسمح هذه التربة بالنفاذية المثلى واحتباس الماء وتهوية منطقة الجذر.

3ـ أشجار اللوز ليست ذاتية التلقيح وتحتاج إلى النحل للتلقيح، حيث ستنمو الثمار وتتطور لمدة 4 أشهر تقريبا خلال الصيف.

4ـ تستخدم معظم البساتين الجديدة أنظمة الري بالتنقيط أو بالرش، حيث تسمح هذه الأنظمة بتوفير قدر أكبر من المياه والتحكم في جريان المياه.

5ـ يعتمد تواتر رش المياه خلال موسم النمو على عمر البستان، ومستويات هطول الأمطار في المنطقة، والأحوال الجوية.

6ـ ظروف الجفاف لها تأثير سلبي بسيط على أشجار اللوز، وفي الواقع، تستفيد معظم الأشجار من بعض ضغوط الجفاف.

7ـ في ظل الظروف الجافة، تنقسم قشور الثمار بشكل أكثر اتساقا ويقل احتمال تعفنها، وسيؤدي موسم النمو الجاف إلى حصاد مبكر.

التحضير لزراعة اللوز من البذور

يقوم المزارعون بفلاحة التربة لتفكيك الكدر وقلع الحشائش، ومن الشائع استخدام ملحق الإزميل للحفر بعمق وتفتيت أي مساحة صلبة أسفل سطح التربة لمساعدة الأشجار المزروعة حديثا على إنشاء نظام جذر عميق.

تحتاج بذور اللوز وأنواع الوردية الأخرى إلى معالجة باردة في ظل ظروف رطبة للتغلب على السكون وتعزيز إنباتها، وتعتبر درجة الحرارة هي عامل رئيسي يؤثر على معدل الإنبات ونطاق درجة الحرارة بين 2 درجة مئوية و7 درجات مئوية هو الأكثر كفاءة بشكل عام.

تعتبر التربة العميقة والطينية جيدة التصريف مثالية لزراعة اللوز ولكن يمكن زراعتها في تربة متوسطة مكملة بروث المزارع ونظام ري مضمون. لكن لا تزدهر أشجار اللوز جيدا في التربة الثقيلة أو سيئة الصرف، ولإنتاج الحجم الصحي والمفضل للخلفات الجذرية، يفضل المكسرات من اللوز المر المجفف الطازج. يتم ترتيب بذور اللوز أولاً إلى طبقات عن طريق الاحتفاظ بها في الرمال الرطبة من نوفمبر إلى مارس في أبرد مكان مظلل.

يحرر هذا العلاج فترة السكون وتكون بذور النبات جاهزة للإنبات خلال شهر مارس، وتزرع البذور النابتة عادة في أحواض الحضانة في خط بمسافة 10 سم (نبات إلى آخر) و45 سم بين الصفوف. يجب ري الشتلات الصغيرة بانتظام وإعطائها الأسمدة النيتروجينية خلال فصل الصيف للحصول على الحجم المطلوب (سمك حجم القلم الرصاص) للأصل في نفس العام، وتكون هذه النباتات جاهزة للتبرعم خلال شهر يوليو إلى الأسبوع الأول من أغسطس.

التنضيد (التقسيم الطبقي) في اللوز

ـ آثار التنضيد: يمكنك تسريع متوسط وقت إنبات اللوز عن طريق ترتيبها في طبقات لمحاكاة ظروف الشتاء( التقسيم الطبقي)، وهذا يزيد من نسبة البذور النابتة بنجاح. ولتنضيد البذور، انقعها وضعها في الثلاجة بدرجة حرارة 34 إلى 40 فهرنهايت لمدة شهر إلى شهرين، ويجب الحفاظ على بذور اللوز رطبة في جميع الأوقات، كما يفترض أن تبدأ البذور في الإنبات في غضون أيام قليلة بعد الزراعة.

يمكن “تقسيم” بذور اللوز إلى طبقات عن طريق نقعها طوال الليل وزرعها بالخارج في التربة في الخريف. لن تنمو البذور حتى الربيع، لكن إجراء التقسيم الطبقي يزيد بشكل كبير من معدل الإنبات.

كيفية تنضيد بذور اللوز

يتم ملء وعاء بماء الصنبور وضع فيه اللوز وانقعهم لمدة 8 ساعات على الأقل وجففهم باستخدام كسارة البندق، قم بتكسير قشرة اللوز جزئيا لكشف الجوز الداخلي ولا تقم بإزالة القشرة. بعد ذلك قم بترتيب المكسرات في حاوية مبطنة بمنشفة ورقية مبللة أو البيتموس وقم بتغطية الحاوية بغلاف بلاستيكي للاحتفاظ بالرطوبة.

ضع وعاء المكسرات في الثلاجة بدرجة حرارة 34 إلى 40 فهرنهايت لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر، وافحصه كل أسبوع للتأكد من أنه لا يزال رطبا من الداخل.

الزراعة بعد التنضيد

بمجرد أن يتم تنضيد البذور، قم بملء وعاء بتربة تأصيص، واضغط على كل بذرة لأسفل في التربة و2,5 سم أو نحو ذلك، ثم أروي البذور وضع الحاوية في منطقة مشمسة دافئة، على أن يتم ري التربة مرة واحدة في الأسبوع أو عندما تشعر بجفاف التربة بمقدار 1 بوصة (4 سم) أسفل التربة، وبعدها انقل النباتات عندما يكون ارتفاعها حوالي 18 بوصة (46 سم).

إعادة زراعة بادرات اللوز

ـ بمجرد أن تبدأ الشتلات بالظهور (أو إذا اشتريت شتلات جاهزة للزراعة)، قم بإعداد مكان محدد في الأرض للزراعة.

ـ اصنع كومة صغيرة بطول بوصة أو 2 (وأعرض قليلاً من طولها) لكل شتلة.

ـ ادفع الشتلة حوالي بوصة واحدة في وسط الكومة حتى تصبح تحت سطح التربة، حيث تساعد طريقة الكومة هذه على منع الماء من التجمع حول جذور النبات أثناء نموه، ما قد يسبب مشاكل خطيرة (بما في ذلك تعفن الجذور).

ـ إذا كنت تزرع الشتلات النابتة، فازرعها في نهاية الشتاء أو في الربيع، وخلافا لذلك، إذا كنت تزرع بذورا غير مُنبتة، فازرعها في أواخر الخريف حتى تتاح لها فرصة أن تنبت في الربيع في بداية موسم الإزهار.

ـ إذا كنت تزرع عدة أشجار، افصل بين كل شجرة مسافة 20 قدما أو 6,1 مترا على الأقل، وهذا يمنح جذور الأشجار مساحة كبيرة ويسمح بنظام ري سهل وفعال.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى