آخر الأخبار
الرئيسية / صحة / طرق طبيعية لزيادة خصوبة الرجال والنساء

طرق طبيعية لزيادة خصوبة الرجال والنساء

كتبت: إيمان خميس تتعدد المعتقدات حول كيفية تعزيز الخصوبة، وقد يكون بعضها حقيقيا وبعضها وهميا، وكثيرا ما يتبع الناس هذه الطرق دون علم أو حتى استشارة الطبيب، ما قد يسبب نتائج سلبية في حال كانت خاطئة.

وفي هذا الصدد، نشرت صحيفة “ميرور” تقريرا، أشارت فيه إلى بعض الطرق الطبيعية التي تعزز الخصوبة عند الرجال والنساء، وذلك نقلا عن آمين جورجي، استشاري الخصوبة في أكاديمية الخصوبة وأمراض النساء في لندن، وهي كما يلي:

1ـ الإقلاع عن التدخين: أكد جورجي على ضرورة ترك الرجال والنساء عادة التدخين السيئة، عند محاولة الحمل والإنجاب.

حيث أشار إلى أن “التدخين يزيد بشكل كبير من الوقت اللازم لحدوث الحمل، وحتى التدخين السلبي أيضا له تأثير ضار على كل من الجهاز التناسلي للذكور والإناث على حدا سواء، لهذا نصح بتجنب الأماكن التي يتواجد فيها المدخنون”.

2ـ الحد من التوتر: يشير جورجي إلى أن الحد من التوتر يمكن أن يساعد في تعزيز الخصوبة، مضيفا: “نعم يؤثر التوتر على الجميع بشكل مختلف، ولكن قد يكون له تأثير سلبي على الجهاز التناسلي للأنثى، ويمكن أن يرتبط بـ”انخفاض الخصوبة” أو إمكانية حدوث التخصيب والتنبؤ به”.

3ـ ممارسة الرياضة بانتظام: أوضح “جورجي” أن التمرين الرياضي المثالي والمعادل لطبيعة الجسم وقدرته يساعدكِ أن تصبحين أقوى ويعد جسمكِ للحمل، إلا أنه تابع مستدركا بالقول: “ولكن التمرين المفرط يمكن أن يقلل من فرصة الإباضة بانتظام كل شهر، وبالتالي يقلل من فرص الحمل لديكِ، لذلك مارسي الرياضة باعتدال”.

4ـ نظام غذائي صحي: نصح استشاري الخصوبة “أمين جورجي” النساء بالانتباه والحذر لما يأكلن وقال: “حاولي الحفاظ على نظام غذائي صحي مع مستويات كافية من البوتاسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والكالسيوم وفيتامين (د) للمساعدة في فرص الحمل”.

وأضاف: “على سبيل المثال النظام الغذائي الذي يعتمد على حمية البحر المتوسط المتوازنة، سوف يلبي متطلبات جسمكِ، وهذه الفيتامينات الأساسية ستساعد جسمكِ في خلق البيئة المثلى للطفل”.

من جهتها، أشارت اختصاصية التغذية تهاني الجزازي إلى وجود رابط قوي بين النظام الغذائي الصحي وبين تعزيز الخصوبة.

وقالت تهاني: “يجب على الرجال والنساء اتباع هذه النصائح، وذلك حتى تزداد وتتعزز الخصوبة عندهم، وعليهم أيضا المحافظة على تناول الطعام الصحي واتباع نظام غذائي صحي وصحيح”.

وأشارت إلى “ضرورة استشارة اختصاصي التغذية قبل الالتزام بهذه التعليمات والنصائح، حتى يقومون بها بطريقة صحيحة وصحية”.

وهذه هي النصائح:

تعزيز الخصوبة عند الرجال

 – تناول كمية كافية من فيتامين سي، فهو مضاد للأكسدة، ويقلل من مشاكل الجهد التأكسدي، الذي من شأنه أن يقلل من الخصوبة لدى الرجل.

ولفتت إلى أن دراسة وجدت أن تناول 1000 ميلي غرام من فيتامين سي مرتين باليوم لمدة شهرين، زادت من عدد الحيوانات المنوية بنسبة 100%، وزادت من حركتها بنسبة 92%، كما ساهمت أيضا في تقليل من الحيوانات المنوية المشوهة بنسبة 55%.

– تناول كمية كافية من فيتامين دي.

تناول كمية كافية من الزنك، وهو موجود بنسبة ممتازة في لحوم الأسماك والبيض، حيث وجدت بعض الدراسات أن نقص مستوى الزنك عن الحد الطبيعي لدى الرجال قلل من الخصوبة بسبب النوعية غير الجيدة من الحيوانات المنوية.

– تناول الاشواغاندا وهي أحد أنواع الأعشاب التي تحسن مستوى هرمون تستوستيرون عند الرجال.

حيث تم في دراسة سابقة إعطاء مجموعة من الرجال الذين يعانون من نقص في عدد الحيوانات المنوية، تم إعطاؤهم 675 ميلي غرام من هذه النبتة يوميا ولمدة ثلاثة شهور، وكانت النتيجة أنها حسنت من الخصوبة لديهم، وتحديدا حسنت من عدد الحيوانات المنوية بنسبة 167 في المئة.

وحسنت أيضا حركة الحيوانات المنوية بنسية 57 في المئة مقارنة بوضعهم قبل البدء بالدراسة.

– تناول الماكا، وهي من النباتات وموطنها الأصلي البيرو.

– المحافظة على وزن صحي، حيث إن السمنة لها دور كبير في تقليل الخصوبة عند الرجل.

تعزيز الخصوبة عند النساء

وقدمت اختصاصية التغذية تهاني الجزازي بعض النصائح للنساء لتعزيز الخصوبة لديهن، وهي كما يلي:

التخلص من السمنة

يعد التخلص من السمنة من أهم العوامل التي تساعد في زيادة الخصوبة عند المرأة، وذلك لأن زيادة الوزن ترتبط بوجود متلازمة تكيس المبايض، والتي من شأنها أن تقلل من فرص حدوث الحمل عند المرأة.

– تجنب الدهون المتحولة والتي تكون موجودة في الزيوت المهدرجة والأطعمة المقلية، حيث تؤدي لزيادة نسبة حدوث ضعف في البويضات بسبب تأثيرها على حساسية الأنسولين.

– تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، خاصة فيتامين سي، وذلك لأن الجهد التأكسدي يدمر البويضات، وتعمل مضادات الأكسدة على تخفيف هذا الجهد، وبالتالي الحفاظ على سلامة البويضات.

– اتباع حمية قليلة النشويات، فهي قد تساهم في تخفيض الوزن، خاصة عند النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض، وبالتالي تزيد من الخصوبة، وهنا ننصح باستشارة اختصاصي التغذية قبل البدء بهذه الحمية.

– التقليل من النشويات المكررة مثل الخبز الأبيض والأرز الأبيض، والأطعمة والعصائر السكرية، والتي لها مؤشر جلايسيمي عال، فتتسبب بارتفاع سريع بالسكر ومستويات الأنسولين بالدم، وهذا بدوره يؤدي إلى ضعف البويضات.

– تناول الألياف الغذائية، وهي موجود في الحبوب الكاملة والخضار والفواكه، حيث إن بعض الألياف لها القدرة على التخلص من هرمون الاستروجين الزائد عن طريق الارتباط  به و طرحه خارج الجسم.

– التأكد بأن تكون مستويات الفيتامينات والمعادن ضمن الطبيعي، وهذا من شأنه يحسن الصحة العامة وبالتالي بويضات أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *