آخر الأخبار

طرق زراعة نبات الجوار

كتب: د.جودة أبوشوشة في السطور التالية نستعرض لطرق زراعة نبات الجوار الذي يستخدم كعلف للثروة الحيوانية، وهذه الطرق هى:

أولا: عفير في سطور

كما هو متبع في سيناء حيث تزرع التقاوي الجافة في أرض جافة ثم تروي ويحتاج الفدان حوالي 8 كجم.

ثانيا: الزراعه نثراً

باستخدام قمع السماد الكيماوي، حيث توضع البذور في القمع وتضبط فتحات النثر على معدل التقاوي المطلوب بعد ذلك تغطي البذور بالتزحيف ويحتاج الفدان حوالي 10 كجم.

ثالثا: الزراعة بالتسطير

باستخدام آلة تسطير البذور، حيث تضبط فتحات خروج البذور على معدل التقاوي المناسب وتضبط فتحات خروج البذور على معدل التقاوي المناسب ولا تزيد على 15 ـ 20 سم، كما يتم ضبط عمق البذور وتوضع التقاوي في صندوق السطارة وتبدأ الزراعة وهنا يحتاج الفدان حوالي 13 كجم.

رابعا: الزراعة تخضير

هنا يتم ري الأرض ويتم نقع البذور في ماء خالي من الملوحة لمده 48 ساعة ويتم حرث الأرض عندما تصل الرطوبة إلى حوالي 70٪، وهنا يطلق على الأرض انها مستحرثة وتلقط التقاوي خلف المحراث وتغطي وتفضل هذه الطريقة في الأراضي الموبؤة بالحشايش، حيث يحتاج الفدان حوالي 12 كجم إلى 15 كجم.

ويعتمد نجاح زراعة علف الجوار على:

1ـ إعداد مرقد البذرة بصورة مناسبة من حرث وتسوية.

2ـ اختيار التقاوي الجيدة المناسبة للمنطقة.

3ـ الزراعة بطريقة تضمن جودة الإنبات.

4ـ توفير العناصر الغذائية الضرورية لنمو البادرات.

5ـ تقليل منافسة الحشائش لبادرات العلف.

تسميد محصول الجوار

تؤدي إضافة الأسمدة العضوية والكيَماوية دورا رئيسيا في زيادة غلة الفدان من محصول الجوار كما تؤثر على القيمة الغذائية للمحصول لأن النمو الخضري الذي يمثله العلف الأخضر يستجيب لزيادة توفر العناصر الغذائية الضرورية للبنات في التربة، ويستحب إضافة الأسمدة العضوية يصورة اساسية، خاصة في الأراضي الجديده مثل أراضي سيناء نظرا لأنها فقيرة في المادة العضوية، والتي تعمل على تحسين خواص التربة وإمداد النبات بالعناصر الصغرى اللازمة لنموه، بالاضافة إلى زيادة احتفاظها بالرطوبة، وبالتالي فإن وجود المادة العضوية ضروري لتحقيق الاستفادة المثلى من التسميد الكيماوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *