آخر الأخبار
الرئيسية / قضايا وحوادث / الزراعة: ضبط 218377 عبوة مبيدات مغشوشة خلال 4 شهور

الزراعة: ضبط 218377 عبوة مبيدات مغشوشة خلال 4 شهور

عبوات مبيدات مغشوشة

كتب: أسامة بدير كشف آخر تقرير أصدرته لجنة مكافحة الآفات الزراعية، بشأن مخالفات ومضبوطات المبيدات المهربة والمغشوشة، أنه خلال الفترة من فبراير وحتى مايو الماضى عدد العبوات المضبوطة (مختلفة الأحجام) بلغت 218377 عبوة مجهولة المصدر ومغشوشة “مضروبة” ومخالف للإجراءات القانونية وتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال ذلك، جاء ذلك خلال المرور على 7599 محل و5 مصانع  ومخازن، ويؤكد التقرير أن عدد المحلات المرخصة بلغت 5187، وعدد  المحلات غير المرخصة بلغ 2029، ومحلات تحت الترخيص بلغت  383 محلا.

وأوضح تقرير لجنة مبيدات الافات الزراعية، الذى حصل “الفلاح اليوم” على نسخه منه، أنه من ضمن إجمالى المضبوطات، تبين أنه خلال شهر مايو عدد المحلات التى تم المرور عليها  1784 محلا، إجمالى عدد المضبوطات 13ألف و472 عبوة مختلفة السعات والأحجام بعدد المحاضر 67 محضرا.

وكشف التقرير، أن هناك حزمة  من الإجراءات المشددة التى تم اتخاذها لمواجهة مافيا تهريب المبيدات والمغشوشة إلى الأسواق المصرية، أولها التنسيق الفعلى بين الجهات المعنية باستيراد وتداول المبيدات فى مصر والرقابة عليها، خاصة بين لجنة المبيدات ومصلحة الجمارك والشرطة المتخصصة “المسطحات والبيئة – التموين – الإنتربول”، من خلال منظومة للرقابة لتبادل المعلومات بين الجهات المختلفة، وإنشاء قاعدة معلوماتية تتاح لجميع الأطراف المشاركة فى أعمال الرقابة والتتبع، والمشاركة فى بوابة الربط الإليكترونى مع الهيئة العامة للصادرات والواردات للتعرف على جميع الكيماويات التى تدخل البلاد،زيادة أعداد مفتشى الرقابة على المبيدات فى المنافذ الجمركية المختلفة، والاستمرار فى الدفع بالعناصر الشابة إلى أقسام الرقابة على المبيدات.

وأكد التقرير، أن عمل برامج تدريب متخصصة لموظفى الجمارك والجهات الشرطية والرقابية حول كيفية كشف محاولات تهريب المبيدات واستيفاء قيد ووصف المضبوطات لمنع تهريب المخالفين من العقوبات القانونية، وإنشاء نيابات متخصصة لقضايا الاتجار غير المشروع فى مستلزمات الإنتاج الزراعى مع سرعة البت فى تلك القضايا ومتابعة التحقيقات من جانب الشئون القانونية بوزارة الزراعة حفاظا على الأمن الزراعى والبيئى، وتفعيل دور الإنتربول المصرى فى التواصل مع الدول الخارجية لكشف محاولات تهريب المبيدات إلى مصر.

وتابع التقرير، أنه من الاجراءات دعم المعمل المركزى للمبيدات بالإمكانيات الفنية التى تمكنه من التعرف على المبيدات المجهولة، حث الشركات المنتجة للمبيدات على الأخذ بالتقنيات الحديثة لمكافحة تهريب وغش المبيدات ومن تلك التقنيات تقنية الكشط أو الخدش وغيرها، إلزام التوكيلات الملاحية بالتخلص من المبيدات التى يتم ضبطها قبل تهريبها لداخل البلاد وكذلك التى لم تثبت التحاليل مطابقتها للمواصفات وإلزام الشركات المستوردة بتقديم “منافسيتو” منفصل عن المبيدات التى يتم استيرادها كما هو متبع مع المفرقعات لمزيد من الرقابة وكبح محاولات تهريب المبيدات، وإلزام مهربى المبيدات بسداد الرسوم والضرائب والغرامات القانونية والمسئولية عن إعدام المبيدات غير المطابقة أو إعادة تصديرها فضلاً عن الشق الجنائى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *