آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / صناعة الفراعين في الجامعات!

صناعة الفراعين في الجامعات!

أ.د/عبدالباسط صديق

بقلم: أ.د/عبدالباسط صديق

أستاذ بكلية التربية الرياضية بجامعة الإسكندرية

متى نحترم عقول بعضنا بعضا … ومتى تختفي الجملة الاستهلالية عندما يتم الإعلان عن نشاط أو ندوة أو مؤتمر فى جامعة أو فى أى كلية أو قسم.

الجملة.. تحت رعاية (فلان) أو (علان) وكلنا نعلم يقينا انه لم يشارك فى إعداد أو التحضير للعمل …إنما هو الحصول على حق من اجتهد وعمل ونفذ.

وكيف يوضع اسم برعاية شخص هو الرئيس المباشر للمؤسسة أو تحت إشراف وزارة ما …والحدث نفسه هو أحد الأنشطة المطلوبة منها (ترعى عملها).

طيب والحل ايه؟

الحل المنطقى يوضع وينسب العمل إلى المؤسسة التى قامت به واسم المؤسسة وحده يشمل كل من ينتسب اليها. ويسمح بكتابة أسماء الرعاة الخارجيين الداعمين (ماليا) للحدث (الرعاة) مع اسم المؤسسة فقط.

بذلك تختفى كلمات التذلف والنفاق والوثب فوق جهود الآخرين …

يا سادة … (نحن بأيدينا نصنع الفراعين).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *