آخر الأخبار

صدمة الفرح من كثرة الفرج .. مبشرات بالخير الوفير

د. صلاح يوسف

بقلم: د. صلاح يوسف

وصلتنى رسالة عظيمة من 3 أجزاء .. وتفاؤلا بها أعرضها وإن شاء الله تكون بداية خير بإذن الله:
الجزء الأول قصة مفادها أن البيت الذى نعيش فيه هو أفضل البيوت التي نتمنى أن نعيش فيها ولككنا لم ندرك ذلك من قبل .. رمزا إلى بلدنا الحبيب .. وأنا كثيرا ما ناديت سابقا بذلك .. حب الوطن والإخلاص للوطن .. فكلنا أو على الأحرى بعضنا يعشق تراب هذا البلد ..

الجزء الثانى مفاده أنه يجب أن نحمد الله على ما نحن فيه .. فهناك ما هو أدنى من ذلك بكثير .. ومن لا يحمد الله ويعترض على ما قدره الله فليخرج من تحت سمائه .. حاش لله .. فنعم الله علينا كثيره .. ونشكر لكاتب الرسالة أن يذكرنا بنعمة الإيمان بالقضاء والقدر والحمد لله في السراء والضراء ..

الجزء الثالث عما سيحدث في مصر من خيرات عظيمات تنشرح لها الصدور في خلال ستة شهور مثلما أشار سيادة الرئيس .. متمثلة في أشياء رائعة كثيرة .. نتمناها ونتوقعها وننتظرها .. وتتحقق بإذن الله .. مذكورة هذه الأشياء بالتفصيل .. هي فخمة وكثيرة نذكر منها ما يخص الزراعة:
 انشاء أول خط تصدير غاز لأوربا .. مع امتلاك 120 حقل بترول .. وهذا بالتأكيد يعود على إقتصاديات الوقود التي تستخدم في الزراعة والإنتاج الحيوانى والداجنى سواء تربية أو إنتاج أوحصاد أو نقل.
 استصلاح 2 مليون فدان جديدة.
 انشاء رابع أضخم ميناء في العالم .. وهذا يتماشى مع فرص تصدير منتجاتنا الزراعية والتي بشايرها جميله هذا العام من فراولة وبطاطس وموالح وعنب من حيث الكميات والأسعار والتي بالتأكيد ستعود على الوطن بالعملة الصعبة مما يعزز قيمة الجنيه وتعود الأسعار المحلية إلى سابق عهدها ..
مصر تنشئ خامس أكبر منطقة غلال وفواكه .. والحقيقة فواكه مريحة أما غلال فهى غير مفهومة أو واضحة جيدا .. هل سنزيد استيراد الغلال أم التصدير أم للخدمات.
مصر تعيد هيكلة زراعة القطن من جديد .. شيء رائع .. يعنى أننا سنغزو العالم بمنتجاتنا القطنية مرة أخرى وسيزداد التصدير سواء خاما أو مصنعا وليته مصنعا .. وسنجد زيت القطن متوفرا وستزيد الثروة الحيوانية نتيجة الكسب المتوفر .. شيء رائع.
مصر تعيد هيكلة صناعة الغزل والنسيج .. وهذا أمل مزارعى القطن .. الذهب الأبيض المهدر كرامته.
مصر تسعى لهيكلة تأمين صحى شامل .. وهذا أيضا رائع فجميعنا مرضى بلا مستشفيات عامة متاحة تقوم بالدور ولا إمكانية لاجراء أي عمليات ولا حتى إمكانية شراء دواء .. الحقيقة سعى محمود .. ربنا يككله بالنجاح .. خاصة وأن كل الزراعيين والفلاحين لا يجدون حاليا وسيلة مناسبة للتأمين الصحى ..
 مصى تتبنى 300 بحث علمى في مجال الزراعة .. أخيرا سترى البحوث النور .. حمدا لله
مصر تسعى لبناء 3 أسواق عالمية بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس .. وبالتالي فرصة لتسويق بعض منتجاتنا الزراعية بما يعود بالفائدة على المزارع المصرى علاوة على كافة الأنشطة الأخرى غير الزراعية.
الحقيقة أشياء كلها جميلة ورائعة ومبشرة وإن شاء الله تنفرج الأزمة ..

والثلاثة أجزاء التي تضمنتها الرسالة رائعه .. ويال عظمة وطنية من أرسلها وانا على يقين أن حاله مثل حال كثير من المصريين من معاناه وضيق في الرزق وفى المعيشة وأنه يعمل في أكثر من عمل يوميا حتى يلبى النذر اليسير من متطلبات أبنائه وعيشته التي لا يعلمها إلا الله ..

فقط أتمنى أن تعلن الحكومة هذه المبشرات الرائعة على الناس .. وتبين في توقيت زمنى ما الذى يتحقق على مدار الشهور الست القادمة .. وخاصة أن الإمكانيات متاحة والناس كلها تعمل في إجتهاد منتظرة الفرج .. وأن المبشرات المذكورة تعبر عن نشاط كبير تم في خلال السنوات والشهور الماضية .. فقط نجنى الثمار ..

هل تخرج علينا الحكومة معبرة عن هذه الإنجازات العظيمة مبشرة الناس بأن ما تحملوه سيجنون ثماره في غضون الست شهور القادمة حتى يقوى عزم الناس على العمل والإجتهاد .. وحتى يهرب من بيننا المشككين في كل نجاح المتربصين ببلدنا النوايا والأقدار الصعبة ..

رجاء من حكومتنا الرشيدة .. لا تتركوا فرصة إبهار الناس بما قدمتموه وتقدموه لخير هذا البلد ..

صحيح أن ستة شهور ليست فترة طويلة حتى يدرك الناس حجم الإنجاز ويلتمسون تأثيره على حياتهم اليومية والمعيشية بشكل رائع مثلما بينت لى الرسالة الرائعة ..

ورجاء آخر .. نظرا لكثرة ما ذكر في الرسالة من إنجازات .. رجاء أن يبدأ تحقيق شيئا منها أسبوعيا أو حتى شهريا حتى لا يصاب البعض بصدمة الفرح من كثرة الفرج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *