آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / «شمال سيناء» خالية من مشاكل الخبز

«شمال سيناء» خالية من مشاكل الخبز

المرأة تصنع الخبز بالمنزل ـ أرشيفية

كتب: ناصر الجزار قال فتحي أبوحمده مدير عام التموين بمحافظة شمال سيناء، أن المحافظة تعتبر من أكثر المحافظات استفادة من تطبيق الكارت الذهبي، حيث كان بعض المواطنين يشترون الخبز لاستخدامه علف للماعز والاغنام والدواجن، علاوة علي بيع الدقيق على الأسر لحاجتها اليه باسعار عالية، وآخرين يقومون ببيع الدقيق لمحلات صناعة الحلويات ليس في سيناء بل خارجها.

وأضاف أبوحمده، استخدام الكارت الذهبي أدى عدم الإسراف في حصص الدقيق والمخالف يتم وقفه عن العمل لمدة شهر ويتم توزيع حصته علي أقرب فرن حتى لا يتم حرمان المنطقة من الخبز الذي يصرف بـالكارت الذهبي، مشيرا إلى أنه يتم صرف حصة الدقيق لكل مواطن بواقع 25 كيلو للفرد في القرى التي لايوجد فيها افران، و4 كيلو للفرد بمدينة العريش التي يوجد فيها افران.

يقول حسين إبراهيم، مواطن سيناوى، أن اسرته اعتادت أن تقوم بصناعة الفطائر في المنزل على الصاج، واخرون يقومون بصناعة الخبز كل وجبة على حدة خاصة في المناطق الواسعة، وهي عادة يعيشها أبناء سيناء، حيث يتم صرف كميات من الدقيق شهريا تعادل الحصة التي يتم صرفها للمواطن الذي يقيم في المدينة.

وتضيف أم محمد، إنها تعتمد في الأساس على إعداد الخبز داخل المنزل لوجود فرن حديدي صغير يستخدم في صناعة الخبز حيث تقوم بصناعة نحو 100 رغيف متوسط كل 3 ايام.

وتوضح أم سلامة، انه يتم صرف الدقيق على البطاقة بواقع 4 كيلو للفرد في الشهر دقيق وفي هذه الحالة لايمكن الحصول على عيش من الافران الا بعد نهاية الشهر، مشيرة الى أن الحصة التي يتم صرفها من العيش لكل فرد 5 ارغفة تكفي واحيانا يتم الاستفادة من النقاط بصرف سلع من البقال مقابل هذه النقاط.

وأضاف ماهر بدوي، من العريش انه يقوم بصرف الخبز على البطاقة والحصة تكفي اسرته ويفيض عدد من الارغفة حيث يقوم بصرف بدل نقاط من البقال التمويني مثل الارز والزيت والمكرونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *