آخر الأخبار

شعبة المخابز: «الرصيد الطائر» يهدد أصحاب الأفران

كتب: ناصر الجزار قال عطية حماد، رئيس شعبة المخابز باتحاد الغرف التجارية بالقاهرة، إن مخابز القاهرة لا تعانى من أى نقص فى حصص الدقيق التى تطرحها وزارة التموين من خلال المطاحن، لكن المشكلة فى منظومة المخبز التى تشهد بعض التخبط فيما يخص ملف بطاقات الدعم والشركات المنفذة لـمنظومة الخبز.

وأضاف حماد، فى تصريحات صحفية، أن هناك «أخطاء فى الشبكة» تحدث بشكل مستمر وتكبد أصحاب المخابز أموالا كثيرة وتعرضهم للمساءلة أمام مباحث التموين، متابعا: «يجد المخبز أول كل شهر رصيدا من الدقيق مسجلا على ماكينة البطاقات، زائدا عن الحصة الفعلية التى حصل عليها، لا يعلم مصدره ولا يستطيع إزالته، ويعرف بـالرصيد الطائر».

وتابع، أن المخابز تعانى من أزمة «الرصيد الطائر»، خاصة وأنها تمثل خطورة على أصحابها، وتضعهم تحت شبهة التهريب للسوق السوداء، وبالتالى لا يتركهم المفتشون إلا بعد تحرير محضر ضدهم، خاصة وأن أفراد التفتيش لا يقتنعون بخطأ «الرصيد الطائر».

وأشار رئيس شعبة المخابز بالقاهرة، إلى أن المطحن وشركة البطاقات هما المتسببان فى أزمة «الرصيد الطائر»، حيث إن المطحن هو المسئول عن إرسال حصص الدقيق للمخابز، وشركة البطاقات هى المسئولة عن بعض الأخطاء التى يمكن أن تحدث فى «السيستم»، مؤكدا أن صاحب المخبز يهرول إلى المطحن التابع له فور علمه بوجود «رصيد طائر» للاستعلام عن مصدره، ويكون الرد أن المطحن لم يرسل أى رصيد زائد، والخلل فى أنظمة شركة البطاقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *