إرشاد ريفي

«شباب البحوث الزراعية» يناقشون دور تكنولوجيا النانو في علاج بعض المشاكل البيئية

كتب: أسامة بدير في اطار الجهود المبذولة من أجل تطوير وتحديث الأداء فى معهد بحوث الأراضى والمياه والبيئة التابع لـمركز البحوث الزراعية، نظم المعهد أمس الاثنين “اليوم الثقافي العلمي” بعنوان “تكنولوحيا النانو وتطبيقاتها في التنمية الزراعية” بحضور أكثر من ١٦٠ باحث من المهتمين بعلوم تطبيقات النانو تكنولوجي بالمراكز البحثية والجامعات.

وناقش “اليوم الثقافى العلمى” دور تكنولوجيا النانو في علاج بعض المشاكل البيئية عبر 4 محاضرات ألقاها نخبة من شباب الباحثين (د.إيمان عبدالرازق، د.دعاء النجار من معهد الأراضى والمياه والبيئة  ـ د.شريف سعيد من معهد البساتين)، حيث دارت المحاضرات والنقاش العلمي للوصول الي رؤية تعظم الاستفادة من علوم النانو تكنولوجي في التطبيقات المرتبطة بالاستخدمات الهامة لمعالجة مياه الصرف الصناعي وملوثات التربة.

وقال الدكتور علي اسماعيل، وكيل المعهد لشؤون الإرشاد والتدريب، أن تنظيم مثل هذه الأنشطة العلمية تستهدف حل المشاكل التي تواجه التنمية الزراعية واستدامتها، مشيرا إلى استعراض اهم المشاكل التي تواجه تطبيقات النانو منها ضعف الوعي باهميتها ودراسات الاثر المتبقي وتاثيرها علي الصحة العامة والانسان خاصة وان تسجيل أسمدة النانو ومبيدات النانو لاتزال لم تأخذ طريق النور لدي اللجان الوزارية المختصة بتسجيل ذلك.

وأضاف اسماعيل، فى تصريحات لـ”الفلاح اليوم“، أن الباحثين اتفقوا علي ضرورة دعم الابحاث التي تحقق التنمية المستدامة ومحاربة الجوع والفقر والاستفادة من المعامل المتوفرة بمركزي البحوث الزراعية والمركز القومي للبحوث والجامعات.

وشدد على أهمية تكامل الأدوار التخصصية للوصول إلى نتائج تساعد علي حل المشاكل البيئية وزيادة الانتاج الزراعي في ظل تحديات كثيرة أهمها: ندرة المياه والتغيرات المناخية والجفاف وعوامل التصحر.

وأوضح وكيل معهد الأراضي والمياه والبيئة، أن توجيهات الدكتور عز الدين ابوستيت وزير الزراعة بالدفع بالشباب وتطوير الأداء داخل المعاهد البحثية لرفع كفاءة البحوث الزراعية من خلال الاستفادة بالتكنولوجيا الحديثة لاستخدامها في لتطوير القطاع الزراعي من خلال ابحاث تطبيقيه.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى