آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / «زراعة الياسمين» وأهميته الاقتصادية والطبية

«زراعة الياسمين» وأهميته الاقتصادية والطبية

كتبت: مشيرة الشامي نبات الياسمين البلدى هو عبارة عن نبات متسلق أو شجيري، يصل طول النبات إلى 2 – 4 متر. الأوراق تخرج متقابلة ومتصالبة، تتكون من 5 – 9 وريقات جلدية مستديمة الخضرة وأحيانا تتساقط خلال الخريف والشتاء نتيجة انخفاض درجات الحرارة.

أزهار نبات الياسمين البلدى بيضاء تتكون من 5 أو 6 بتلات متحدة في الجزء القاعدي مكونة أنبوبة لها رائحة عطرية جميلة، وتظهر خلال الربيع والصيف والخريف.

ـ التربة المناسبة: ينجح الياسمين في معظم أنواع الأراضي بشرط أن تكون جيدة الصرف وأفضلها الأراضي الصفراء الخفيفة بشرط توفر الأسمدة العضوية وماء الري، ولا تنجح زراعته في الأراضي السوداء الثقيلة، ويحتاج الياسمين إلى جو معتدل الحرارة، حيث أن الياسمين يمكن أن يتحمل الحرارة العالية ولكن البرودة والصقيع تضر به ضرراً شديداً.

ـ ميعاد الزراعة: خلال شهري مارس وأبريل.

ـ طريقة التكاثر: يتكاثر الياسمين بالعقلة الساقية أو الترقيد الأرضي، ويفضل استخدام الطريقة الأولي، ويتم عمل العقلة الساقية بطول 25 – 30 سم وتزرع في مشتل وذلك خلال شهري مارس وأبريل.

ـ كمية التقاوى: يحتاج الفدان من 1000 – 1400 شتلة.

ـ طريقة الزراعة: بعد نجاح العقلة يتم نقلها إلى الأرض المستديمة بعد عام (في مارس وأبريل) وتزرع الشتلات في صفوف تبعد عن بعضها 2 متر، والمسافة بين النبات والآخر 1,5 – 2 متر.

عمليات الخدمة بعد الزراعة

ـ الرى: يتم الري كل أسبوع في الصيف وكل أسبوعين في الشتاء ويراعي عدم تعطيش النبات حتى لا يؤثر على كمية محصول الأزهار.

ـ العزيق: يحتاج الياسمين إلى العزيق على فترات متقاربة وذلك لمقاومة الحشائش النامية لا سيما في الفترات الأولى من حياة النبات.

ـ التسميد: يتم تسميد الياسمين بالأسمدة التالية:
*يحتاج الفدان إلى 20 م3 من السماد العضوي تام التحلل، 200 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم تضاف أثناء إعداد الأرض وقبل الزراعة.
*يتم إضافة 300 كجم سلفات نشادر، 100 كجم سلفات بوتاسيوم تضاف على 4 دفعات، حيث تضاف الدفعة الأولى بعد الزراعة بشهرين، ويتم رش النباتات بالعناصر الصغرى على الأوراق أثناء موسم النمو.

ـ التقليم: بعد الزراعة يتم وضع دعامات من البوص بجوار النبات، حيث أن الساق في بداية تكوينها تكون مرنة وغير قادرة على أن تنمو رأسيا، وبعد أن يصل النبات إلى ارتفاع 1متر يتم قرط القمة النامية لتشجيع التفريع الجانبي، ثم يتم تقليم الأفرع كل عام على أن يأخذ النبات شكل نصف كروي وعلي ارتفاع 1 – 1,5 متر حتى يسهل جمع الأزهار حيث يقوم بالجمع أطفال، ويتم تقليم الأفرع سنويا بعد انتهاء موسم التزهير لحماية النبات من الصقيع.

ـ الأمراض والآفات: تصاب شجيرات الياسمين بعدد من الأمراض الفطرية والبكتيرية مثل:
*تعفن الجذور وتبقع الأوراق وتقاوم بالرش بالمبيد المناسب.
*النيماتودا وفى هذه الحالة يتم تقليع النباتات وحرقها.

ـ الجمع والحصاد: تزهر شجيرات الياسمين ابتداء من شهر أبريل وحتى ديسمبر ويتم جمع المحصول (الأزهار) للحصول على الزيت الطيار ابتداء من مايو ويونيه حيث تكون كمية الأزهار وفيرة، ويتم جمع الأزهار المتفتحة قبل شروق الشمس حتى لا يتبخر الزيت العطري نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، حيث تجمع الأزهار في سلال مصنوعة من البوص أو الحناء ويتم نقلها مباشرة إلى أجهزة الاستخلاص.

ـ كمية المحصول: يعطي الفدان من الزراعات القديمة حوالي 3 طن من الأزهار الطازجة تعطي 7 – 8 كجم دهن خام، حيث أن طن الأزهار الطازجة يعطي 2,5 كيلوجرام من العجينة أو الدهن الخام.

الأهمية الاقتصادية والطبية

1 – يدخل زيت الياسمين في صناعة أفخر أنواع العطور والكولونيات والأسنسات.
2 – صناعة مستحضرات التجميل، وصناعة الصابون، والبخور.

ـ المواد الفعالة: تحتوي الأزهار على زيت عطرى نسبته حوالي 0,10 – 0,15٪، وأهم مكوناته هي: إندول ـ جاسمون ـ خلات البنزيل ـ بنزيل بنزوات ـ ميثايل انثرانيلات ـ اللينالول والجيرانيول.

المواصفات الخاصة بتصدير عجينة الياسمين

1 – يجب أن تكون العجينة متجانسة ذات رائحة طبيعية.
2 – خالية من العناصر الثقيلة والمواد السامة.
3 – ألا تقل نسبة الزيت فى العجينة عن 50%.
4 – ألا تحتوى على أى نسبة رطوبة.

مواصفات زيت وعجينة الياسمين

1 – لون عنبري غامق.
2 – رائحة غريبة ثقيلة.
3 – مناسب جداً للمزج مع الزيوت الأساسية الأخرى.
4 – القدرة على تثبيت أى مزيج تقريباً.
5 – ألا تقل نسبة الزيت عن 50%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *