آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / زراعة الفول البلدي

زراعة الفول البلدي

كتب: د.محمد فهيم يعتبر ميعاد الزراعة من العوامل المحددة لإنتاج محصول الفول البلدي بسبب ارتباط العوامل الجوية [ الحرارة – الرطوبة الجوية – تساقط الأمطار] بنشاط الحشرات والأمراض سواء أمراض المجموع الخضري [التبقع البني والصدأ]، أوالأمراض الكامنة في التربة [الذبول وعفن الجذور والهالوك]، كما تؤدي العوامل الجوية خاصة ارتفاع درجات الحرارة إلي زيادة النشاط الحشري خاصة حشرتي المن والذبابة البيضاء واللتان لهما علاقة وثيقة بانتشار الأمراض الفيروسية، ويجب الالتزام بمواعيد الزراعة المناسبة حتى لا يحدث اى مشاكل في مرحلتي الإزهار وعقد وتكوين الثمار.

د.محمد فهيم، رئيس مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة بمركز البحوث الزراعية.

أهم أصناف الفول البلدي

ـ سخا 1: يتميز بمقاومته لأمراض التبقع البنى والصدأ، مبكر النضج وتجود زراعته في كل محافظات الوجه البحري ومصر الوسطي. نباتاته قوية النمو متوسطة التفريع، البذور ذات سرة سوداء – متوسطة الحجم يتراوح وزن الــ100 بذرة بين 85 – 90 جرام.

ـ جيزة 716: صنف مستنبط بالتهجين – يتميز بمقاومته لأمراض التبقع البني والصدأ، مبكر النضج بحوالي 15 يوماً عن الأصناف الأخري، ويصلح لأغراض التكثيف المحصولي، وتجود زراعته في محافظة الدقهلية وبعض محافظات وسط وجنوب الدلتا – غزير التفريع، ومقاوم للرقاد يبدأ في الإزهار بعد 50 – 55 يوماً من الزراعة، البذور ذات سرة سوداء – متوسطة الحجم، يتراوح وزن الـ100 بذرة من 80 – 85 جرام.

ـ جيزة 843: صنف مستنبط بالتهجين، مقاوم للهالوك ويتحمل الإصابة بالأمراض الورقية يتفوق علي الأصناف الأخري في الأراضي الموبوءة بـالهالوك بحوالي 55 -60% ويتساوي في الإنتاجية مع أصناف الوجه البحري الموصي بزراعتها في الأراضي الخالية من الهالوك، وتجود زراعته في محافظات الوجه البحري ومصر الوسطي ولاينصح بزراعته بمنطقة النوبارية نباتاته قوية – متوسطة التفريع، ويبدأ في الإزهار بعد 45 -50 يوما من الزراعة، البذور الناضجة لونها بني فاتح- ذات سرة سوداء – متوسطة الحجم – ويتراوح وزن الــ 100 بذرة 60 -65 جرام.

ـ مصر 1: صنف مستنبط حديثاً بالتهجين، مقاوم للهالوك ويتحمل الإصابة بالأمراض الورقية، ويمكن زراعة هذا الصنف في محافظات جنوب الدلتا بالاضافة إلى مصر الوسطي والعليا. نباتاته قوية، متوسطة التفريع، مقاومة للرقاد ويبدأ في الإزهار بعد 55 – 60 يوماً من الزراعة البذور الناضجة متوسطة الحجم لونها بني فاتح – ذات سره سوداء.

ـ نوبارية 1: صنف جديد مستنبط حديثاً بالانتخاب الفردي من الصنف جيزة بلانكا – مقاوم لأمراض التبقع البني والصدأ، تجود زراعته في الأراضي الجديدة خاصة الجيرية بمنطقة النوبارية والبستان، النباتات متوسطة الطول – غزيرة التفريع ، القرون طويلة شمعية محززة عند النضج، البذور كبيرة الحجم – لون القصرة بني فاتح مشوب بخضرة – ذات سرة بيضاء يبدأ في الإزهار بعد 70 – 75 يوماً من الزراعة، ويتراوح وزن الـ100 بذرة من 100 – 110 جرام.

التلقيح البكتيري

يعتبر الفول البلدي من المحاصيل البقولية التي تستجيب بدرجة كبيرة جداً إلي التلقيح البكتيري ببكتيريا العقد الجذرية (العقدين) حيث يمكن للنباتات في حالة التلقيح البكتيري الناجح أن تحصل علي كل أو معظم احتياجاتها من الآزوت عن طريق تثبيت الآزوت الجوي بواسطة العقد الجذرية التي تتكون علي جذور النباتات.

وينصح بمعاملة تقاوي الفول البلدي بالعقدين عند الزراعة حيث يتم تلقيح تقاوي الفدان بكيس واحد من العقدين (100 جرام) وذلك لتعويض نقص محتوي التربة من بكتيريا العقد الجذرية الفعالة نتيجة تعرض التربة للجفاف أو زيادة الرطوبة أو التعرض للشمس أثناء عمليات الخدمة، وكذا استخدام المبيدات المختلفة، أما عند الزراعة في الأراضي الجديدة أو المستصلحة حديثاً فينصح بزيادة جرعة اللقاح إلي (2 – 3) أكياس لتلقيح تقاوي فدان واحد، وذلك لخلو هذه الأراضي من بكتيريا العقد الجذرية المتخصصة الفعالة واللازمة لتكوين العقد الجذرية التي تفي باحتياجات النبات الأزوتية مما يحقق خفض تكلفة الإنتاج وتحسين جودة المنتج وزيادة الإنتاجية.

طريقة استخدام العقدين

1ـ تذاب 5 ملاعق كبيرة سكر أو 3 ملاعق صمغ مطحون ناعم في حوالي 3 كوب ماء علي البارد حتي الذوبان لتحضير محلول لاصق.

2ـ تخلط جيدا محتويات كيس العقدين مع المحلول السكري أو الصمغي السابق تجهيزه ثم توضع التقاوي المراد تلقيحها علي فرشة نظيفة من البلاستيك فى مكان ظليل ويوزع عليها مخلوط العقدين والمحلول اللاصق مع تقليب التقاوي جيداً حتي يتم تغطية كل التقاوي بالعقدين.

3ـ تترك التقاوي المعاملة بالعقدين لتجف في الظل لمدة ربع ساعة ثم تزرع مباشرة علي أن لاتتجاوز المدة من وقت تلقيح التقاوى حتي تمام زراعتها ساعة واحدة حيث يؤدي طول المدة عن ذلك إلى موت ونقص أعداد بكتيريا العقد الجذرية علي التقاوي وعدم الحصول على النتيجة المرجوة، ثم تروي الأرض بعد الزراعة مباشرة لتشجيع تكوين العقد الجذرية.

في حالة معاملة التقاوي بالمطهرات الفطرية يستخدم العقدين بالطريقة الآتية:

تخلط التقاوي بالمطهر الفطري وتزرع ويخلط (2 – 4) أكياس من العقدين بحوالي 50 كيلو جرام رمل ناعم أو تربة ناعمة (لكل فدان) منداة بالمياه ويخلط جيدا ويسرسب مخلوط العقدين والتربة بجوار جور الزراعة، ويغطي بالتربة ثم الري، وتستخدم هذه الطريقة في حالة انتشارالفطريات المرضية في التربة ويتم التسميد بجرعة واحدة من السماد الآزوتي في حدود 15 كيلو جرام آزوت للفدان (جرعة تنشيطية) عند الزراعة أو مع الرية الأولي، أما باقي الأسمدة الفوسفاتية وغيرها فتعطي حسب التوصيات.

يكشف عن نجاح التلقيح البكتيري بعد حوالي 4 أسابيع من الزراعة وذلك بخلع عدد من النباتات بالجذور من أماكن متفرقة من الحقل ، ويفحص المجموع الجذري فإذا وجد أكثر من 10 عقد جذرية ذات لون أحمر من الداخل علي جذر النبات يعتبر التلقيح ناجحاً، وفي هذه الحالة يكتفي بالجرعة التنشيطية من السماد الآزوتي (15 كجم آزوت للفدان)، ويلاحظ أن زيادة التسميد الآزوتي تؤدي إلي عدم تكوين العقد الجذرية وعدم فاعليتها.

زراعة الفول البلدي

يتم التخطيط بمعدل 12 خطاً في القصبتين مع إقامة القني والبتون علي مسافات مناسبة لإحكام عملية الري، وبعد ذلك تتم الزراعة في جور علي الريشتين علي مسافة 25سم بين الجور مع وضع بذرتين في الجورة، أو الزراعة في جور علي ثلاث ريش علي مسافة 15 سم بين الجور مع وضع بذرة واحدة بالجورة، والزراعة بكلتا الطريقتين تؤدي الي الحصول علي العدد المناسب من النباتات والذي يتراوح بين 20-22 نبات/م2.

زراعة الفول البلدي محملاً علي محصول قصب السكر

تتم زراعة الفول البلدي بعد زراعة القصب وإجراء العزقة الأولي (بعد حوالي 40 يوما من الزراعة) علي أن يتم زراعة الفول بمعدل ثلاث سطور علي ظهر خط القصب (في حالة القصب الغرس) وذلك في جور علي مسافة 25سم مع وضع بذرة واحدة بالجورة، أو الزراعة علي جانبي خط القصب (في حالة القصب الخلفة)، وذلك في جور علي مسافة 20سم مع وضع بذرتين بالجورة الواحدة.

الري

تعطي رية المحاياة بعد 30 – 45 يوماً من الزراعة وذلك حسب قوام التربة وحالة الصرف وينصح بالاعتدال في الري في الوجه البحري يوقف الري عند سقوط الأمطار بكمية كافية. وفي مصر الوسطي والعليا يراعي انتظام الري (علي الحامي) خلال فترتي الإزهار والإثمار لمقاومة الآثار الضارة الناتجة عن الصقيع. ويجب مراعاة أن يكون الري علي الحامي مع تجنب ركود المياه.

التسميد

يضاف الآزوت كجرعة منشطة عند الزراعة في الأراضي الطينية، أو بعد حوالي 10 أيام بالأراضي الرملية بمعدل لا يتجاوز 15 كجم نيتروجين للفدان في الأراضي الطينية، و20 كجم في الأراضي الرملية، والإسراف في التسميد الآزوتي يؤدي إلي جعل النباتات أكثر عرضة للإصابة بالتبقع علاوة علي تثبيط نشاط العقد في تثبيت الآزوت الجوي ويمكن عدم إضافة أي جرعة آزوت في الأراضي الغنية بالمادة العضوية أو النيتروجين الذائب (نترات أمونيوم)، وتفضل سلفات النشادر خاصة بالأراضي الجديدة.

مكافحة الحشائش

ـ مكافحة الزمير والحشائش النجيلية يستخدم مبيد فيوزيليد سوبر 12.5% مستحلب بمعدل 500 سم3 للفدان رشاً علي نباتات المحصول والحشائش في طور 2 -4 أوراق مع 200 لتر ماء بالرشاشة الظهرية.

ـ مكافحة حشيشة الهالوك: في حالة الأرض الموبوءة بـالهالوك ينصح باستخدام ا مبيد راوند أب (48%) بمعدل 75 سم3 مع 200 لتر ماء للرشة الواحدة للفدان ويحتاج الفدان رشتين بينهما ثلاثة أسابيع مع استعمال الرشاشة الظهرية، ولاينصح باستخدام موتور الرش حتي لاتتعرض نباتات الفول للاصفرار الشديد أو النمو غير الطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *