آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / زراعة البرتقال على مصاطب في الأراضي الغدقة والملحية

زراعة البرتقال على مصاطب في الأراضي الغدقة والملحية

أ.د/محمد عبدربه

بقلم: أ.د/محمد عبدربه

وكيل المعمل المركزي للمناخ الزراعي للبحوث – مركز البحوث الزراعية

الصور المرفقة توضح المزرعة البحثية التابعة لمعمل المناخ والتي تقع بمنطقة ملحية غدقة مما يعتبر تحدي كبير جدا لانتاج البرتقال سواء الصيفي او ابوسرة.

كما ان تلك المزرعة تقع بالمنطقة الشمالية مما يعرض المزرعة لامطار غزيرة خلال فصل الشتاء مما يهدد بصعوبة تنفس جذور البرتقال خلال مرحلة حرجة من حياة النبات وهي مرحلة الانتاج والتزهير للموسم القادم (موسم الشتاء).

لقد قام علماء المعمل المركزي للمناخ الزراعي بزراعة البرتقال على مصاطب عريضة (عرض المصطبة واحد متر) وبارتفاع واحد متر عن سطح الارض للتغلب على تلك المشاكل وتظهر الصور انتاج الاشجار بصورة مميزة رغم سقوط الامطار بغزارة كما هو موضح بالصور بعد سقوط امطار غزيرة جدا الموسم قبل الماضي ونجحت المصاطب في التغلب على المشاكل سالفة الذكر حتى المساعدة على التغلب على مشكلة ملوحة التربة لان المصاطب تعمل على تراكم الاملاح على جانبي المصطبة وبالتالي تبقى منطقة انتشار الجذور خالية من الاملاح.

كما يتضح من الصور عدم تعرض النباتات لاي مشاكل و عدم ظهور اي تأثير سواء لمشاكل الملوحة او مشكلة ارتفاع مستوى الماء الارضى لان الارض المنزرعة ارض غدقة ومنسوب الماء الارضي يبعد حوالي 80 سنتيمتر عن سطح التربة.

وقمت بنشر هذا المقال لمنتجي الموالح الذين يتعرضون لمشاكل مشابهة لاستخدام مثل تلك الفكرة البسيطة في حل بعض المشاكل التي قد تؤثر على الاستثمار بالمزرعة وطبعاً لازم يتعمل موضوع رفع المصاطب قبل الزراعة وسوف استكمل هذا الموضوع لاحقاً لان له ابعاد اخرى خاصة بانشاء مزرعة بهذا الشكل وتركيب شبكة الري وتثبيتها …. الخ.

طبعاً نفس الفكرة تنفع لمحصول المانجو نظراً لحساسية نبات المانجو لارتفاع منسوب الماء الارضي وكذلك ارتفاع ملوحة التربة. لو نظرت الى التربة مكان ما السيارة ماشية تعرف كمية الامطار التي تسقط بتلك المنطقة مرة واحدة كما توضح الصورة اسفلها أيضا ذلك.

الموضوع ده تم تنفيذه بواسطة نخبة من العلماء المشهود لهم بالكفاءة ربنا يجعله في ميزان حسناتهم لان تأثيرهم كان مفيد للعديد من المزارعين بالمنطقة فلقد ساهموا في تحويل منطقة ملحية قاحلة الى منطقة منتجة وناجحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *