آخر الأخبار
الرئيسية / إرشاد ريفى / «زراعة البحيرة» تنظم زيارة لمهندسي الإرشاد والمزارعين لمدينة الأبحاث العلمية بالإسكندرية

«زراعة البحيرة» تنظم زيارة لمهندسي الإرشاد والمزارعين لمدينة الأبحاث العلمية بالإسكندرية

كتبت: جهاد المسلمي فى إطار فعاليات أنشطة الحملة القومية للنهوض بمحاصيل المستقبل تم تنظيم زيارة لوفد من مهندسى الإرشاد الزراعى من مختلف الإدارات الزراعية بمديرية الزراعة بـالبحيرة وعدد من المزارعين وذلك لتفقد حقول الموربنجا والجاتروفا والكينوا كمحاصيل جديدة واعدة بالمزرعة التجريبية بـمدينة الأبحاث العلمية ببرج العرب.

وتفقد الوفد مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، وإلتقى بالدكتور محمد رشاد عميد معهد بحوث زراعة الأراضى القاحلة، ثم توجه الوفد لزيارة المزرعة التجريبية.

ومن جهته، أكد الدكتور عصام شلبى، الأستاذ بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية والباحث الرئيسى للحملة، فى تصريحات صحفية لـ”الفلاح اليوم“، أن الحملة القومية لمحاصيل المستقبل تهتم بنشر الوعى بزراعة محاصيل المستقبل التى من أهمها الكينوا وهو محصول غذائى متكامل تستخدم أوراقة كخضر ورقية كما أن بذورة تطحن ويستخرج منها دقيق صالح لعمل الخبز بعد خلطة بدقيق القمح، مشيرا إلى أن لمحصول الكينوا فوائد مدهشة تجعله غذاء متكاملاً والتى منها خفض الكولسترول والوقاية من إرتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن والسكرى وأمراض القلب والسرطان.

وأضاف شلبى، أن شجرة المورينجا وتسمى الشجرة المعجزة حيث تحتوى على فيتامين سي بمعدل سبع أضعافة فى البرتقال وبروتين يزيد عشرات عما هو موجود فى الزبادى وكالسيوم أعلى كثيراً من نسب وجودة فى اللبن.

وتابع، شجرة الجوجوبا أو الهوهوبا (الذهب الأخضر) أصبحت شجرة معروف استخداماتها فى وقود محركات الطائرات ومستحضرات التجميل وشجرة الإستيفيا وهى البديل الطبيعى الآمن للسكر، وشجرة الجاتروفا لإنتاج الوقود الحيوى.

وشدد الدكتور محمد الشربينى، منسق المدارس الحقلية وأخصائى القطن بمديرية الزراعة بـالبحيرة، على أنه كان لزاماً علينا البحث عن نباتات جديدة كمحاصيل للمستقبل لا تنافس المحاصيل التقليدية على الأراضى الخصبة أو القدر القليل من المياه العذبة، لافتا إلى أنها يجب أن تساعد على زيادة الإنتاج ومحاولة الوصول إلى درجة عالية من الإكتفاء الذاتى فى الغذاء والكساء والدواء والأعلاف ومصادر الطاقة بجانب المحاصيل التقليدية ولمحاصيل المستقبل، مشيرا إلى وجود فوائد عدبدة متنوعة تلائم الزراعة فى الأراضى المهمشة (الأراضى القليلة الخصوبة والصحراوية والملحية والقلوية).

وفى ختام الزيارة سجل وفد مهندسى الإرشاد الزراعى والمزارعين إعجابهم بما رآؤوه فى مدينة الأبحاث العلمية والمزرعة التجريبية مؤكدين على التوسع فى زراعة محاصيل المستقبل لأهميتها خلال المرحلة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *