آخر الأخبار
الرئيسية / دولى / “زراعة أمريكا” تروج لبيع تقاوي بطاطس لمصر بـ15 مليون دولار

“زراعة أمريكا” تروج لبيع تقاوي بطاطس لمصر بـ15 مليون دولار

متابعات كشف تقرير حديث لـوزارة الزراعة الأمريكية أن ارتفاع درجات الحرارة خلال صيف 2018 فى القارة الأوروبية أدى لصعوبة إنتاج البطاطس هناك، مشيرا إلى أن المورِّدين الأوروبيين هم المصدر الوحيد لبذور البطاطس المصرية، لاسيما التى يتم الاعتماد إلى حد كبير عليها لصالح الإنتاج المحلي.

وأضاف التقرير، أن التكيف مع هذا الوضع يتطلب أن ينظر مستوردو البطاطس فى أصناف مقاومة الجفاف؛ للتخفيف من تأثير التغيرات المناخية، مشيرا إلى أنه ينبغى على مصر النظر فى توسيع نطاق البلدان الموردة للبذور من أجل تنويع الأسواق التى يتم الوصول إليها؛ الأمر الذى سيوفر للمزارعين المصريين فرصة الحصول على مصادر الجودة، وإنتاج بسعر معقول من الأسواق الدولية.

ولفت إلى أن الحكومة المصرية لم توافق بعد على الولايات المتحدة كمصدر للحصول على البطاطس، لافتا إلى أنه وفقا لتقديرات الصناعة فإن صادرات البذور الأمريكية للسوق المحلية يمكن أن تصل إلى 15 مليون دولار سنويا بمجرد حل مشكلات الوصول إلى الأسواق، لاسيما أنه يبلغ متوسط واردات مصر السنوية من بذور البطاطس نحو 85 مليون دولار أمريكي.

وأشار تقرير وزارة الزراعة الأمريكية، إلى أنه من المتوقع أن تكون هناك منافسة سعرية بين أصناف ذات المنشأ الأمريكى مع الأخرى الأوروبية.

وذكر التقرير، أن موجة الحرارة الدائمة فى القارة الأوروبية حولت اللون الأخضر الطبيعى إلى بنى، موضحا أن أبرز منتجى البطاطس فى الاتحاد الأوروبى– وهم المملكة المتحدة، واسكتلندا، وأيرلندا، وبلجيكا، وهولندا، وفرنسا، وألمانيا، والمجر، وبولندا – قد تضرروا بشكل خاص جراء تلك الموجة، وقد تراجعت إنتاجية بعض الخضروات بنسبة 50%، كما انخفض إنتاج البطاطس بنسبة 25% تقريبا، وتراجع إنتاج بذورها أكثر.

يذكر أن مصر تستورد 60% من بذور البطاطس من هولندا والمملكة المتحدة واسكتلندا وفرنسا، تنتج منها حوالى 5 ملايين طن مترى محصول، وبالتالى فهى تعد أكبر منتج لها فى أفريقيا، وتحتل المرتبة الرابعة عشر فى العالم.

وأضاف التقرير، أن عمليات الاستيراد تبدأ فى شهر سبتمبر وتمتد حتى نوفمبر من كل عام؛ مشيرا إلى أن المستوردين المصريين يكافحون من أجل الحصول على أحجام الاستيراد المطلوبة غير أن السلطات المصرية ترفض بعض الواردات بسبب وجود الآفات.

وأوضح أن المساحة المزروعة لبذور البطاطس فى مصر سجلت عام 2018 نحو 158 ألف هكتار، أى أقل بنسبة 14% مقارنة مع تلك الخاصة بعام 2017 التى سجلت 183 ألف هكتار، مشيرا إلى انخفاض الإنتاجية yields من ما يتراوح بين 14 و15 مترى طن / هكتار إلى نحو 11 مترى على مدى المواسم الثلاثة الماضية، وأرجع المزارعون المصريون ذلك الانخفاض إلى تراجع جودة بذور البطاطس المستوردة وعوامل أخرى مثل الظروف المناخية غير المواتية.

وذكر التقرير أن المنتجين قلقون من ارتفاع سعر البذور بمتوسط 20 ألف جنيه مصرى للمترى طن مقارنة بالعام الماضى.

وتستورد مصر بشكل رئيسى أصناف بذور البطاطس المختلفة “كـ إسبونتا” و”مونديال” وغيرهما، وتفيد مصادر وسائل الإعلام المحلية الآن أن هناك زيادة كبيرة فى أسعار تلك النوعيات، ويبلغ استهلاك المواطن سنويا منها نحو 43 كيلوجراما، بينما سجل متوسط ما دفعه المستهلك المصرى فى عام 2018 نحو 14 جنيها مصريا للكيلو الواحد؛ بالمقارنة مع 7 جنيهات / كجم العام السابق عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *