آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / روشتة نجاح مديري مديريات الزراعة

روشتة نجاح مديري مديريات الزراعة

بقلم:أ.د/هدى السيد

خلال هذه المرحلة التي يعشها القطاع الزراعي بمصر علينا كمديري مديريات الزراعة أن نضع حزمة من القضايا الهامة على أجندة عملنا بالشكل الذي يحقق نهضة كبرى للزراعة المصرية منها: التأكد من توفير الأسمدة مع متابعة صرفها لمن له حيازة فعلية منزرعة وليست داخل الحيز العمراني، أو عليها أي تعديات، وبالتالي لابد من متابعة تحديث بيانات الحيازات حتى تنجح منظومه كارت الفلاح.

يوجد بعض المزارعين قاموا بالبناء على الأرض وأصبحت عمارات سكنية ومازال لهم حيازة، وفي هذه الحالة يمكن اعتبرها حيازة موقوفة حتى لا يحصل صاحبها على أي أسمدة مدعومة من الدولة لا يستحقها.

أيضا علينا جميعا كمديرين لمديريات الزراعة على مستوى الجمهورية متابعة أحدث تطورات الزراعة في كل مجالاتها والسعي الدؤب من أجل الوصول إلى كل جديد ومحاولة وضعه في صور رسائل إرشادية سهلة وبسيطة لكي يفهمها جميع الفلاحين، ولعل أهم القضايا المحورية التى تشغل بال الكثيرين خلال تلك الفترة هى تطوير نظم الرى فضلا عن الزراعات التجميعية لما لذلك من نتائج ايجابية متعددة المحاور.

كما ينبغي الاهتمام بتوعية الفلاح من ناحية ضرورة استخدام التقاوى المحسنة في الزراعة ما يؤدي إلى زيادة الانتاجية للفدان والتنسيق مع القطاعات المعنية بالتقاوى فى الوزارة، وزيادة درجات التواصل لما له من اهمية كبيرة في زيادة الإنتاج الزراعي، فضلا عن الاهتمام بمتابعة اى تعدى على الأرض الزراعية والإخطار عنه فورا والتنسيق مع المحليات والداخلية لإزالتها فى مهدها وذلك سيكون له مردود اكبر فى عملية الردع.

ان يكون هناك اهتمام كبير خلال الفترة المقبلة فى موضوع متابعة حصاد القمح والتنسيق لتوافر مستلزماته واعلام الفلاحين بالأسعار وتحفيزهم لتوريد المحصول فى إطار المنظومة الرسمية للدولة بعيدا عن الحلقات الوسيطة.

إن اهمية استخدام كل الوسائل المتاحة والتنسيق مع مديريات الطب البيطري لتطهير كل المنشأت الواقعة فى نطاق إشراف كل مدير يساهم في تحقيق أعلى معدلات الأمان للوقاية من خطر تفشي فيروس كورونا.

واخيرا، تبني نهج الفاعلية فى حل أى مشاكل تواجه المزارعين والعمل على تدعيم التواصل معهم وإيجاد حلول على ارض الواقع دون تصدير المشاكل للغير، فضلا عن أهمية ممارسة المتابعة الميدانية على ارض الواقع في الحقول وسط الفلاحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *