آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / «رقم حموضة التربة» من أهم العوامل المؤثرة على تيسير العناصر الغذائية في التربة

«رقم حموضة التربة» من أهم العوامل المؤثرة على تيسير العناصر الغذائية في التربة

كتب: د.محمد عبدربه يعتبر رقم حموضة التربة من أهم العوامل المؤثرة على تيسير العناصر الغذائية في التربة، فعنصر الفسفور يترسب تحت الظروف الحامضية على هيئة فوسفات الحديد والألمنيوم بهيئة (FePO4 – AlPO4) وهذه الصور قليلة الذوبان وغير جاهزة ولا يستفيد منها النبات.

أ.د/محمد عبدربه، وكيل المعمل المركزي للمناخ الزراعي للبحوث

أما تحت الظروف القاعدية وخاصة الجيرية (التي تحتوي على كربونات كالسيوم بكميات عالية) والتي يرتفع فيها رقم حموضة التربة إلى أكثر من 7,5 – 8,2 مما يؤدي إلى ترسيب الفسفور بهيئة فوسفات الكالسيوم الثلاثية Ca(PO4)2 وهي أيضا صور معقدة التركيب وغير جاهزة للنبات، في حين نجد أن الفسفور أكثر تيسراً عند رقم الحموضة المتعادل (بحدود PH=7).

كما نلاحظ أن النترات تمتص بسهولة في الظروف الحامضية لقلة تواجد ايونات OH- في حين الأمونيوم (NH4) يمتص بكفاءة أعلى تحت الظروف القاعدية لقلة المنافسة مع ايونات الهيدروجين وعند رقم حموضة التربة المتعادل بحدود 7 تتساوى الصورتين.

وبناءا على ذلك نجد أنه في الظروف المصرية التي تميل إلى القاعدية يفضل استخدام سماد مونو امونيوم فوسفات او داي بوتاسيوم فوسفات (عالي الفوسوفور) او اضافة السوبر فوسفات في التجهيز مخلوطا مع المادة العضوية، كما يجب الاهتمام بإضافة الأسمدة النتروجينية بصورة الامونيوم وليست النترات فاستخدام كبريتات الامونيوم او سماد اليوريا الذي ينتج عنه عند التحلل ايون الامونيوم.

ولكن يجب ايضاَ اضافة النترات لما لها من اثر جيد على النباتات خصوصاً بدءً من مرحلة التزهير وحتى الجمع وتعتبر سماد نترات الامونيوم من الأسمدة الممتازة لاحتوائه على الشقين.

من الناحية التطبيقية المعروف يفضل الاهتمام بالصورة الامونيومية عند الري بالغمر لأن الصورة النتراتية تفقد بالغسيل عند الري بالغمر لسهولة تحرك النترات بتلك الاراضي.

أما بالنسبة للعناصر الصغرى (Fe-Cu-Mn-Bo…) فتزداد تيسرها بانخفاض درجة الحموضة (pH) وهي بصورة عامة أكثر تيسر بانخفاض رقم حموضة التربة اقل من 7.

كما أن امتصاص انخفاض الحموضة تعمل على تيسر عنصر الالومنيوم مما يزيد من تركيزه الى حد السمية للنباتات خصوصاً في الأراضي الطينية، معنى هذا أن تحت الظروف المصرية توجد صعوبة في تيسر الفوسفور والعناصر الصغرى والكثير من الممارسات يقوم بها الفلاح المصري للتغلب على تلك المشكلة وتكون تلك المشكلة كبيرة جدا في الأراضي الجيرية في حين تقل تلك المشكلة في الأراضي الرملية التي بها نسبة جير قليلة، وبالتالي فان المزارع عليه ان يقوم بإضافة كمية مناسبة من سماد سوبر فوسفات الكالسيوم مخلوطاً مع السماد العضوي قبل الزراعة للمساعدة على تيسر عنصر الفوسفور للنبات خلال مراحل نموه بالإضافة الى الاهتمام بإضافة العناصر الصغرى في صورة مخلبية للتغلب على مشاكل تثبيت تلك العناصر وعدم قدرتها على الوصول الى الجذور النباتية في صورة ميسرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *