آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / رعاية النخيل في الربع الأول من العام

رعاية النخيل في الربع الأول من العام

رعاية النخيل في الربع الأول من العام

كتب: ألكسندر محمود النجار كل سنة ومزارعي النخيل بخير، نستقبل فترة من أهم الفترات في رعاية النخيل، فبعد الانتهاء من الخدمة والتسميد في شهري نوفمبر وديسمبر، والانتهاء من التشويك في شهر يناير وإتمام التقليم الغير جائر، والمحافظة علي الجريد الأخضر، والتقليم الجاف منه فقط لانه كما نعلم له أهمية قصوي في تصنيع الغذاء بالنسبه للنخلة، وكلما حافظنا عليه وتمت مراعاته كلما أتت النخلة بطرح جيد للعراجين، حيث تزداد إعداد العراجين بزياده عدد الجريد الفعلي، وعلي سبيل المثال اذا كان بـالنخلة ٨٠ جريدة فيجب الا يزيد عدد العراجين عن ١٠ عراجين، واذا كان العدد ١٠٠ جريدة فيجب الا يزيد عدد العراجين عن ١٢، ويجب التنويه هنا ان هناك أسباب اخري تتدخل في تكوين العذوق ونمواتها وأزهارها مثل نسبة الكربون الي النيتروجين في البراعم، وايضا نسبة السايتوكينين الي الجبرالين من خلال البرعم القمي (الجمارة)، فان زادت نسبة السيتوكينين عن الجبرالين اصبح البرعم زهري، وان حدث العكس اصبح البرعم ورقى، ويجب هناك ضبط هذا الايقاع بـالتسميد الكيميائي للحصول علي مزيد من العذوق وأزهار جيد، ويتم هذا في شهر فبراير ومارس في جنوب مصر اما شمالها فيحدث في مارس وأبريل لاختلاف ساعات البرودة والضوء.

يجب علينا ان نكون جاهزين لمرحلة التلقيح حتي تتم علي اكمل وجه، وانصح هنا بتجهيز حبوب اللقاح وايضا الطلع الذكري القوي من الفحول لاستخدام الطريقتان في التلقيح.

بمجرد تفتح الاغريض الأنثوي نقوم باستخدام اللقاح في صوره البودره بالتعفير الميكانيكي لمرتين، ثم وضع الشماريخ الذكرية العكسية بداخل الاغريض الأنثوي والربط والتغليف بكيس ورقي مثقوب الجوانب، مع مراعاه تثبيته، ولننتظر العقد خلال عدة أسابيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *