آخر الأخبار
الرئيسية / بحوث ريفية / رسالة دكتوراه بالعراق ترصد تأثير موعد التطعيم والتسميد الكيماوي والعضوي والحيوي في نجاح تطعيم البرتقال المحلي

رسالة دكتوراه بالعراق ترصد تأثير موعد التطعيم والتسميد الكيماوي والعضوي والحيوي في نجاح تطعيم البرتقال المحلي

كتب: أسامة بدير جصل طالب الدراسات العليا في قسم البستنة وهندسة الحدائق بـكلية الزراعة والغابات بـجامعة الموصل، أياد هاني العلاف، على درجة الدكتوراه، بعد مناقشة اطروحته التى جاءت بعنوان “تأثير موعد التطعيم والتسميد الكيماوي والعضوي والحيوي في نجاح تطعيم البرتقال المحلي والنمو اللاحق للشتلات”.

وحضيت المناقشة بحضور السيد رئيس جامعة الموصل الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي، بمعية السيد عميد الكلية الدكتور محمد يونس العلاف، ومعاوني العميد للشؤون الادارية والعلمية، وعدد من رؤساء الاقسام والشعب والوحدات بالكلية.

وقدم السيد رئيس الجامعة شكره للجنة المناقشة المتضمنة للمناقشين الخارجين متمنيا الموفقية والنجاح لهم جميعا.

وقد تألفت لجنة مناقشة الطالب من السادة أ. د. عمار زكي امين قصاب باشي / كلية الزراعة والغاباتجامعة الموصل / رئيسا. أ.د. نبيل محمد امين عبد الله / كلية الزراعة والغاباتجامعة الموصل / عضوا أ.د. مظفر احمد داؤد الموصلي / كلية الزراعة والغاباتجامعة الموصل / عضوا أ.م.د. جاسم محمد خلف / كلية الزراعة – الحويجة / جامعة كركوك / عضوا أ.م.د. سليمان محمد ككو / كلية علوم الهندسة الزراعية – جامعة دهوك / عضوا أ. د. نمير نجيب فاضل / كلية الزراعة والغاباتجامعة الموصل / عضوا ومشرفا.

وقد اوصت لجنة المناقشة بعد انتهاء مناقشة الطالب بمنحه شهادة الدكتوراه بعد اكماله جميع المتطلبات.

وكشفت نتائج الدراسة عن الآتي:

1- أثر موعد التطعيم معنوياً بالنسبة المئوية للطعوم الناجحة ومعظم صفات النمو الخضري للشتلات المطعمة إذ أعطى موعد التطعيم الأول في 2/نيسان أفضل النتائج مقارنة بموعد التطعيم الثاني في 17/ نيسان.

2- لم تستجيب شتلات البرتقال المطعمة بشكل جيد لإضافة تراكيز السماد المركب (NPK) في الدراسة، إذ لم يكن لهذه التراكيز أي تأثير معنوي بجميع الصفات المدروسة.

3- أحدثت معاملات إضافة الأسمدة الحيوية والتسميد العضوي السائل زيادة معنوية بصفة النسبة المئوية للطعوم الناجحة وأغلب صفات النمو الخضري والجذري ونسبة العناصر الغذائية في الأوراق وقللت من درجة تفاعل التربة (pH) ومن ثم زادت من محتوى العناصر الجاهزة في التربة، وكان أفضل هذه المعاملات السمادية عند إضافة تراكيز السمادين الحيويين بوتاسيومياج وبيوجين.

4- يمكن أن تؤدي إضافة الأسمدة الحيوية إلى التقليل من كمية الأسمدة الكيماوية المضافة للشتلات في المشاتل والبساتين إذ أن التسميد الحيوي ليس بديلاً عن التسميد المعدني وإنما مكملاً لهُ ومُقنناً لهُ في أفضل الأحوال.

5- أن تأثير التداخل الثلاثي بين عوامل الدراسة هو مشابه لتأثير العوامل المفردة والتي تداخلت ثنائياً، إذ إن أفضل هذه النتائج كانت نتيجة للتداخل الثلاثي بين معاملة المقارنة من السماد المركب NPK + تراكيز السمادين الحيويين بوتاسيومياج وبيوجين للشتلات المطعمة في الموعد الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *