آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / رداً على “رئيس مركز البحوث الزراعية” الأسبق بشأن المحاصيل السكرية

رداً على “رئيس مركز البحوث الزراعية” الأسبق بشأن المحاصيل السكرية

أ.د/عبدالمنعم الجندي

بقلم: أ.د/عبدالمنعم الجندي

رئيس بحوث بقسم تربية الخضر والنباتات الطبية ووكيل محطة بحوث البساتين بسخا

استاذنا الفاضل ا.د عبدالعظيم طنطاوي بدوي رئيس مركز البحوث الأسبق.. القيمة والقامة وعلم من اعلام معهد بحوث الأرز بمصر وسخا وابن كفر الشيخ البار..

حديثكم عن المحاصيل السكرية وخاصة بنجر السكر وجدت فيه ما يمكن ان احدثكم عنه وعن نجاحات تحققت واصبحت ملموسة وخاصة هذا العام واسمح لي ان اعرض الاتي..

لقد حدث زيادة في المساحة المنزرعة الي ما يقرب من ١٢٠ ألف فدان تقريبا، وقد تم ادخال بنجر السكر في مشروع غرب غرب المنيا وهى منطقة جديدة واعطت إنتاج مبشر.

ومثل ما ننقد لصالح الوطن، نثمن في هذا دور قطاع الانتاج وشركات السكر … كما ان اهم نقاط النجاح لمثل هذا المحصول قد ذهبوا اليه وزرعوا مساحات ونرجو تغطية كل المساحات في اقرب وقت ان امكن هذا وهو الزراعة بالتقاوي الاحادبة.

ان العمل الان بدخول الزراعة الالية والحصاد الالي هو بداية جيدة لتحقيق النجاح.

وكما ذكرتم، ان كمية السماد الازوتي التي تصرف للفدان لا تصل لثلث احتياجاته، وما حدث ويحدث من تغيرات مناخية من درجات حرارة ورطوبة تجعل الأمراض الفطرية سهلة الانتشار وخاصة في العروة الاولي، ولذلك اصبح لدي المزارعين وقد يكون لهم دعم فني وعلمي في مجابهة هذا المرض.

وللعلم، زاد الانتاج بما يصل الي الثلث هذا العام حيث كان مليون طن تقريبا واصبح ما يقرب من مليون ونصف هذا العام، ولاينتج هذا الا بزيادة المساحة، ما يقلل فاتورة الاستيراد.

كل التقدير والشكر لتوجيهكم استاذنا الفاضل وكل الشكر والتقدير لمجهودات شركة السكر ورجالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *