آخر الأخبار
الرئيسية / دولى / رئيس وزراء إثيوبيا: تأخرنا 3 سنوات في بناء سد النهضة

رئيس وزراء إثيوبيا: تأخرنا 3 سنوات في بناء سد النهضة

وكالات قال آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، أنفقنا 6 مليارات دولار في سد النهضة لتأخر أعمال البناء 3 سنوات إضافية.

جاء ذلك ردا على تساؤلات النواب في البرلمان الإثيوبي بشأن الأوضاع في البلاد.

وفي أغسطس/آب 2019 أنهت الحكومة الإثيوبية عقد مع شركة الهندسة والمعادن الإثيوبية المعروفة بـ”ميتيك ” واتهم آبي أحمد، شركة ميتيك بافتقارها للخبرة المناسبة للعمل في مشروع سد النهضة بالأعمال الإلكتروميكانيكية في بناء سد النهضة.

وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي، أن شركة ساليني المقاول الرئيسي لـسد النهضة طالبت بتعويض 900 مليون يورو لفشل شركة ميتيك المملوكة لقوات الدفاع الإثيوبي في القيام بالأعمال الإلكتروميكانيكية في بناء السد.

وتطرق رئيس الوزراء الإثيوبي، إلى المفاوضات التي جرت بين الدول الثلاث (إثيوبيا ومصر والسودان) حول سد النهضة في واشنطن، وقال: “الولايات المتحدة والبنك الدولي دعما جهود التفاوض بين الأطراف الثلاثة بصورة جيدة من خلال تقريبهم وجهات النظر التي مكنت فرق التفاوض من التوافق حول العديد من المسائل التي ظللنا نتفاوض حولها 8 سنوات”، وهو ما اعتبره جهودا مقدرة للولايات المتحدة والبنك الدولي تستوجب الشكر بحسب تعبيره .

وحول وثيقة الاتفاق المقترحة من الولايات المتحدة والبنك الدولي، قال آبي أحمد، إنه وجه فريق التفاوض الإثيوبي بتأخير التوقيع عليها وإرجائها حتى تتاح الفرصة لمزيد من دراستها من قبل القانونين والفنيين.

وجدد التزام بلاده بعدم إلحاق أي ضرر لدول المصب من إنشاء سد النهضة.

ومنذ إعلان إثيوبيا عن مشروع بناء سد في 2 أبريل/نيسان 2011 على النيل الأزرق بمدينة “قوبا” بإقليم (بني شنقول – جومز) على الحدود الإثيوبية – السودانية، على بعد أكثر من 980 كيلومتراً من العاصمة أديس أبابا، تخشى القاهرة من تأثيره على حصتها في مياه النيل، وانصبت مخاوفها خلال المرحلة الأخيرة من المفاوضات بين البلدين على سنوات ملء خزان السد.

ويمد النيل الأزرق مصر بنحو 80% من مياه النهر الذي تعتمد عليه بشكل رئيسي في تلبية حاجاتها الأساسية من المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *