آخر الأخبار

رئيس مركز البحوث الزراعية: مستعد لمساندة أفكار الباحثين التطبيقية لإيجاد حلول لتحديات الزراعة

كتب: أسامة بدير وجه الدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، بتبني البحوث الزراعية التطبيقية التي تخدم سياسة الدولة في محاربة الفقر ورفع مستوي المعيشة في الريف المصري، مشيرا أنه علي استعداد لتبني ومساندة أفكار الباحثين الابتكارية والتطبيقية التي تقدم حلولا فورية للتحديات التي تواجه القطاع الزراعي، مشجعاً علي تبني عمل البحث العلمي الجماعي والعمل في فرق بحثية والتعاون بين مركز البحوث وكليات الزراعة بالجامعات المصرية للمزج بين الفكر الاكاديمي والتطبيقي بما يثري القطاع الزراعي.

جاء ذلك خلال لقائه بالمتدربين في اليوم الأخير لأنشطة الدورة التدريبية التي نظمها مركز البحوث الزراعية ممثلاً في مكتب إدارة وتسويق التكنولوجيا (التايكو)، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ممثلة في وحدة الإرشاد والتدريب والابتكار بمكتب الفاو بروما، والتي حملت عنوان “تحسين البحوث الزراعية من أجل التنمية وتعزيز الروابط المؤسسية بين القطاعات الوطنية الفاعلة في القطاع الزراعي في مصر” “Improved Agriculture Research for Development (AR4D) and Enhanced Institutional Linkages between NARS Actors in Egypt”، خلال الفترة من 13 – 15 ديسمبر الجاري.

وأضاف سليمان، أنه ينبغي أن تطرق البحوث التطبيقية أيضا إلى تأثير الظروف المناخية علي الزراعة، والتغير في الخرائط الزراعية، وعلاقة تحسين تربية الأصناف وما تحمله من أصناف عالية الإنتاج والجودة متحملة لظروف المناخ المعاكسة، مع ضرورة دراسة التغيرات في خرائط الآفات والأمراض.

وطالب رئيس مركز البحوث الزراعية، بضرورة تتبنى الأبحاث الفكر الابتكاري والتطبيقي الذي ينبغي أن يتماشي مع استراتيجية الزراعة للتنمية المستدامة التي وضعتها الدولة بهدف تحسين القطاع الزراعي.

حضر الدورة نحو 50 متدربا يمثلون المعاهد البحثية بـمركز البحوث الزراعية والباحثين من المحطات البحثية ومن كليات الزراعة بجامعات القاهرة والزقازيق واسيوط وسوهاج ومن منظمة الايكاردا، حيث قام بالتدريب كل من: الدكتور عاطف سويلم (الفاو)، الدكتور شعبان سالم، الدكتور عطوة أحمد (مركز البحوث الزراعية)، والدكتورة بيزيت ديسالجن (من مكتب الايكاردا بالقاهرة).

ومن جانبه، قال الدكتور عطوة أحمد عطوة، مدير مكتب التايكو بـمركز البحوث الزراعية والمشرف على تنفيذ الدورة التدريبية، أن المتدربين جاءت انطباعاتهم واستجاباتهم عالية للغاية لمحتوي البرنامج التدريبي الذي تم إعداده بعناية.

وأوضح عطوة، أنه تم بناء قاعدة علمية وفكرية لدى المتدربين عن المراكز البحثية الزراعية الوطنية (NARS)، واجراء البحوث الزراعية من أجل التنمية (AR4D)، وكيفية كتابة المقترحات البحثية في المجالات البحثية الاستراتيجية التي تخدم التنمية الزراعية وتحسن من سبل المعيشة، فضلا عن كيفية تصميم المشاريع البحثية من أجل التنمية علي أساس علمي استراتيجي يضمن مخرج مستدام للمجتمع.

وأشار المشرف على تنفيذ الدورة، أن اختيار المتدربين ركز على شباب الباحثين من طلبة الماجستير والدكتوراه والباحثين الشباب من مركز البحوث الزراعية والمحطات البحثية والجامعات المصرية، موضحا أن التدريب استهدف تكوين المجموعات البحثية التي بدأت بالفعل في تبني تحديات تواجه القطاع الزراعي والعمل على ايجاد حلول لها بإشراف من مركز البحوث الزراعية والفاو، لافتا أنه تم تصميم فكرة تشاركية خلال التدريب أظهرت أن الباحثين قد استفادوا من التدريب بدرجة عالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل