أخبار بلدنا

رئيس الوزراء يستعرض مع وزير الزراعة أبرز ملامح رؤية تطوير البحيرات المصرية

كتب: أسامة بدير استعرض السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أبرز ملامح رؤية تطوير البحيرات المصرية، قائلا: أن خارطة مصر الطبيعية تضم 9 بحيرات، يصل إجمالي مساحتها نحو 1,9 مليون فدان، وتعد أحد أبرز المصادر الطبيعية للثروة السمكية في مصر، إلى جانب نهر النيل، والبحرين المتوسط والأحمر، بالإضافة إلى مزارع الاستزراع السمكي التي تمتد فوق مساحة 289 ألف فدان.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، مع السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بحضور المهندس مصطفى الصياد، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية.

وأضاف القصير، أن إجمالي إنتاج مصر من الأسماك يبلغ نحو 2 مليون طن سنوياً، من بينها 1,6 مليون طن من مزارع الاستزراع السمكي، و400 ألف طن من المصايد الطبيعية وعلى رأسها البحيرات، حيث تساهم البحيرات المصرية بنسبة تصل إلى 12% من إجمالي الإنتاج المحلي من الأسماك، بواقع 242,5 ألف طن عام 2020، لافتأً إلى أن مصر تأتي في المركز الأول أفريقياً، والسادس عالمياً في الاستزراع السمكي.

وأكد وزير الزراعة، على أن خطة تنمية الثروة السمكية في البحيرات، تشمل البحيرات الكبرى: السد العالي، والمنزلة، والبردويل، والبرلس، وتعتمد على الحفاظ على المخزون السمكي من خلال تطبيق عدة إجراءات، أهمها: منع طرق الصيد المخالفة نهائياً، وكذا منع صيد الزريعة من البحيرات المتصلة بالبحر، وأيضاً تدعيم البحيرات المغلقة بالزريعة المطلوبة لها.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى