حوار

رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي الجوجوبا ينصح المزارعين والمستثمرين بزراعة أشجار الجوجوبا 

كتب: أسامة بدير قال المهندس محمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية لمنتجي الجوجوبا، أن نبات الجوجوبا هو صحراوي ويعتبر من الأشجار المعمرة، مشيرا أن عمر شجرة الجوجوبا يقدر بحوالي 200 سنة، وتعطي الشجرة إنتاجية بعد السنة الثالثة حوالي 150 كيلو بذور وتصل في السنة السابعة لحوالي طن مع الاهتمام بعمليات الخدمة للأرض المزروعة بأشجار الجوجوبا.

وأضاف مصطفى، خلال حوار أجرته معه ”قناة الفلاح اليوم“، أن الجوجوبا من الأشجار التي تتحمل التقلبات الجوية والإصابة بالآفات المختلفة، مؤكدا على أن أشجار الجوجوبا تتحمل العطش وتحتاج إلى معدلات مياه أقل بكثير من الأشجار الأخرى، لافتا أن هذا يوافق التوجه العامة للدولة في ترشيد استخدام مياه الري وزراعة المحاصيل الأقل استهلاكا للمياه مع تعظيم الاستفادة منها.

م.محمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية لمنتجي الجوجوبا بمزرعة الجوجوبا بالفيوم

وتابع: نبات الجوجوبا يدخل في صناعات كثيرة وله استخدامات متعددة منها أنه يستخدم كوقود للطائرات أي أنه وقود حيوي يحافظ على البيئة من كل أشكال التلوث، فضلا عن استخداماته في المجال الطبي والتجميل، مشيرا أن سعر بذور الجوجوبا تقدر الأن بـ80 ألف جنيه للطن ما يساعد على تحقيق ربح كبير للمزارعين.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية لمنتجي الجوجوبا، أن الجمعية توفر العديد من الخدمات لمزارعي الجوجوبا سواء كانوا من صغار المزارعين وحتى المستثمرين، مشيرا أنه من بين هذه الخدمات دراسات الجدوى والاستشارات الفنية والعقل الطرفية اللازمة لزراعة الجوجوبا، فضلا عن الزراعة التعاقدية التي تضمن بيع محصول المزارع وتحقيق العائد المجزي له.

مزرعة الجوجوبا بالفيوم ومساحتها 30 فدانا

ولفت مصطفي، إلى أن فرصة مصر كبيرة خلال هذه الفترة لتسويق الجوجوبا في السوق الخارجي نظرا لارتفاع الطلب العالمي عليها سواء كانت بذور أو زيت وحتى قشر البذور يدخل في صناعة الأعلاف، على اعتبار أن كثير من الدول المنتجة للجوجوبا تأثرت خلال الفترة السابقة بـالتغيرات المناخية وجائحة كورونا، ما أدى إلى فشل كثير من زراعات الجوجوبا في تلك البلدان، ناصحا بضرورة تبني المزارعين والمستثمرين وبمساعدة وزارة الزراعة والمراكز البحثية الزراعية التوسع في زراعة أشجار الجوجوبا بمساحات كبيرة لتلبية الاحتياجات المتزايدة في السوق العالمي وتوفير النقد الأجنبي لدعم الاقتصاد الوطني.

رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية لمنتجي الجوجوبا مع أحد مزارعي الجوجوبا

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية لمنتجي الجوجوبا، على أن الأرض المصرية مناسبة جدا لزراعة أشجار الجوجوبا، لافتا أن ذلك سيساهم في توفير فرص عمل للشباب سواء خاصة بزراعة النبات أو في عمليات ما بعد الحصاد.

ولمزيد من تفاصيل الحوار الذي تضمن كيفية مساعدة الجمعية للمزارعين والمستثمرين الراغبين في زراعة الجوجوبا النبات الواعد المربح شاهد الفيديو التالي:

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى