آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / رؤية قسم «تكنولوجيا الحاصلات البستانية» بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية للخطة الخمسية ٢٠١٧ ـ ٢٠٢٢

رؤية قسم «تكنولوجيا الحاصلات البستانية» بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية للخطة الخمسية ٢٠١٧ ـ ٢٠٢٢

د.عمر راضى، رئيس قسم بحوث تكنولوجيا الحاصلات البستانية بمعهد تكنولوجيا الأغذية

بقلم: د. عمر راضى

ان التطور السريع والمتلاحق في مجالات بحوث تكنولوجيا الحاصلات البستانية وأنواعها المختلفة والعديدة من خضروات وفاكهة، كذا تطور طرق نقلها وتداولها وتصديرها وحفظها، وكذا التطور الحادث في الابحاث المشتركة بين هذا القسم العتيد الذي يطلق عليه ابو الاقسام Father of departments وباقي اقسام المعهد المختلفة، والتي تمثل نقل نوعية جديدة وغير تقليدية في مجال تلك البحوث كما ان الدراسات المتعلقه بالتقييم الكيميائي والتغذية والخواص الحسية ومركبات النكهة التي كانت وما زالت من اهم الخواص المميزه لتلك الحاصلات ومنتجاتها، كما ان التوجه الحديث للتوسع في فكر هذا القسم وابحاثه وتعاونه وتفاعله مع البيئة والمجتمع، ومدي قدراته علي التنوع ما بين أبحاث علمية وتحويلها إلي تطبيقية، وكذا تطرقه إلي تناول مهام جديدة له ومن هنا كان لابد ان الخطة الخمسية الجديدة ان تتجرد من التوجهات القديمة والنمط الكلاسيكي التقليدي لخطط هذا القسم العظيم.

وفيما يلي بعض المقترحات المتعلقة بأهم بنود هذه الخطة الجديدة والتي تتماشي مع الفكر البحثي الجديد في صورة النقاط الجديدة الاتية:
اولا: مقترح بشأن وضع تصور جديد لاهم الأبحاث التي لابد ان تتعرض لها موضوعات تلك الأبحاث مثل أبحاث متعلقه بدراسات حول اهم حاصلات الخضر والفاكهة الجديدة، والتي تزرع في الاماكن المستصلحه الحديثة بصفه خاصه وتناول دراسه التقييم الكيميائي والتعذوي والخواص الحسية، وبحث أهمية ما بها من تركيب متميز يتيح فرصه تصديرها سواء بعد تعبئتها تعبئة جيدة او في صوره منتجات متميزة تحتل صدارة في التصدير، وجلب عملة صعبة كما ان دراسة تلك الحاصلات سوف يكشف عن ضروره التوسع في زراعتها من عدمه وتلك نتيجة في حد ذاتها.

ثانيا: ضرورة تناول أبحاث مايعرف باسم النانو التكنولوجي والتعرف علي اهم موضوعاته التي تم تناولها ومحاولة تطوير تلك الأبحاث بما يتواكب مع العصر وتطوره السريع.

ثالثا: محاولة تفعيل دور الابحاث القابله للتطبيق والاتصال بمراكز الانتاج المختلفة وبحث امكانية تطبيقها وبصورة تسمح بتسويق هذه البحوث وجلب دخل للمعهد في حالة رغبه الاماكن الانتاجيه المختلفة في تطبيقها.

رابعا: الاهتمام بـالأبحاث التي تتناول كشف الغش في مجال المواد المضافة والتفرقة بين الالوان الطبيعيه والصناعيه وعقد توأمه مع مؤسسات الدوله المعنية بهذا الامر مثل وزارة التموين والصناعة.

خامسا: التركيز علي الأبحاث التي ترفع شعار لا مخلف بعد اليوم No waste after to day خاصه ان تلك المخلفات تمثل تلوثا للبيئه وتجلب القوارض والحشرات في حاله تراكمها ناهيك عن انتاج مركبات وسيطه هامة في مجال التصنيع الغذائي مثل البكتين والألوان والمواد الرابطة وغيرها.

سادسا: الاهتمام بـأبحاث التي تدرس فتره الصلاحية لمنتجات الخضر والفاكهة وفساد تلك المنتجات واسبابه وكيفية تلافيها خاصة في حاله تصديرها.

سابعا: التركيز علي اجراء الأبحاث المشتركه مع مختلف اقسام المعهد من خلال اجراء البحوث الي تدرس امكانية انتاج منتجات تحقق التكامل الغذائي او انتاج منتجات تلبي رغبات قطاعات عريضه من المستهلكين، كذلك بحث امكانيه اجراء ابحاث تتناول افضل الطرق لتعبئه الحاصلات البستانية واختيار العبوات التي لاتحفز هجره المعادن او المواد الضاره من ماده العبوه الي منتج الحاصلات البستانية.

ثامنا: الاهتمام باجراء الأبحاث التي تهتم بتوفير منتجات الخضر والفاكهة لفئات المجتمع المريضه ببعض الامراض مثل مرض السكر والضغط وتطوير تركيب تلك المنتجات بما يتماشي مع الحالة الصحية لتلك الفئات.

تاسعا: الاهتمام باجراء الأبحاث التي تتعرض لحل مشكلات التصنيع بمصانع انتاج منتجات الحاصلات البستانية حتي يكون البحث العلمي في خدمه الصناعة وليس بمعزل عنها او بعيدا عنها.

عاشرا: العمل من خلال خطة القسم علي الاهتمام بالثقافة الغذائية وعقد الدورات العلمية التي تثقف المواطن والمواطنة بالقيمة الغذائية لحاصلات الخضر والفاكهة وتزويدهم بافضل طرق حفظ الفاكهة والخضر وتقليل الفاقد منها وترشيد الاستهلاك وابسط الطرق لانتاج منتجات من الحاصلات المتوفرة بمصر مثل الطماطم والخضروات الورقية وغيرها.

حادي عشر: ربط الأبحاث بالوحدة ذات الطابع الخاص للقسم ومحاولة تنفيذ هذه البحوث بالوحدة والاتصال بـالبيئة والمدارس لتسويق تلك الأبحاث.

ثاني عشر: تهيئة الكوادر البحثية واعدادها للتسجيل لموضوعات تحل بعض المشكلات في مجال التصنيع الغذائي وليست موضوعات تقليدية عديمه الجدوي او لا تحل اي مشكلات.

ثالث عشر: الاهتمام بـالجدوي الاقتصادية للبحوث الخاصة بالقسم واجراء التحاليل المنطقية المناسبه لا الغير ضرورية او التي تجري بصورة فيها اهدار للجهد والمال وهذا يتطلب تشكيل لجنة علي اعلي مستوي لتبصير الباحثين ومساعديهم بهذه البحوث.

رابع عشر: تثقيف الكوادر البحثية بطرق عمل مشاريع البحوث وكيفية عرضها وعرض افكارها واهميتها.

خامس عشر: تنشيط البعثات الخارجية للباحثين لمساعدتهم علي الاطلاع علي تطور العالم الخارجي في مجال تكنولوجيا الحاصلات البستانية واحدث طرق حفظها ونقلها وتداولها.

هذا جزء من أفكار الخطة الإستراتيجية الخمسية لقسم بحوث تكنولوجيا الحاصلات البستانية بـمعهد تكنولوجيا الأغذية.

*كاتب المقال: رئيس قسم بحوث تكنولوجيا الحاصلات البستانية بـمعهد تكنولوجيا الأغذية، مركز البحوث الزراعية.

تعليق واحد

  1. اعمل بمركز بحوث تنميه اقليم الدلتا
    ارجو موافاتنا بالشركات التي تعمل في مجال الزراعه بدون تربه او في مجال زراعه الاسطح وارقام تليفوناتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *