آخر الأخبار

ذبابة نغف الغنم.. الأعراض وتأثير الدودة على اللحوم بعد الذبح

كتبت: فاطمة معوض ورد “الفلاح اليوم“، سؤال من أحد متاعي وقراء “الفلاح اليوم“، يقول فيه: حالات نقابلها عند ذبح الغنم أو الماعز وهى وجود دود فى رأسها.. ما تفسير ذلك؟

يجيب على هذا السؤال الدكتور صفوت كمال، أستاذ الميكروبيولوجي والمناعة بـمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية بـمركز البحوث الزراعية، حيث قال لـ”الفلاح اليوم“، مصدرها ذبابة تدعى نغف الغنم وهى ذات لون بني او اصفر غامق.

هذه الذبابة تقوم بوضع البيض علي أنف الغنم وخلال 24 ساعة يفقس البيض ويتحول إلى يرقات بيضاء اللون ثم تدخل اليرقات داخل التجاويف الأنفية حتى تصل إلي الجمجمة.

تتغذى هذه اليرقة وهي في طور النمو على الإفرازات المخاطية وعلى الأنسجة أو الأعضاء الحية للراس، وتعيش عدة أشهر داخل الجمجمة ثم تبدأ بالنزول وتتغلغل مرة أخرى داخل التجاويف الأنفية محاولة الخروج، وهو ما يدفع الغنم لإفراز المزيد من السوائل المخاطية داخل أنفها للتخلص منها.

الأعراض على الغنم

– غلق فتحات الأنف والتنفس عن طريق الفم.

الغنم تصبح غير قادرة على العطس بشكل طبيعي فتضطر لتحريك رأسها باستمرار وضرب أرجلها الامامية على الأرض.

– هياج عصبي (تضرب رأسها على الجدران او اي شيء صلب محاولة إخراج المخاط مع الدود.

– توقفها عن الاكل والشرب لفترة.

تأثير هذة الدودة على اللحوم بعد الذبح

اللحوم صالحة للاستهلاك الادمى ولكن يجب التخلص من رأس الحيوان.

لذلك: يجب تجريع الغنم بأدوية الديدان وحقنها بالايفوميك علي فترات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *