آخر الأخبار

دورة الشياع في إناث الأبقار

كتبت: نورا سيد تعرف دورة الشياع بأنها الفترة الزمنية الواقعة بين ظهور علامات الشبق الأول وظهور علامات الشبق الذي يليه، وتقسيم دورات الشبق في الحيوانات:

– وحيدة دورة الشبق Mono-estrus: الحيوانات المتوحشة.

– وحيدة الدورة موسمية seasonal Mono-estrus: أعراض الشبق في موسم محدد – الكلاب.

– موسمية / عديدة الدورات Seasonal poly-estrus: الأغنام والماعز.

– عديدة الدورات poly-estrus.

علامات الشبق

1ـ الامتناع عن الأكل وظهور علامات القلق على الانثى التي في حالة شبق.

2ـ تصيح الانثى صيحات عالية في حالة اشتداد الشبق.

3ـ يسيل من فتحة الحيا سائل مخاطي سميك القوام.

التغيرات الفسيولوجية للمبيض خلال دورة الشياع في البقر

مراحل دورة الشبق

أ- مرحلة ما قبل الشبق (Proestrus): وهي الفترة التي تستعد فيها البقرة للشياع والتلقيح تستمر 3 – 4 أيام في الأبقار يطارد خلالها الذكر الأنثى لكن لا تستسلم له.

بعض التغيرات الفسيولوجية والشكلية في أعضاء التناسل

– عنق الرحم يرتخي.

– زيادة إفراز المخاط.

– الفرج متورم.

– سلوك الحيوان (الأنثى تلحق الذكر).

ب- مرحلة الشبق (Estrus)

هي الفترة التي تقبل فيها البقرة التلقيح من الثور وتظهر فيها علامات الشبق حيث يحدث خلالها التبويض وخروج البويضات من المبيض تزداد افرازات سوائل المهبل سوائل شفافة لزجة، وتظهر الانثي علامات الاستسلام للذكر وغالبا يتم خلالها التلقيح بين الذكر والانثى و طول هذه الفترة من 14- 18 ساعة.

التغيرات في الجهاز التناسلي

– حويصلة جراف ناضجة.

– قد يحدث التبويض في هذه الفترة.

– ينتصب صيوان البوق.

– الأهداب في قناة المبيض تتنشط.

– الإمداد الدموي للرحم يزداد / الأوكسي توسين.

– عنق الرحم يرتخي.

– إزدياد إنتاج المخاطا ولفرج يرتخي ويتورم.

ج- مرحلة ما بعد الشبق (Metestrus)

تستمر لمدة 12 ـ14 ساعة في البقرة ويكون افرازات المهبل اقل وأكثر كثافة ويقل استسلام الأنثى خلالها للذكر.

التغيرات في الجهاز التناسلي

– زيادة إفراز هرمون البروجسترون في الجسم الأصفر.

– انخفاض إفراز هرمون الأستروجين.

– ترهل الرحم.

د- مرحلة اللاشبق (Diesrus)

تمتد لمدة14 ـ 16 يوم يوم في الأبقار ويكون المهبل جاف ولا تظهر الأنثى اى أي مظاهر جنسية ولا تقبل الذكر بتاتا ولا يقترب منها الذكر.

الحالات المرضية التي تؤثر على الشبق

– فترة اللاشبق المرضية: وهي الفترة التي لا تظهر بها علامات الشبق نهائيا دون أن تكون البقرة حامل وتسببها العوامل التالية:

1- تكيس المبايض: يحدث بسبب أن الجسم الأصفر لا يضمر وكما معروف أنه يمتلك تجويفا ً يكون مملؤ بالسائل الذي يسبب زيادة في حجم المبيض المصاب الذي يسبب زيادة في إفراز هرمون البروجسترون مما يؤدي لعدم حدوث الشبق.

يشخص ذلك عن طريق جس المستقيم ففي الوضع الطبيعي يكون مبيض الأبقار لوزي الشكل بطول متوسطه 3 سم وعرض متوسطه 2 سم ولحجم البقرة دور نسبي بسيط جدا في هذه المقاييس لذلك بالجس يظهر حجم المبيض أكبر من اللازم نتيجة كبر الجسم الأصفر الذي يمكن جسه ويرجع تحديد ذلك الى الخبرة في جس المبايض.

لعلاج مثل هذه الحالات لا نفضل عصر المبايض لأنها في كثير من الحالات تسبب نزيف داخلي قد يؤدي لنفوق الحيوان أو قد تحدث إلتصاقات تعطل المبيض نهائيا.

أما عن العلاج المفضل فهو إعطاء الهرمونات الموجهة للقند التي هي في الطبيعي تفرز من الفص الأمامي للغدة النخامية مثل LH هرمون أو FSH هرمون التي تسبب انطلاق الجسم الأصفر وإذا لم يتم الاضمحلال الكامل نعطي بعد 21 يوم هرمون الإستروجين الذي يسبب اضمحلال كامل للجسم الأصفر.

2- التهابات الرحم المزمنة: تحدث التهابات الرحم لعدة أسباب كثيرة منها بقاء جزء صغير من المشيمة أو موت الجنين وتحنطه حيث أن الجنين يموت قبل الشهر الثالث ويتم امتصاص السوائل الجنينية دون ظهور أي أعراض جانبية على البقرة مثل الحرارة أو انقطاع عن الأكل أو قد يحدث نتيجة بقاء كمية من الدم بعد الولادة وذلك قد يسبب تقيح داخل الرحم يتم علاج غير كامل له يسبب تحول المرض من الحاد للمزمن، وقد يصاحب ذلك الإلتهاب بقاء الجسم الأصفر دون اضمحلال.

يتم التشخيص عن طريق تاريخ الحالة المرضي أو بالجس عن طريق المستقيم فيظهر هناك كبر واضح في الرحم وعند التأكد التام من أن ذلك الكبر في الرحم ليس جنين فإنه يتم علاج الحيوان بإعطائه جرعة من هرمون الإستروجين، وبعد أسبوع نجري مساج للرحم عن طريق المستقيم لإخراج محتوياته مع إعطاء جرعات من المضاد الحيوي Genamycin %5 لضمان عدم حدوث إلتهاب حاد مع إعطاء الحيوان هرمون Oxytocin5 سم بالعضل قبل الحليب بزمن ربع ساعة تقريبا وضبط الزمن هنا يرجع لأن هذا الهرمون يؤدي لإفراز الحليب فيتم ذلك مع إجراء المساج الدوري للرحم وقد يحدث في حالات قليلة جدا التدخل عن طريق فتحة الحيا لإخراج محتويات الرحم.

3- الغلمة: هي الشبق المستمر أو تسمي البحث المزمن عن الذكور أو الهوس الجنسي حيث أن البقرة تظل في فترة الشبق الدائم و تحدث نتيجة أن الحويصلات تبقى متكيسة مفرزة للاستروجين دون أن تتلوتن وتتحول للجسم الأصفر وعلاج هذه الحالات يكون بإعطاء هرمون المحفز للإباضة مثل LH هرمون.

4- الشبق الصامت: تؤثر عدة عوامل في الشبق الصامت وهي:

– عدم الملاحظة الجيدة في درجات الحرارة المرتفعة لأن الشبق يكون في أغلب الأحيان أثناء فترات الليل وتحدث كثيرا للأبقار المستوردة التي ليست معتادة على درجات حرارة المنطقة التي تربى بها.

– عوامل التغذية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *