آخر الأخبار

دراسة: 73% من الريفيين يُدركون أبعاد أهمية المشاركة فى مشروعات التنمية الريفية

مشاركة الريفيين لأهمية المشاركة فى المشروعات التنموية

كتبت: مى عزالدين كشفت دراسة علمية أن 80% من الريفيين يدركون بدرجة عالية الأهمية التعليمية للمشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية، وأن 75,25% منهم يدركون الأهمية الاجتماعية، و54,50% يدركون الأهمية الاقتصادية للمشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية.

كما كشفت الدراسة التى أعدها الدكتور أسامة بدير – الباحث فى شؤون الزراعة والفلاحين، بعنوان: إدراك الريفيين لأهمية المشاركة الشعبية في بعض مشروعات التنمية الريفية بمحافظة الدقهلية، أن 73,50% من الريفيين يدركون بدرجة عالية جميع أبعاد أهمية المشاركة الشعبية فى مشروعات التنمية الريفية.

و”الفلاح اليوم” ينشر مستخلص الدراسة كما وردت إليه من الباحث..

تعتبر المشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية المفتاح الحقيقي لنجاح تلك المشروعات فى تحقيق أهدافها، كما أنها تضمن استمراريتها والحفاظ على نتائجها، وتتوقف فاعلية تلك المشاركة على إدراك الريفيين لأهميتها، ومن هنا جاءت ضرورة القيام بهذه الدراسة للوقوف على مستوى إدراك الريفيين لأهمية المشاركة الشعبية فى المشروعات التنموية بأبعادها المختلفة وأهمها الاجتماعية، والاقتصادية، والتعليمية، وكذا الدرجة الإجمالية لإدراكهم أهمية المشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية، وحتى تكون نتائجها مؤشرات تساعد مخططي البرامج التنموية في توعية الريفيين بأهمية مشاركتهم في المشروعات التنموية الريفية والفوائد التي يمكن أن تعود عليهم نتيجة لهذه المشاركة.

وقد تم جمع البيانات باستخدام استمارة استبيان بالمقابلة الشخصية مع 400 مبحوثا أختيروا من اكبر ثلاث قرى من أكبر ثلاث مراكز فى محافظة الدقهلية من حيث عدد المشروعات التنموية المنفذة بها، وتم تبويب البيانات وتحليلها باستخدام العرض الجدولي بالتكرارات والنسب المئوية ، والمتوسط الحسابي، ومعامل الارتباط البسيط ، ومعامل التطابــق النسبي (كا 2)، وتحليل التباين ( ف)، واختبار أقل فرق معنوي( L.S.D).

وقد توصلت الدراسة إلى العديد من النتائج أهمها ما يلي:

  • يدرك ما يزيد على ثلاثة أرباع الريفيين المبحوثين (80%) الأهمية التعليمية للمشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية بدرجة عالية، في حين كان إدراك 13,75% متوسطاً، وكان المتوسط العام لإدراك المبحوثين للأهمية التعليمية قدره 0,78.
  • كان إدراك ثلاثة أرباع الريفيين المبحوثين (75,25%) للأهمية الاجتماعية للمشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية عاليا، في حين كان إدراك أقل من خمس الريفيين المبحوثين (19%) متوسطاً، وكان المتوسط العام لإدراك المبحوثين للأهمية الاجتماعية قدره 0,76.
  • كان إدراك ما يزيد على نصف الريفيين المبحوثين (54,50%) للأهمية الاقتصادية للمشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية عاليا، في حين كان إدراك ما يزيد عن ربع الريفيين المبحوثين (29,75%) متوسطاً، وكان المتوسط العام لإدراك المبحوثين للأهمية الاقتصادية قدره 0,68.
  • يدرك حوالى ثلاثة أرباع الريفيين المبحوثين (73,50%) بدرجة عالية جميع أبعاد أهمية المشاركة الشعبية المدروسة، في حين كان إدراك ما يزيد على خمس الريفيين المبحوثين (21%) متوسطاً، وكان المتوسط العام لإدراك المبحوثين لأبعاد أهمية المشاركة الشعبية قدره 0,74.
  • توجد علاقة طردية بين كل من المتغيرات المستقلة التالية: درجة عضوية المنظمات الاجتماعية، ودرجة التعرض لوسائل الاتصال، ودرجة التردد على وكلاء التغيير، ودرجة القيادية، ودرجة المعرفة بالمشروعات التنموية الريفية، ودرجة المشاركة في المشروعات التنموية الريفية، وبين درجة إدراك الريفيين المبحوثين لكل من الأهمية الاجتماعية، والاقتصادية، والتعليمية، وكذا الدرجة الإجمالية لإدراكهم أهمية المشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية.
  • توجد علاقة طردية بين المستوى التعليمي للريفيين المبحوثين وبين درجة إدراكهم لكل من الأهمية الاجتماعية، والاقتصادية، وكذا الدرجة الإجمالية لإدراكهم أهمية المشاركة الشعبية في المشروعات التنموية الريفية.
  • توجد علاقة طردية بين المستوى التعليمي لزوجات الريفيين المبحوثين وبين درجة إدراك أزواجهم للأهمية الاجتماعية للمشاركة الشعبية فى المشروعات التنموية الريفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل