آخر الأخبار
الرئيسية / بحوث ريفية / دراسة: 22% من الريفيين حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لديهم منخفض

دراسة: 22% من الريفيين حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لديهم منخفض

كتب: أسامة بدير أوضحت دراسة حديثة، قامت بها، أمل مسعود محمود سالم، بكلية الزراعة جامعة الفيوم، بعنوان “محددات حجم شبكة العلاقات الاجتماعية بإحدى قرى محافظة الفيوم”، أن 22% من المبحوثين حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لديهم منخفض، في حين أن 41,4% منهم حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لديهم متوسط، و36,6% من المبحوثين حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لديهم مرتفع.

يذكر أن البحث تم وفقا لرسالة الدكتوراه التى أعدتها أمل مسعود محمود سالم، مفتش تموين ثالث بمديرية التموين والتجارة الداخلية، وأشرف على الرسالة الدكتور أسامة متولي محمد – أستاذ الاجتماع الريفي بكلية الزراعة جامعة الفيوم، والدكتورة هناء محمد هواري – أستاذ الإرشاد الزراعي المساعد بكلية الزراعة جامعة الفيوم.

و”الفلاح اليوم” ينشر ملخص البحث كما ورد من مُعدته..

د.أمل مسعود محمود

يستهدف هذا البحث التعرف على حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لدى الريفيين بمنطقة الدراسة، والتعرف على طبيعة العلاقة بين حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لدى الريفيين، وبعض الخصائص الشخصية المميزة لهم، وتحديد درجة الإسهام النسبي للمتغيرات المستقلة المدروسة في تفسير التباين الكلي لمستويات حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لدى الريفيين المبحوثين، والتعرف على أهم المشكلات المؤدية لانخفاض حجم شبكة العلاقات الاجتماعية للمبحوثين، وكذا مقترحات حلها من وجهة نظر المبحوثين بعينة الدراسة.

وقد تمثلت شاملة البحث  في إجمالي عدد أرباب الأسر الريفية بالقرية المختارة (الغرق) بمركز اطسا وتوابعها (قرية الغرق، قرية منشأة عبد المجيد، قرية الغرق قبلي، قرية دانيال) والذي بلغ وفقاً لتقديرات مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بـمحافظة الفيوم لعام 2017 نحو 19920أسرة، ولما كان من الصعب جمع البيانات البحثية من إجمالي هذا العدد من الأسر الريفية خاصة في ظل انتشار أماكن إقامتهم على نطاق جغرافي واسع، فقد رؤى اختيار عينة عشوائية منتظمة منهم وفقاً لمعادلة كريجسي ومورجان،  بلغ قوام العينة 377 رب أسرة ريفية.

وقد استخدم في تحليل بيانات هذه الدراسة أكثر من أسلوب إحصائي لتحقيق أهدافها واختبار فروضها، فقد تم استخدام بعض الأساليب الإحصائية الوصفية مثل النسب المئوية، والمتوسط الحسابي، والانحراف المعياري، وجداول التوزيع التكراري وذلك لعرض ووصف البيانات.

وقد تمثلت أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة فيما يلي:

أوضحت نتائج الدراسة أن 22,0% من المبحوثين حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لديهم منخفض، في حين أن 41,4% منهم حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لديهم متوسط، وأخيرا 36,6% من المبحوثين حجم شبكة العلاقات الاجتماعية لديهم مرتفع.

تبين وجود ثمانية متغيرات مستقلة تسهم في تفسير التباين الكلي لحجم شبكة العلاقات الاجتماعية بين المبحوثين، وهذه المتغيرات: المشاركة في المشروعات التنموية، والاهتمام بالقضايا والمشكلات الاجتماعية، والانفتاح على العالم الخارجي، والسن، ودرجة القدرة الاتصالية ، والنوع، الحالة الزواجية، والدخل الشهري، وبالرجوع إلى قيمة معامل التحديد R2 والبالغة 0,493يتضح أن المتغيرات الثمانية المستقلة السابقة تفسر مجتمعة نحو 49,3% من التباين في الدرجة الكلية لحجم شبكة العلاقات الاجتماعية للمبحوثين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *