بحوث ريفية

دراسة: زيت الريحان المعامل يقضي على خلايا سرطان الثدي والبروستاتا

كتب: أسامة بدير كشفت دراسة علمية أن زيت الريحان المعامل بالموجات الصوتية لمدة دقيقتين على درجة حرارة الغرفة أفضل نتائج في تأثيرها السام على خلايا السرطان، فضلا عن تأثيرها المنشط على الخلايا الطبيعية.

جاء ذلك في الدراسة التي أعدها كل من: شريف سعيد صالح – قسم بحوث النباتات الطبية والعطرية بمعهد بحوث البساتين بمركز البحوث الزراعية، سلوى الهلوتى – قسم العلوم الصيدلية بالمركز القومى للبحوث، ناهد سيد احمد الشايب – معمل زراعة الأنسجة وحفظ الاصول الوراثية بمعهد بحوث البساتين بمركز البحوث الزراعية، وجأت بعنوان “التأثير المثبط للزيوت العطرية المشععة على خلايا سرطان الثدى والبروستاتا مقارنة بالخلايا الطبيعية”.

و”الفلاح اليوم” ينشر مستخلص الدراسة كما ورد من معدوها..

تعتمد هذه الدراسة على تقييم تأثير كل من الزيت العطرى للريحان وحشيشة الليمون والسترونيلا على خلايا سرطان البروستاتا وخلايا سرطان الثدى مقارنة بخلايا بشرية طبيعية وذلك من خلال التأثير المباشر فى مزارع الخلايا السرطانية.

وقد استخدمت طريقة التشعيع بأشعة جاما بجرعات 2,5، 5,0، 10,0 ك.جاى وكذلك طريق الموجات الصوتية بقدرة 50 هيرتيز وذلك لمدة 2 دقيقة على درجة حرارة الغرفة ودرجة حرارة 50م أو لمدة 4 دقائق على درجة حرارة الغرفة او درجة حرارة 75م.

استخدم جهاز الكروماتوجرافى الغازى فى تعريف المركبات الناتجة من التشعيع وكذلك الامتصاص فى منطقة الضوء المرئى – الفوق بنفسيجية للتعرف على التغيرات التى حدثت اثناء التشعيع.

كما تمت دراسة حيوية الخلايا السرطانية باستخدام اختبار الحيوية مع مقارنة الحيوية للخلايا الطبيعية تحت تأثير نفس معاملة الزيت العطرى.

واعطت النتائج ان زيت الريحان المعامل بالموجات الصوتية لمدة دقيقتين على درجة حرارة الغرفة افضل نتائج فى تأثيرها السام على خلايا السرطان، وفى نفس الوقت لها تأثير منشط على الخلايا الطبيعية وكذلك الزيت المشعع بأشعة جاما بجرعة 10 ك جاى.

اظهرت نتائج تحليل الزيت العطرى الاصلى والمشعع نسبة عالية من اللينالول، الليمونين، الجيرانيال، السيترونيلال، النيرال، الايوجينول فى كل من الريحان وحشيشة الليمون والسيترونيلا، حيث زاد الليمونين من 0,019 الى 0,67، 2,02 ميكروجرام/مل واللينالول من 43,5، 30,53، 34,02 ميكروجرام/مل والميثيل شافيكول 7,07، 7,05، 8,12 ميكروجرام/مل والايوجينول 19,68، 12,63، 19,98 ميكروجرام/مل وذلك فى كلا من الزيت العطرى الاصلى والمعامل بالموجات الصوتيه -2 ق على درجة حرارة الغرفة) واشعة جاما بجرعة 10 ك جاى وذلك فى زيت الريحان.

كما بينت النتائج ايضا التأثير المؤكسد والمثبط لخلايا سرطان البروستاتا وخلايا سرطان الثدى للزيوت المشععة، حيث اعطت افضل نتائج زيت الريحان تأثيرا قاتل على خلايا البروستات 50,07%، وكذلك اعطت تأثيرا قاتلا على خلايا سرطان الثدى 60,1% مقارنة بزيادة درجة نشاط الخلايا الطبيعية نسبة تتراوح بين 96,6 – 100% مقارنة بكلا من زيت حشيشة الليمون وزيت السيترونيلا المشعع.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى