آخر الأخبار

دراسة ترصد نشاط مضادات الأكسدة والبكتريا والسرطان في أوراق حشيشة الليمون والشيح الجبلي والنعناع السعودي

كتب: أسامة بدير قال الدكتور شاكر عرفات، مدير معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية، أنه في إطار الخطة التدريبية تم تنظيم أمس الأربعاء، حلقة نقاشية بعنوان “تقييم نشاط مضادات الأكسدة والبكتريا والسرطان لأوراق حشيشة الليمون والشيح الجبلي والنعناع السعودي” للباحثة نسرين محمد مصطفى – مساعد باحث بقسم بحوث الأغذية الخاصة والتغذية بالمعهد.

ومن جانبه، أشار الدكتور عاطف عشيبة، وكيل المعهد للإرشاد والتدريب، أن الحلقة النقاشية هى عرض لنتائج رسالة ماجستير تم مناقشتها مؤخرا بكلية الزراعة جامعة القاهرة، موضحا أن الدراسة أجريت لتقييم تأثير مضادات الأكسدة ومضادات البكتريا ومضادات السرطان لمستخلصات كل من: أوراق نبات حشيشة الليمون والشيح الجبلي والنعناع السعودي وزيوتهم الطيارة.

وأضاف عشيبة، لـ”الفلاح اليوم” أن نتائج الدراسة أوضحت أن نبات حشيشة الليمون الأعلى في محتواه من عنصر السيلنيوم يليه الشيح الجبلي، كما سجل أعلى محتوى فينولى للزيت العطرى لنبات حشيشة الليمون يليه الزيت العطرى للشيح الجبلي.

علماء معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية يتابعون نتائج الدراسة

وتابع: أما بالنسبة للمستخلصات النباتية سجل أعلى محتوى فينولي للمستخلص الميثانولي لنبات الشيح الجبلي بينما أقل محتوى فينولي سجل لمستخلص الأيثيل أستات لنبات النعناع السعودي.

وأشار عشيبة، أن المستخلصات النباتية أظهرت أن كل من: نبات حشيشة الليمون والشيح الجبلي والنعناع السعودي نشاطا مضاد للأكسدة، حيث اختلف التأثير المضاد للأكسدة باختلاف نوع وتركيز المستخلص وكذلك الطريقة المتبعة في تقدير النشاط المضاد للأكسدة.

وتابع: الزيوت الطيارة للنباتات المختبرة أظهرت نشاطا مضاد للبكتريا حيث سجل الزيت العطري لنبات حشيشة الليمون أعلى نشاط ضد E. coli، بينما سجل أقل نشاط ضد S. aureusللزيت العطرى لنبات النعناع السعودي.

وأردف عشيبة، أن نتائج الدراسة أوضحت أن الزيت العطرى لنبات حشيشة الليمون سجل أعلى نشاط مضاد للسرطان ضد HCT116 بينما الزيت العطري لنبات النعناع السعودي لم يسجل أي نشاط، مشيرا أن المستخلص الميثانولي لنبات حشيشة الليمون والشيح الجبلي والنعناع السعودي سجل أعلى نشاط مضاد للسرطان ضد HCT116.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل